الخبراء يحذرون من إدمان المسنين العقاقير الطبية

تم نشره في الثلاثاء 16 أيلول / سبتمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • الخبراء يحذرون من إدمان المسنين العقاقير الطبية

 كولونيا - ذكر الخبراء أن المسنين أكثر تعرضا لإدمان المشروبات الكحولية والأدوية، دون أن يشعر بذلك أحد من المحيطين بهم في الغالب.

وأوضح مارتن هاوبت نائب رئيس الجمعية الألمانية للطب العقلي والنفسي لكبار السن أنه: "في مثل هذه الحالة، يعتقد غالبا بطريق الخطأ أن الاضطراب الذي يعاني منه المسنون هو علامة من علامات الشيخوخة، رغم أن ذلك قد يعني إدمانهم للاقراص العلاجية".

وينصح الخبراء بضرورة ان يعرف أفراد الأسرة عدد الأقراص المنومة والمسكنات التي يتناولها كبار السن، الذين يعيشون معهم.

ومما يذكر أن العقاقير تتفاعل داخل أجسام المسنين بمعدل أبطأ، مما قد يؤدي إلى تناول جرعات زائدة منها أو يصبح العقار عديم المفعول.

وحذر هاوبت قائلا إن "زيادة أوقات العزلة وعدم تنظيم الوقت يمكن أن يساعدا على تطور الإدمان".

وفي مثل تلك الحالة، يمكن أن يؤدي تناول كأس من المشروبات الكحولية بصفة منتظمة إلى إدمانها دون أن يلاحظ ذلك احد من الآخرين.

وينجم عن تغيير أنماط الحياة استهلاك المسنين قدرا من المشروبات الكحولية أكبر مما كان سائدا في الأجيال السابقة.

وأوضح هاوبت أن "ذلك ربما يصير أكثر وضوحا في المستقبل".

وأضاف أنه "رغم ذلك يمكن علاج الإدمان الذي يبدأ في مرحلة متأخرة من العمر بسهولة... وعلى كل من يعتقد أنه ادمن العقاقير أو المشروبات الكحولية ان يسارع باستشارة الآخرين أو زيارة طبيب نفسي".

التعليق