الفوز الثالث على التوالي للاتحاد في السعودية وبتروجيت يتصدر مجددا في مصر

تم نشره في الاثنين 6 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً
  • الفوز الثالث على التوالي للاتحاد في السعودية وبتروجيت يتصدر مجددا في مصر

الكرة العربية

 مدن - حقق الاتحاد فوزه الثالث على التوالي وجاء على حساب الحزم 3-صفر يوم اول من امس السبت في المرحلة الثالثة من الدوري السعودي لكرة القدم.

وانفرد الاتحاد بصدارة الترتيب برصيد تسع نقاط.

وسجل المغربي هشام بو شروان (8 و85) وسلطان النمري (56) الاهداف الثلاثة.

وتمكن فريق نجران من الفوز على الهلال بهدفين للحسن اليامي (20) وصالح الدويس (56) مقابل هدف لمحمد الشلهوب (3 من ركلة جزاء).

وتوقف رصيد الهلال عند ست نقاط في المركز الثالث، في حين حقق نجران فوزه الاول فرفع رصيده الى اربع نقاط.

وتعادل الاتفاق مع النصر 1-1 على استاد الأمير محمد بن فهد في الدمام في أقوى مواجهات المرحلة التي شهدت أحداث شغب من الجماهير وتوقفت المباراة على أثرها أكثر من عشر دقائق في الوقت بدل الضائع.

سجل للاتفاق منصور الموينع (26 خطأ في مرمى فريقه)، وللنصر سعد الحارثي (90).

وطرد من الاتفاق البديل حسين النجعي (90).

كانت البداية سريعة وشهدت مبادرة هجومية مبكرة من الفريقين في محاولة للتسجيل، فجاء التهديد على المرميين منذ الدقائق الأولى، وشكلت عرضية سعد الحارثي الى زميله محمد الشهراني خطورة كبيرة على مرمى عدنان السلمان داخل المنطقة لكن الدفاع نجح في ابعاد الخطر (2)، وكان الرد سريعا في الضفة الأخرى عندما توغل الغاني البرنس تاغو بكرة في الجهة اليمنى قبل ان يسدد من مشارف المنطقة كرة أرضية قوية تصدى لها محمد الخوجلي بعد دقيقة واحدة.

وبعد محاولات وسجال بين الفريقين، نجح الاتفاق في تسجيل هدف السبق من هجمة منظمة قادها ابراهيم المغنم من وسط الملعب ومرر على اثرها الكرة الى المنطلق راشد رهيب في الجهة اليمنى الذي عكسها بدوره عرضية على رأس البرنس تاغو فلم يسيطر عليها لتتهيأ امام المغربي صلاح الدين عقال فحضرها الى صالح بشير الذي حاول متابعتها في الشباك لكن منصور الموينع وضعها في مرمى فريقه عن طريق الخطأ.

وفي الشوط الثاني، دانت السيطرة كاملة الى النصر الذي ضغط وأضاع فرصا عدة أبرزها من انفراد نجم المباراة البرازيلي ايلتون بالمرمى لكن الحارس عدنان السلمان نجح في التصدي لكرته (69).

وفي الوقت بدل الضائع توقفت المباراة لأكثر من عشر دقائق بسبب رمي جماهير النصر زجاجات المياه على لاعب الاتفاق راشد رهيب، ومن ثم تبادل جمهور الفريقين رمي ما تيسر لكل منه على الاخر.

ومع استئناف المباراة تمكن الدولي سعد الحارثي من تسجيل هدف التعادل بتسديدة من خارج المنطقة.

وفاز الشباب على الوحدة 4-2. سجل للاول كلودين (6 و23 و37 و70)، وللثاني ماجد الهزاني (34) وسليمان أميدو (81).

وتغلب الرائد على مضيفه الوطني بثلاثة اهداف لبوريس كلبير (14) وعبد العزيز الكلثم (17 و78) مقابل هدفين لمامار باكمارا (35 من ركلة جزاء) وطلال العواجي (73).

وطرد أحمد الرشيدي من الوطني (44).

وتعادل الأهلي مع أبها صفر-صفر.

الدوري المصري

عاد بتروجيت الى صدارة الدوري المصري لكرة القدم بفوزه على مضيفه الاسماعيلي 2-1 يوم اول من امس السبت في ختام المرحلة السابعة.

