ستون فيلماً في الدورة الخامسة لـ"أيام بيروت السينمائية"

تم نشره في الأحد 28 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً

بيروت- افتتحت في بيروت في السابع عشر من تشرين الأول/أكتوبر القادم الدورة الخامسة لأيام بيروت السينمائية والتي ستستمر حتى السادس والعشرين منه، ويضم البرنامج قرابة ستين فيلماً روائياً ووثائقياً وقصيراً موزعة على فئات عدة وبرامج موازية، ففي برنامج الافلام القصيرة الروائية يعرض أربعة عشر فيلماً هي: "الطريق الى الشمال" باكورة أعمال الممثل كارلوس شاهين الاخراجية (لبنان)، "ولد وجدار وحمار" للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، "بيروت وسر القمر" لمريم آغا (فلسطين/لبنان)، "العز" للطفي عاشور (تونس)، "مقهى الصيادين" للهادي ولاد مهند (المغرب)، "راجلها" لأيمن أمين (مصر)، "المرأة الشابة والمدرسة" لمحمد نظيف (المغرب)، "عالعتبة" لباسم بريش (لبنان/فرنسا)، "ثلاثون عاماً" لشريف تريباك (فلسطين)، "شوفني" لعمر مارلدوا (المغرب)، "الثقب" لربيع جبيلي (لبنان)، "تين تو" لشيرين خوري (لبنان/كندا)، "انها تثلج في مراكش" لهشام الحياة (المغرب) و"مونولوغ" لجود سعيد (سوريا).

أما فئة الافلام الروائية الطويلة، فتضم عشرة أفلام: "يا له من عالم رائع" للمغربي فوزي بن سعيدي، "أسرار الكسكس" للتونسي عبد اللطيف كشيش الذي حاز جائزة لجنة التحكيم في مهرجان البندقية عام 2007، "عرس الذيب" للتونسي جيلاني سعدي، "البيت الأصفر" للجزائري أمور هكار، "عين شمس" للمصري ابراهيم البطوط، "آذان" للجزائري رباح أمور زايمش، "خارج التغطية" للسوري عبد اللطيف عبد الحميد، "ملح هذا البحري" باكورة أعمال الفلسطينية آن ماري جاسر الروائية الطويلة والذي عُرض في "نظرة ما" في مهرجان كان الماضي، و"بدي شوف" للبنانيين خليل جريج وجوانا حاجي توما مع الممثلة الفرنسية كاترين دونوف الذي عُرض ايضاً في مهرجان كان الماضي.

أما في فئة الافلام الوثائقية فيشارك سبعة عشر فيلماً: "أنت وجيه" للمصري نمير عبد المسيح، "رسالة الى شقيقتي" للجزائرية حبيبة جانين، "صنع في مصر" للمصري كريم جوري، "اعادة خلق" للأردني محمود المساد، "خذني الى أرضي" للأردنية ميس دروزة (طلاب)، "انتقاماً لرائد فضاء" للبناني رامي نيحاوي (طلاب)، "براميل صبرا" للبنانية شيرين أبو شقرا (طلاب)، "سلطة بلدي" للمصرية ناديا كامل، "زهر الليمون" للبنانية باميلا غنيمة (طلاب)، "خمس دقائق عن بيتي" للفلسطينية ناهد عواد، "هيه، لا تنسي الكمون" للسورية هالة العبدالله، "سمعان بالضيعة" للبناني سيمون الهبر، "عروسة الجنوب" للبنانية نرمين حداد (طلاب)، "أماكننا الممنوعة" للمغربية ليلى كيلاني، و"قهوة الشاهبندر" للعراقي عماد علي (طلاب).

وفي برنامج "عروض خاصة" الفيلمان الوثائقيان "الجزائر قصص مخفية" للجزائري جان بيار ليدو و"الأرض بتتكلم عربي" للفلسطينية ماريز غرغور.

وفي برنامج "نظرة أجنبية على العالم العربي"، يُعرض الوثائقي الفرنسي Welcome Europa لبرونو المر والروائي Andalucia للاسباني آلان غوميز.

تتضمن فئة الافلام التجريبية ستة أفلام هي: "لم يحن وقتي بعد" للأردني حازم بيطار، "جيروسالم أتش دي" للسوري عمار البيك، Song for the Deaf Ear للبناني هشام البزري، "وجوه تصفق لوحدها" للبناني أحمد غصين و"على ما أذكر" للبنانية ريما قديسي.

أما البرنامج الاستعادي لافلام التونسي عبد اللطيف كشيش فيتضمن الى فيلمه الجديد "أسرار الكسكس": "غلطة فولتير" (2000) و"المراوغة" (2003).

واختارت ادارة المهرجان الفيلم الوثائقي القصير "القاهرة منورة بأهلها" (1991) لتحية الراحل يوسف شاهين في حين لم يتم الاعلان بعد عن الفيلم - التحية للمخرجة اللبنانية الراحلة رندة الشهال.

وتُختتم البرامج الجانبية ببرنامج استعادي للسينما المصرية يضم أربعة أفلام: "الطوق والاسورة" (1986) لخيري بشارة و"شباب امرأة" (1956) لصلاح ابو سيف و"أغنية على الممر" (1972) لعلي عبد الخالق و"المومياء" (1975) لشادي عبد السلام.

التعليق