ليفربول يحسم "الدربي" بهدفي توريس ويتقاسم الصدارة مع تشلسي مؤقتا

تم نشره في الأحد 28 أيلول / سبتمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • ليفربول يحسم "الدربي" بهدفي توريس ويتقاسم الصدارة مع تشلسي مؤقتا

البريميرليغ

 

لندن - تقاسم تشلسي وليفربول صدارة بطولة انكلترا لكرة القدم مؤقتا بانتظار نتيجة ارسنال وهال سيتي التي انتهت في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت بفوزهما خارج ارضهما على ستوك سيتي وايفرتون بنتيجة واحدة 2-صفر في المرحلة السادسة.

على ملعب "بريتانيا" تابع تشلسي عروضه الرائعة في الآونة الاخيرة وعاد بثلاث نقاط من مباراته مع ستوك سيتي بفوزه عليه بثنائية نظيفة.

وافتتح الظهير الايمن البرتغالي جوزيه بوسينغوا التهديف لتشلسي عندما سيطر على الكرة داخل المنطقة واطلقها من مسافة قريبة باتجاه المرمى اصطدمت بقدم احد مدافعي ستوك وتهادت داخل الشباك (35).

وفي الشوط الثاني اضاف الفرنسي نيكولا انيلكا الذي نزل احتياطيا في منتصفه الهدف الثاني (77). وحسم ليفربول مواجهة الدربي مع مضيفه ايفرتون بفضل الاسباني فرناندو توريس الذي سجل هدفي الفوز 2-صفر . على ملعب "غوديسون بارك"، عاد ليفربول بسرعة الى سكة الانتصارات بعد تعثره في المرحلة السابقة امام ستوك سيتي صفر-صفر، وتصدر موقتا بعدما رفع رصيده الى 14 نقطة بفارق نقطتين امام ارسنال الذي يلعب لاحقا مع هال سيتي و3 نقاط امام تشلسي الذي يحل ضيفا لاحقا ايضا على ستوك سيتي.

وعانى ليفربول امام جاره الذي فرض ايقاعه في الشوط الاول وكان قريبا من افتتاح التسجيل في اكثر من مناسبة ابرزها في الدقيقة 27 عندما لعب جوليون ليسكوت كرة الى داخل المنطقة عجز الحارس الاسباني خوسيه رينا وزميله جيمي كاراغر في التعامل معها بالطريقة المناسبة فوصلت الى البلجيكي مروان فيلايني الا ان الاخير سدد في جسد كاراغر والمرمى مشرع امامه.

وانتظر ليفربول حتى بداية الشوط الثاني ليهدد مرمى الحارس الاميركي تيم هاوارد بشكل فعلي عندما مرر الهولندي ديرك كوييت الكرة الى القائد ستيفن جيرارد المتواجد على حدود المنطقة فاطلقها الاخير صاروخية زاحفة مرت قريبة جدا من القائم الايمن لمرمى صاحب الارض (52).

ونجح توريس اخيرا في هز الشباك عندما توغل الايرلندي روبي كين في الجهة اليسرى ثم لعب كرة عرضية تلقفها بطل اوروبا بيمناه وهي طائرة واودعها شباك الحارس هاوارد (59).

ولم ينتظر فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز كثيرا ليعزز تقدمه بهدف ثان كان بطله توريس ايضا الذي وصلته الكرة في الجهة اليسرى للمنطقة بعد تدخل من المدافع النيجيري جوزيف يوبو على محاولة توغل من كوييت، فسددها الاسباني بيمناه في سقف شباك هاوارد (62).

وتعقدت مهمة ايفرتون عندما وجه الحكم مايك ريلي بطاقة حمراء للاعبه الاسترالي تيم كاهيل بسبب خطأ قاس على الاسباني خابي الونسو (80) ما سهل من مهمة ليفربول في تحقيق فوزه الثالث على التوالي على جاره بعد كان تغلب عليه ذهابا وايابا الموسم الماضي، علما بان توريس كان ايضا صاحب هدف المباراة الوحيد في المواجهة الاخيرة بينهما.