وسجل وليد سليمان (27 و63) هدفي بتروجيت، ومصطفي كريم (70) هدف الاسماعيلي.

ورفع بتروجيت رصيده الى 14 نقطة، في حين تجمد رصيد الاسماعيلي عند 10 نقاط فتراجع الى المركز الخامس.

جاءت المباراه سريعة وجيدة المستوى من الفريقين سيطر الاسماعيلي على معظم فتراتها عن طريق الضغظ الهجومي بكل خطوطه لكن عابه عدم الأرتداد السريع الى الدفاع وافتقاده الى التمريرات العرضية ما أتاح الفرصة لبتروجيت لتنظيم خطوطه وتحصين دفاعاته.

استغل بتروجيت الهجوم المندفع للاعبي الاسماعيلي فاعتمد على الهجمات المرتدة التي كللت بهدفين لوليد سليمان، في ظل تألق حارسه أحمد فوزي الذي كان نجما للقاء.

وفاز الترسانة على المصري بهدفين لمحمد حسيب (17) وعاهد عبد المجيد (69) مقابل هدف عمرو عبدو (31 خطأ في مرمى فريقه).

وشهدت المباراه طرد بهاء أحمد من المصري في الدقيقة 55.

وتعادل المحلة مع الأولمبي 1-1. جاء هدف الاولمبي عن طريق خطأ من حارس المحلة كريم عادل (27)، وادرك المحلة التعادل أحمد الملا (64).

ورفع المحلة رصيده الى 8 نقاط، مقابل 7 نقاط للاولمبي.

وتأجلت مباراتا الزمالك المتصدر مع حرس الحدود الى 8 كانون الاول (ديسمبر)، والاهلي حامل اللقب في المواسم الاربعة الماضية مع اتحاد الشرطة الوافد الجديد الى اجل غير مسمى.

الدوري القطري

 حسم العربي قمته مع مضيفه الريان 2-1 اول من امس السبت في ختام المرحلة الرابعة من الدوري القطري لكرة القدم، الذي شهد ايضا فوز الغرافة حامل اللقب على الخريطيات 2-صفر.

في المباراة الاولى، حقق العربي فوزه الاول هذا الموسم رغم النقص العددي في صفوفه اثر طرد محترفه الارجنتيني ليوناردو بيسكوليتشي في الدقيقة 43 لنيله الانذار الثاني.

وكان بيسكوليتشي افتتح التسجيل لفريقه في الدقيقة 24 بكرة قوية بيسراه من نحو 25 مترا استقرت في الزاوية اليمنى العليا للحارس سعود الهاجري (24).

واستقبلت الزاوية ذاتها الهدف الثاني للعربي عبر معاذ يوسف الذي تلقى كرة مرتدة من الدفاع على حدود المنطقة فاودعها في الشباك (75).

وجاء هدف الريان بعد دقيقتين من ركلة ركنية من الجهة اليمنى نفذها البرازيلي ريكارينيو احدثت دربكة امام المرمى فخطفها مواطنه تفاريس في المرمى.

وفي المباراة الثانية، تغلب الغرافة على الخريطيات بهدفين للعراقي نشأت اكرم (38) ونايف الخاطر (78 خطأ في مرمى فريقه).

والهدف هو الاول لنشأت اكرم مع فريقه وجاء اثر كرة من الجهة اليمنى مررها البرازيلي فرنانداو لمست رأس احد المدافعين وتهيأت امامه في جوار القائم الايمن فاكملها برأسه في المرمى.

ومن كرة لفرنانداو من الجهة اليمنى ايضا حاول نايف الخطر ابعاد الخطر فوضعها عن طريقه الخطأ داخل مرماه لحظة خروج الحارس.

الدوري الكويتي

 وجه النصر ضربة قوية لمضيفه الكويت حامل اللقب في المواسم الثلاثةالماضية بفوزه عليه 4-2 اول من امس السبت على استاد الكويت في افتتاح المرحلة الاولى من الدوري الكويتي لكرة القدم للموسم الجديد 2008-2009.

