وائل جسار في خيمة "دندنة": شجن ورومانسية وغناء أصيل

تم نشره في الخميس 18 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • وائل جسار في خيمة "دندنة": شجن ورومانسية وغناء أصيل

 فريهان الحسن

عمان- مع إطلالة الفنان وائل جسار تعالت هتافات الجماهير، ليشدو معها برفقة أغنياته التي شهدت نجاحا لافتا، وسط حضور بلغ خمسمائة شخص.

الحفل الذي أقيم أول من أمس في خيمة "دندنة"، التي تنظمها "مزاج إف إم" في نادي ديونز- طريق المطار، شهد أجواء تفاعلية ولحظات فرح مستمرة من الجمهور، قدم خلاله جسار باقة من أغنيات مليئة بالشجن والرومانسية.

الأمسية التي قدمها مذيع "مزاج اف ام" الإعلامي الزميل عبدالله قردحجي، تنوعت ما بين الأجواء الطربية، والحيوية المليئة بالحب والشجون، وشد اهتمام الجمهور الذي ظل متفاعلا معه.

جسار استهل السهرة بأغنية "أنا أقرب من شمسه وضله"، ليتبعها بأغنية "مشيت خلاص"، التي حققت انتشارا واسعا وشهرة للفنان الذي يتميز بأغنياته الرومانسية، مع حالة طربية باتت نادرة في فناني الزمن الراهن. وقد أدخلت الأغنية الجمهور في عوالم الحب والرومانسية، واستمر الجمهور بترديدها معه إلى نهايتها.

"على الجمر لو تمشي حفى والنوم لو والله اختفى، ما يقدر قلبي على الجفى يكفي تعذبني"، الأغنية التي تميز بها جسار، وقدمها بكل شجن، ليتبعها بأغنية "بدي شوفك كل يوم يا حبيبي"، التي تعالت معها التصفيقات من الجمهور، وهي الأغنية التي أعاد جسار إحياءها في بداية مشواره الفني، وكانت بداية الشهرة الحقيقية له.

وأعاد الجمهور إلى جو من الحنين بأغنيته "الدنيا علمتني"، ليعود إلى الطابع الشجني مع أغنية "ابعتلي جواب وطمني" للفنان صباح فخري، من ثم أغنية "بعدو قلبه معي".

ووقف الجمهور تحية لجسار مع موال "ميجانا يا ميجانا" إلى وصلة "ميل يا غزيل" و"ساري سار الليل" و"دخل عيونك حاكينا"، التي اطربت الحضور ووضعته في أجواء طربية أصيلة.

وعكس جسار إحساسا عاليا بأغنية "يوم زفافك" من ألبوم "ساعات بقول" التي حققت شهرة كبيرة، وجعلت الحضور يتفاعل مع كلماتها وأدائها، وتقول كلماتها "اعذريني يوم زفافك ما قدرتش افرح زيهم.. مخطرش ابدا يوم في بالي.. اني ابقى واحد منهم".

ويعود جسار إلى الأغنيات الطربية بأغنية "أكدب عليك" للفنانة وردة الجزائرية، التي اعتاد أن يغنيها في حفلاته، للطلب المستمر من جمهوره لسماعها بصوته، تبعها بأغنية "يا طير يا مسافر".

وبصوته العذب وسط أجواء تفاعلية وانتظار القادم من جسار، بدأ في غناء "سواح" لعبد الحليم حافظ، التي أعاد الجمهور من خلالها إلى حقبة الفن الجميل، ليتبعها بأغنية "عيون بهية".

وبإيقاعات موسيقية هادئة، قدم جسار أغنية "اسأل علي الليل"، التي أظهر فيها قدرات غنائية وأدائية عالية، وأتبعها بأغنية "علّي جرى" في وصلة جميلة، ليعود إلى أغنيات الزمن الجميل بـ"على قد الشوق" للعندليب الأسمر، من ثم أغنية "عاشقة وغلبانة".

وختم جسار حفلته بأغنية "بعيد عنك" المليئة بالشجن والرومانسية الجميلة، لكوكبة الشرق أم كلثوم، لينهي رحلة أكثر من عشرين أغنية وسط تفاعل جماهيري كبير.

ويذكر أن خيمة "دندنة" الرمضانية في "نادي ديونز"، التي تنظمها إذاعة "مزاج إف إم" انطلقت فعالياتها منذ اليوم الأول لشهر رمضان، واستقطبت باقة من المطربين الأردنيين العرب، وتستمر حتى نهاية الشهر، وسط أجواء رمضانية ونقل مباشر للسهرات على الإذاعة.

التعليق