ولم يذق ايفرتون الذي مني بهزيمته الثالثة هذا الموسم، طعم الفوز على جاره منذ 9 ايلول (سبتمبر) 2006 عندما تغلب عليه بثلاثية نظيفة.

تجدر الاشارة الى ان ايفرتون كان ودع في منتصف الاسبوع الحالي مسابقة كأس رابطة الاندية المحترفة بخسارته امام بلاكبيرن صفر-1، فيما تخطى ليفربول وبصعوبة بالغة كرو الكسندرا من الدرجة الثالثة بالفوز عليه 2-1.

وعلى ملعب "اولدترافورد" حقق مانشستر يونايتد فوزا مقنعا على جاره بولتون بهدفين نظيفين.

وكانت المفاجأة استبعاد المهاجم الدولي واين روني من التشكيلة الاساسية، حيث بدأ المدرب اليكس فيرغوسون المباراة بثلاثة مهاجمين هم البلغاري ديميتار برباتوف والارجنتيني كارلوس تيفيز والبرتغالي كريستيانو رونالدو الذي كان يخوض اول مباراة له اساسيا هذا الموسم في الدوري المحلي.

وكان مانشستر الافضل طوال الدقائق التسعين ولولا براعة الحارس الفنلندي يوسي ياسكالاينن لكان سجل العديد من الاهداف في الشوط الاول.

واحتسب الحكم ركلة جزاء مشكوك في صحتها لمانشستر اثر خطأ غير واضح على رونالدو، فانبرى الاخير لها بنجاح (60). وكان رونالدو افتتح رصيده من الاهداف هذا الموسم قبل اربع ايام في مرمى ميدلزبره في كأس رابطة الاندية الانكليزية.

وشارك روني في منتصف الشوط الثاني واضاف الهدف الثاني بعد لعبة مشتركة رائعة بينه وبين رونالدو فتخلص من مدافع ببراعة واسكنها الزاوية البعيدة لمرمى بولتون (77).

وسقط ميدلزبره على ارضه امام وست بروميتش البيون بهدف سجله السويدي يوناش اولسون (53).

واستمرت ازمة نيوكاسل وسقط على ارضه امام بلاكبيرن 1-2. ولم ينفع تعيين مدرب مؤقت هو جو كينير لاعطاء شحنة معنوية للاعبين الذين خيبوا الامال مرة جديدة.

وافتتح مدافع بلاكبيرن العملاق الكونغولي كريستوفر سامبا التسجيل مستغلا تردد في دفاع نيوكاسل (31)، واضاف الباراغوياني روكي سانتا كروز الثاني بكرة رأسية (41)، قبل ان يسجل المهاجم الدولي مايكل اوين هدف الشرف لنيوكاسل من ركلة جزاء.

وسقط فولهام على ارضه ايضا امام وست هام 1-2. سجل للفائز كارلتون كول من مسافة قريبة (43)، ومايك اثيرينغتون (45) مستغلا خروج الحارس، ورد المخضرم داني مورفي (59 من ركلة جزاء).

وتغلب استون فيلا على سندرلاند 2-1. تقدم الخاسر بواسطة مهاجمه الفرنسي الدولي جبريل سيسيه (10)، لكن استون فيلا رد عبر اشلي يونغ من ركلة حرة مباشرة (18)، والنروجي العملاق جون كارو بتسديدة بكعبه (33).

وتختتم المرحلة اليوم الاحد، فيلعب بورتسموث وتوتنهام، وويغان اتلتيك مع مانشستر سيتي.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- تشلسي 14 نقطة من 6 مباريات

2- ليفربول 14 من 6

3- استون فيلا 13 من 6

4- ارسنال 12 من 5

5- وست هام 12 من 6

 

التعليق