وفرض مهاجم النصر البرازيلي الجديد كاريكا الذي يخوض موسمه الاول في الدوري الكويتي، نفسه نجما للمباراة باحرازه الاهداف الاربعة مسجلا اول "سوبر هاتريك" في المسابقة.

افتتتح كاريكا التسجيل في الدقيقة السادسة من ركلة جزاء اثر تعرضه للعرقلة من المدافع البحريني عبد الله المرزوقي الذي طرد على اثرها.

واضاف الهدف الثاني من تسديدة بعيدة رائعة سكنت الزاوية اليسرى الارضية للحارس خالد الفضلي (18).

وقلص المهاجم الشاب خالد عجب الفارق للكويت اثر كرة من فرج لهيب، العائد الى الكويت بعد موسم امضاها معارا الى السالمية، سددها بيسراه على يسار الحارس سلمان المطيري (42).

واعاد المتألق كاريكا الفارق الى سابق عهده بتسجليه الهدف الثالث من ركلة جزاء ايضا بعد ان لمست الكرة يد المدافع يوسف اليوحة (53).

ثم قلص عجب الفارق مجددا بعد ان سيطر على كرة حائرة داخل المنطقة سددها في المرمى (67).

وانهى كاريكا المهرجان باحرازه الهدف الرابع له ولفريقه بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الزاوية الارضية للفضلي (90)

الدوري الاماراتي

 انتزع الجزيرة صدارة الدوري الاماراتي لكرة القدم بعد فوزه المثير على ضيفه الوصل 3-2 وخسارة الاهلي امام الوحدة 1-4 اول من امس السبت في المرحلة الثالثة.

ويدين الجزيرة الى مهاجمه البرازيلي لويس بايانو الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة 90، بعدما كانت المباراة تتجه الى التعادل اثر سيناريو مثير حبس انفاس جماهير استاد محمد بن زايد في ابوظبي.

واستغل الجزيرة السقوط الكبير للاهلي المتصدر السابق ليصعد الى المركز الاول بعدما رفع رصيده الى 7 نقاط ليعتلي القمة بفارق الاهداف عن العين الذي تغلب على الخليج 2-صفر والوحدة، في حين توقف رصيد الشارقة عند 3 نقاط.

كان الوصل البادىء بصنع الفرص حين مرر خالد درويش كرة الى البرازيلي اوليفيرا سددها قوية اصطدمت بالقائم (17).

وافتتح الجزيرة التسجيل بعدما قام احمد دادا بمجهود فردي لكنه تعرض الى العرقلة من مدافع الوصل خلف اسماعيل فنال ركلة جزاء سددها بنجاح البرازيلي لويس بايانو (19).

وفرض الجزيرة سيطرته المطلقة، الا انه فشل في تعزيز تقدمه لرعونة مهاجمه البرازيلي رافايل سوبيس الذي تلقى كرة متقنة من ابراهيما دياكيه العاجي الاصل الا انه سدد خارجا (23) ، ثم عاد وأهدر فرصة نادرة حين واجه حارس الوصل ماجد ناصر وسدد كرة ضعيفة في متناوله (26).

ودفع الجزيرة ثمنا غاليا لفرصه الضائعة حيث عادل الوصل النتيجة من ركلة جزاء بعد ان تعرض اوليفيرا للعرقلة من راشد عبد الرحمن، فسدد عيسى علي الكرة بنجاح في مرمى علي خصيف (62).

واهدى البديل عبد الله قاسم الجزيرة التقدم مجددا عندما استغل كرة دياكيه ليضعها في مرمى ناصر (83)، الا ان البديل وليد مراد عادل مجددا للوصل (88).

وفي حين ظن الجميع ان المباراة تتجه للتعادل قام بايانو بمجهود رائع ليسجل هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وفي خورفكان، عاد العين بفوز ثمين على حساب مضيفه الخليج بهدفين نظيفين للمغربي سفيان العلودي (48) والسنغالي سانغور اندريه (57).

لم يجد العين صعوبة في تخطي الخليج المتواضع فنيا، والذي استطاع الصمود في الشوط الاول عبر الخطة الدفاعية التي اعتمدها مدربه التونسي سمير الجويلي، قبل ان ينهار تماما في الشوط الثاني.

