الصحف الكويتية ترشح منتخب السلة للفوز بكأس النخبة الآسيوية

تم نشره في السبت 4 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً
  • الصحف الكويتية ترشح منتخب السلة للفوز بكأس النخبة الآسيوية

 حسام بركات

عمان- رشحت الصحف الكويتية منتخبنا الوطني بكرة السلة للفوز بلقب بطولة النخبة الآسيوية على كأس ستانكوفيتش الثانية والمقررة في ضيافة صالة فجحان هلال المطيري التابعة لنادي القادسية في العاصمة الكويت خلال الفترة من 9 الى 13 تشرين الأول (اكتوبر) الحالي.

وقالت الصحف الكويتية نقلا عن محللين متخصصين أن مستوى البطولة بشكل عام سيكون مميزا من الناحية الفنية والتنظيمية والجماهيرية، وأن المنتخب الأردني هو الأكثر تطورا في الفترة الأخيرة على أساس النتائج التي حققها في الموسمين الأخيرين على الصعيدين العربي والآسيوي، ولذلك فهو المرشح الأول للفوز بالكأس مع توقع منافسة كبيرة من قبل الكويت وقطر وكازاخستان.

وينهي المنتخب الوطني للسلة تحضيراته المكثفة للمشاركة في الاستحقاقين الرسميين الآسيوي والعربي لهذا الصيف بمعسكر داخلي بدأ في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب ويختتم بعد غد الإثنين، علما بأن بعثة المنتخب ستغادر الى الكويت يوم الثلاثاء المقبل.

وسيتأهب المنتخب الوطني مباشرة بعد كأس ستانكوفيتش لخوض حملة الدفاع عن لقبه بطلا لكأس العرب والمقررة في نسختها الـ18 في مدينة نابل التونسية خلال الفترة من 22 تشرين الأول (اكتوبر) وحتى 9 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبلين.

وكان المنتخب الوطني بطل العرب وخامس آسيا، قد بدأ موسم الحصاد الصيفي بمعسكر تدريبي في تركيا أعقبه خوض تصفيات غرب آسيا في عمان والتي تأهل عنها ثانيا خلف لبنان وأمام سورية وفلسطين، قبل الانخراط بمعسكر تدريبي في الصين سبق المشاركة في بطولة ويليام جونز وإحراز لقبها للعام الثاني على التوالي.

وتم منح اللاعبين إجازة شهر كامل ليمثل الأردن المنتخب الأولمبي في بطولة كأس الملك عبد الله الثاني، ومن بعدها عاد منتخب الرجال للتجمع وشارك في بطولة قطر الدولية التي أحرز لقبها، قبل التوجه الى تركيا للمشاركة في بطولة ودية ضمن معسكر تدريبي أختتم الأحد الماضي.

استعدادات مكثفة في الكويت

ويكثف الاتحاد الكويتي لكرة السلة بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي تحضيراته لاستضافة هذه البطولة المهمة التي تقام للمرة الثانية على صعيد آسيا، وسبق أن أقيمت لأول مرة عام 2004 وفاز المنتخب القطري بلقبها في الصين تايبيه، وقال خالد القلاف مساعد مدرب المنتخب الكويتي ان الفريق جاهز للبطولة القوية التي تشهد مشاركة منتخبات قطر والأردن ولبنان وكازاخستان والهند.

وأضاف: لا شك ان طموحنا كجهاز فني هو ان يظهر المنتخب الكويتي بالصورة المشرفة خاصة ان البطولة تقام على أرضنا وبين جماهيرنا، وهذا ما وعدنا به لاعبونا لتمثيل بلدهم خير تمثيل في هذا المحفل الآسيوي رغم قوة الفرق المشاركة، وأكد القلاف على قوة جميع المنتخبات المشاركة في البطولة الآسيوية حيث ان المنتخب الأردني هو الأفضل لأنه سيحضر الى الكويت بكامل نجومه.

ورغم تصريحات مساعد مدرب المنتخب الكويتي إلا أن منتخبنا الوطني يفتقد لجهود مجموعة مهمة من اللاعبين ولا سيما أسامة دغلس وانفر شوابسوقة وفضل النجار بسبب الإصابة، فضلا عن جمال أبو شمالة الملتزم بدراسته الجامعية في الولايات المتحدة الأميركية.

وبدأ المنتخب الكويتي تدريباته الخميس الماضي بعد أن أعطى الجهازين الفني والإداري راحة للاعبين بمناسبة عطلة عيد الفطر، وقاد التدريبات المدرب الصربي زوران ومساعده الوطني خالد القلاف وبحضور جميع اللاعبين، وقد اشتملت التدريبات الصباحية على تنفيذ الكثير من الخطط الدفاعية والهجومية، وركز المدرب زوران على بعض النقاط المهمة، وذكر الاتحاد الكويتي لكرة السلة أن جميع المنتخبات المشاركة ببطولة استانكوفيتش ستصل الى الكويت يوم الثلاثاء المقبل وستبدأ تدريباتها الرسمية على صالة القادسية مكان انعقاد البطولة.

التعليق