العمل الحرفي في ألمانيا يعاني نقصا متزايدا

تم نشره في الأحد 14 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً

 

برلين- قال الأمين العام للرابطة المركزية للأعمال الحرفية بألمانيا هانز إيبرهارد شلاير إن العمل الحرفي في ألمانيا يعاني حاليا نقصا حادا في أعداد المتدربين.

وأضاف شلاير لجريدة "شتوتجارتر تسايتونج" الصادرة أمس السبت أن الوضع في شرق ألمانيا يبدو مأساويا.

وقال إن أعداد طلبة المدارس المهنية تناقصت إلى النصف خلال عشرة أعوام، ولذا فإن المصانع لا تجد بها متدربين.

وأضاف شلاير أن غرب ألمانيا سيعاني أيضا المشاكل ذاتها في الأعوام القادمة، مشيرا إلى أن عقود التدريب التي تم إبرامها هذا العام أقل من العام الماضي 2007. وقال إن سبب قلة هذه التعاقدات لا يرجع إلى رفض المصانع بل إلى عدم توافر متدربين أكفاء.

وأضاف شلاير أن الطلب على طلاب المدارس المهنية آخذ في الازدياد، وذلك بحسب بعض التقارير الاقتصادية.

وقال إن الفكرة المطروحة الآن لحل هذه المشكلة تدور حول الاستعانة بمتدربين شباب من دول الاتحاد الأوروبي في السنوات القادمة.

التعليق