اختبار صعب للاهلي في ضيافة الوحدة

تم نشره في السبت 4 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً

الدوري الإماراتي

 

دبي - يخوض الاهلي المتصدر اختبارا صعبا عندما يحل ضيفا على الوحدة الرابع اليوم السبت في قمة مباريات المرحلة الثالثة من الدوري الاماراتي لكرة القدم.

ويلعب اليوم ايضا الجزيرة مع الوصل، والخليج مع العين، والشباب حامل اللقب مع الظفرة، والنصر مع الشارقة، وعجمان مع الشعب.

في ابوظبي، يسعى الاهلي (6 نقاط) الى الحفاظ على صدارته وتحقيق فوزه الثالث على التوالي، الا ان مهمته لن تكون سهلة امام ضيفه الوحدة الرابع الذي كان احد اكثر الفرق اقناعا في المرحلتين الافتتاحيتين.

بدأ الاهلي الموسم الجديد بشكل مميز، فاحرز لقب الكأس السوبر بفوزه على الشباب 1-0، ثم تصدر ترتيب الدوري بتخطيه النصر 4-2 وعجمان 2-0.

ويفتقد الاهلي اليوم الى خدمات الدولي فيصل خليل الغائب لاسباب ادارية، لذلك فان اعباء اضافية تقع على البرازيلي في خط الهجوم، بعدما اظهر الاخير قدرات جيدة وكان نقطة الثقل في الخط الامامي لفريقه.

ويسعى الاهلي الى البقاء في الصدارة خصوصا ان اربعة فرق تتربص به وتملك حظوظا لاحتلال المركز الاول، وهي الجزيرة والعين والوحدة والظفرة التي تتساوى بنفس الرصيد ولكل منها 4 نقاط ويفصل بينها فارق الاهداف فقط.

من جانبه، قدم الوحدة مستوى مميزا ايضا حتى الان توجه بالفوز على الوصل 4-2 بعد ان كان تعادل مع الجزيرة 1-1، مؤكدا انه سيكون احد اقوى المنافسين على اللقب هذا الموسم.

يعتمد الوحدة على نخبة من اللاعبين منهم ستة اختيروا ضمن القائمة التي اعلنها الفرنسي دومينيك باتنيه مدرب منتخب الامارات لمواجهة كوريا الجنوبية في 15 تشرين الاول (اكتوبر) الحالي ضمن الجولة الثالثة لتصفيات المجموعة الاسيوية الثانية المؤهلة الى مونديال 2010.

كما يعول الوحدة على خط وسط فعال بقيادة البرازيلي بنغا والتونسي كريم العواضي، وقد تكون الفرصة سانحة للدولي البحريني عبدالله الدخيل للظهور الاول مع فريقه هذا الموسم بعد اصابة المغربي مراد العيني وامكانية عدم الدفع بالبرازيلي الكسندر باربوسا لعدم اكتمال لياقته البدنية بعدما شفي مؤخرا من الاصابة.

وينتظر الجزيرة الثاني استمرار تألق الثنائي البرازيلي رافايل سوبيس ولويس بايانو، لتخطي عقبة ضيفه الوصل الثامن (3 نقاط).

وكان سوبيس وبايانو قادا الجزيرة في المرحلة الماضية الى الفوز الاكبر في الدوري حتى الان بتسجيلهما معا اربعة اهداف من اهداف فريقهما الستة في مرمى الخليج.

ويتطلع الوصل الى العودة من ابوظبي بنتيجة ايجابية تحت قيادة مدربه الجديد التشيكي ياروسلاف هوراك، الذي تسلم مهامه مؤقتا بديلا لمواطنه ياروسلاف بيرانيك الذي اقيل من منصبه بعد الخسارة امام الوحدة.

ويسعى العين الثالث الى استعادة نغمة الفوز عندما يحل ضيفا على الخليج الاخير، بعدما كان تعادل في المرحلة الماضية مع الظفرة 0-0.

يفتقد العين مجددا جهود نجمه التشيلي خورخي فالديفيا بسبب الاصابة، الا ان ذلك قد لا يشكل اي عائق امامه للعودة بالنقاط الثلاث من ارض الخليج بالنظر الى فارق الامكانات الفنية بين الفريقين.

ويتحتم على الشباب حامل اللقب بذل مجهود مضاعف في حال اراد تجنب اي تعثر جديد حين يستضيف الظفرة الخامس الذي قدم عرضين جيدين حتى الان.

وتعرض الشباب لخسارة قاسية امام مضيفه الشارقة 2-4 الاسبوع الماضي ليتراجع الى المركز السادس برصيد 3 نقاط، في حين حافظ الظفرة على سجله خاليا من الهزائم رافعا رصيده الى 4 نقاط من فوز وتعادل.

ويبحث كل من النصر السابع مع ضيفه الشارقة التاسع عن فوزه الثاني، في حين ستكون مهمة الشعب العاشر ومضيفه عجمان الحادي عشر الظفر بأول ثلاث نقاط بعد تعرضهما لخسارتين متتاليتين.

التعليق