ريفالدو يتولى رئاسة النادي الذي نشأ بين صفوفه

تم نشره في الأحد 12 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً

 ريو دي جانيرو - أصبح نجم الكرة البرازيلي ريفالدو هو الرئيس الجديد لنادي موجي ميريم، الذي عرف بين صفوفه طريقه الأول نحو الشهرة، حسبما أعلن النادي البرازيلي اول أمس الجمعة

وأبرم ريفالدو (36 عاما) والذي .يلعب حاليا في صفوف فريق بونيودكور الأوزبكي، الاتفاق يوم الخميس الماضي عن طريق محاميه ووكيل أعماله، ويلسون بونيتي، الذي وقع مع الرئيس الحالي للنادي، ماركوس باروس، على اتفاقية انتقال السلطات الإدارية.

ولكي يتولى ريفالدو رئاسة النادي فعليًا ستتم الدعوة إلى تصويت بين أعضاء مجلس إدارة النادي، لابد من التصديق فيه دون مشاكل على انتقال الرئاسة، حسبما أوضحت وسائل إعلام محلية.

وتعهد اللاعب بتحمل جميع ديون النادي وإتمام تعاقدات جديدة لتكوين فريق قوي ينافس في بطولة ولاية ساو باولو 2009 التي سيخوضها الفريق بعد تتويجه هذا العام بطلا لدوري الدرجة الثانية في البطولة نفسها.

ولن يكون ريفالدو هو النجم الأوحد في موجي، حيث سيكون إلى جواره في الجهاز الفني للفريق النجم الدولي السابق سيزار سامبايو، صاحب الهدف الافتتاحي لمونديال فرنسا 1998 عندما تغلب راقصو السامبا على أسكتلندا 2-.1 يذكر أن ريفالدو بدأ الكرة في صفوف سانتا كروز، النادي الذي ينتمي إلى مدينة بيرنامبوكو مسقط رأسه، لكنه اشتهر مع موجي ميريم الذي يمثل بلدة تقع في قلب ولاية ساو باولو، حيث كان السبب في انتقاله إلى كورينثيانز أحد أكثر الأندية شعبية في البلاد.

كما دافع ريفالدو، الذي فاز مع منتخب بلاده بكأس العالم 2002 في كوريا واليابان إلى جانب بطولة كوبا أميركا عام 1999 عن ألوان أندية بالميراس البرازيلي وديبورتيبو لاكورونيا وبرشلونة الإسبانيين وميلان الإيطالي وأوليمبياكوس اليوناني.

وقبل بضعة أسابيع، رحل ريفالدو، أفضل لاعبي العالم عام 1999 عن صفوف أيك أثينا اليوناني للعب في أوزبكستان، التي تبدو كمحطته الأخيرة مع عالم الكرة.

التعليق