افتتح العين التسجيل عبر العلودي الذي استلم كرة من سيف محمد تقدم بها وسددها في مرمى جابر جاسم (48)، ثم أضاف سانغور الذي حل بديلا للتشيلي خورخي فالديفيا المصاب الهدف الثاني بعدما وصلته كرة العلودي فسددها رائعة في المرمى (57).

وحقق الوحدة الفوز الاكبر في هذه المرحلة عندما سحق ضيفه الاهلي 4-1.

وانهى الوحدة مباراته مع الاهلي عمليا في اول 36 دقيقة حين تقدم بثلاثة اهداف نظيفة، حيث عانى المتصدر السابق من ثغرات واضحة في خط دفاعه استفاد منها أصحاب الارض، الذين اعتمدوا على مهارات الدوليين اسماعيل مطر وعبد الرحيم جمعة والبرازيلي اندريه بنغا في خطي الوسط والهجوم، ومحمود خميس وفهد مسعود على الاطراف.

تقدم الوحدة سريعا بعد دقيقتين من بداية المباراة عندما أرسل محمود خميس كرة عرضية أخطأ حارس الاهلي عبيد الطويلة في امساكها لتتهيأ امام اسماعيل مطر الذي لم يجد صعوبة في ايداعها المرمى.

واضاف الوحدة الهدف الثاني في الدقيقة الخامسة حين مرر مدافع الاهلي عبيد الطويلة كرة عن طريق الخطأ الى بنغا فتابعها ارضية زاحفة من نحو 20 مترا سكنت شباك الطويلة.

وسيطر الوحدة تماما على المجريات في ظل غياب تام للاهلي الذي انتظر الاهلي الدقيقة 24 ليصنع فرصته الخطرة الاولى عندما مرر اسماعيل الحمادي الى البرازيلي باري الذي انفرد وسدد كرة ابعدها حارس الوحدة علي ربيع ببراعة الى ركنية، قبل ان يتالق الاخير في ابعاد التسديدة البعيدة للبرازيلي الاخر في صفوف الاهلي سيزار كليدرسون (29).

واستفاد عبد الرحيم جمعة من الثغرات الواضحة في دفاع الاهلي ليسجل هدف الوحدة الثالث بعد ان تلقى كرة من فهد مسعود فتخطى ثلاثة مدافعين وراوغ الحارس ثم سدد في المرمى الخالي (36).

وجاء هدف الاهلي الوحيد في الدقيقة 45 عندما ارسل بدر ياقوت كرة بعرض الملعب أخطأ الحارس علي ربيع في تقديرها ليضعها بالخطأ في مرماه.

وكاد الوحدة يزيد الغلة في بداية الشوط الثاني، الا ان القائم تعاطف مع الاهلي في مناسبتين، الاولى بعد تسديدة للنشيط بنغا (51)، والثانية بعد مجهود فردي لفهد مسعود (53).

واعاد الوحدة الفارق الى ثلاثة اهداف مجددا بعد عرضية من فهد مسعود وضعها بشير سعيد برأسه في مرمى الطويلة المتقدم (56).

واكمل الوحدة المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه فهد مسعود لنيله الانذار الثاني (61)، الا ان الاهلي لم يستغل النقص العددي واستمر في سلبيته الهجومية رغم التغييرات التي اجراها مدربه التشيكي يايفان هاسيك باشراك احمد خليل وعلي عباس وعادل عبد العزيز.

وتقدم الشباب حامل اللقب الى المركز الخامس بعد فوزه على ضيفه الظفرة بهدف سجله سرور سالم في الدقيقة 72.

ورفع الشباب رصيده الى 6 نقاط، وتوقف رصيد الظفرة عند 4 نقاط.

وحقق الشارقة فوزا مثيرا على مضيفه النصر 3-2، رغم انه لعب طوال الشوط الثاني بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه موس حطب لنيله البطاقة الحمراء (45).

سجل البرازيلي اندرسون (48 من ركلة جزاء و83) وخليفة المنصوري (78) اهداف الشارقة، ومحمد عمر (45 من ركلة جزاء و75) هدفي النصر وحقق عجمان فوزه الاول هذا الموسم بعد تخطيه لضيفه الشعب بهدفين للايرانيين علي سامره (30) وجواد كاظميان ( 40) مقابل هدف للسيراليوني محمد كالون (66).

التعليق