ريال مدريد يريد تقديم عرض ممتع أمام راسينغ

تم نشره في السبت 20 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • ريال مدريد يريد تقديم عرض ممتع أمام راسينغ

الليغا

 

مدن - يبحث ريال مدريد حامل اللقب عن عرض مقنع عندما يحل ضيفا على راسينغ سانتاندر، بينما ينشد غريمه التقليدي برشلونة اول فوز له في ضيافة سبورتينغ خيخون يوم غد الاحد، في المرحلة الثالثة من بطولة اسبانيا.

ويدخل ريال مدريد مباراته مع راسينغ سانتاندر وهو مطالب بتقديم الافضل، اذ ان فوزه على نومانسيا في المرحلة الماضية (4-3) كان صعبا للغاية رغم انه لعب على ارضه، وفي الوقت الذي توقع فيه الجميع ان يمتع الفريق الملكي بعرض هجومي كبير امام باتي بوريسوف البيلاروسي في دوري ابطال اوروبا، اكتفى رجال المدرب الالماني برند شوستر بهدفين فقط.

وابدى شوستر نفسه انزعاجه من اداء لاعبي ريال امام باتي، اضافة الى الناحية الدفاعية التي جعلت شباك الحارس ايكر كاسياس تهتز ثلاث مرات امام نومانسيا، وهو ما اشار اليه المدافع الالماني كريستوف ميتسلدر بالقول: "لسنا سعداء بعدد الاهداف الذي دخل مرمانا. لدينا مشاكل في التعامل مع الكرات الثابتة وعلينا ان نتحسن في هذا المجال".

ويفترض ان يعتمد شوستر في مباراة الغد على تشكيلة هجومية كالعادة دافعا الهولندي رود فان نيستلروي وراؤول في خط المقدمة، ومن خلفهما غوتي والهولندي الاخر رفاييل فان در فارت، الا ان الحذر سيكون موجودا وخصوصا ان راسينغ عاد من ملعب "نو كامب" الخاص ببرشلونة بنقطة الاسبوع الماضي.

وفي المباراة الثانية، يلعب برشلونة بضيافة خيخون العائد الى دوري الاضواء ساعيا الى تذوق طعم الفوز محليا للمرة الاولى هذا الموسم.

ويعرف لاعبو برشلونة ان الفوز لن يكون بعيد المنال لان مضيفه يحتل المركز الاخير، كما ان الفريق الكاتالوني يدخل اللقاء منتشيا بعرض جيد في مباراته الاخيرة خوله الفوز على سبورتينغ لشبونة البرتغالي 3-1 في دوري الابطال، علما انه خسر مباراته الاولى في الدوري امام نومانسيا 0-1، وتعادل في الثانية مع راسينغ 1-1، وهي المباراة التي خسر فيها جهود لاعب وسطه البيلاروسي الكسندر هليب بسبب التواء في كاحله، وهو سيبتعد لاسبوع اخر على الاقل.

يذكر ان برشلونة سجل اسوأ بداية له في الدوري منذ 35 عاما، وهو يحتل حاليا المركز الخامس عشر على لائحة الترتيب العام.

وتبرز مباراة "الدربي" بين ريال بيتيس وضيفه اشبيلية على ملعب "مانويل رويز دي لوبرا"، وحفلت مباريات الفريقين في الاعوام الاخيرة بالاحداث بين الجمهور، وخصوصا وسط تفوق اشبيلية فنيا على جاره، وهو امر مرشح للتكرار نهاية الاسبوع الحالي كون بطل كأس الاتحاد الاوروبي الموسم قبل الماضي لم يخسر في مباراتيه الاوليين.

وكان فريق اسبانيول مفاجأة الموسم الجاري بتصدره للدوري الاسباني من الفرق صاحبة النتائج الإيجابية في النصف الأول من الموسم الماضي قبل أن يتراجع بشكل غريب بعد ذلك.

وتحت قيادة المدرب الجديد بارتولومي ماركيز فان فريق اسبانيول القادم من مدينة برشلونة هو الفريق الوحيد بالدوري هذا الموسم الذي فاز في مباراتيه الاوليين بالمسابقة، لكن بعد التعلم من درس الموسم الماضي بالخروج من المربع الذهبي بسبب الخسارة 13 مرة في آخر 19 مباراة بالموسم فان اسبانيول يسعى لتجنب تكرار الشعور بثقة زائدة قبل مباراته أمام خيتافي صاحب المركز الخامس اليوم السبت.

وقال ماركيز الذي تولى المهمة خلفا للمدرب ارنستو فالفيردي مع نهاية الموسم الماضي: "اعتاد اسبانيول الشعور بسعادة كبيرة بعد مرحلة من التشاؤم. يجب أن نحافظ على تواضعنا وأن نعمل بأكبر قدر ممكن من الجدية".

ولن يكون بإمكان ماركيز الاعتماد على صانع الألعاب ايفان دي لا بينا بسبب الإصابة لكن المباراة قد تشهد الظهور الأول لستيفن فينان مدافع ليفربول الانجليزي السابق.

ويلعب في المباريات الاخرى، اتلتيكو مدريد مع ريكرياتيفو هويلفا، والميريا مع ملقة، واتلتيك بلباو مع بلد الوليد، ونومانسيا مع فياريال، وديبورتيفو لا كورونيا مع مايوركا، وفالنسيا مع اوساسونا.

التعليق