افتتاح فعاليات "مهرجان الفنون الإسلامية" في الشارقة

تم نشره في الجمعة 12 أيلول / سبتمبر 2008. 09:00 صباحاً

 

الشارقة - افتتح الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة أول من أمس فعاليات الدورة الحادية عشرة لمهرجان الفنون الاسلامية المقام بمتحف الشارقة للفنون بمنطقة الشويهين بالشارقة، والذي تنظمه ادارة الفنون بدائرة الثقافة والاعلام تحت عنوان "طريق الحرير" ويضم اكثر من 130 فعالية منها المعارض والندوات الدولية وورش عمل وملتقيات ومسابقات ودورات وعروض فنية.

ويشكل المهرجان، الذي يستمر لمدة 45 يوما، مناسبة لالتقاء الابداعات الانسانية في اطار الفنون الاسلامية المختلفة ووعاء مهما لاحتواء عطاءات الفنانين المتنوعة من خلال تنظيم ثمانية معارض تسهم في توضيح هوية الابداع وانتماء المبدعين.

وتشارك في فعالياته 11 دولة هي الصين وأوزباكستان والعراق وسورية ولبنان ومصر وتونس والمغرب والامارات واليمن والاردن بالاضافة الى استضافة 16 مؤسسة رسمية منها الجامعات والمؤسسات الخاصة كما يشارك في الفعاليات 440 فنانا يعرضون اكثر من 1500 عمل فني.

وقام القاسمي بجولة تفقدية لمختلف الأجنحة المشاركة تعرف خلالها على نماذج فنية لإبداعات الخط العربي قدمها فنانو الخط والحرف العربي، كما استمع الى شرح من المسؤولين عن الاجنحة وأصحاب الاعمال المشاركة في فعاليات المهرجان، والذي ضم ثمانية معارض فنية عرض من خلالها اكثر من 1500 عمل في مختلف مجالات الفنون من الامارات وخارجها.

واطلع في بداية جولته على الاعمال الفنية، التي ضمتها مجموعة المعارض المشاركة ومنها معرض "المرئي والمسموع"، والذي يضم 146 عملا فنيا في مجال الخط العربي والزخرفة الاسلامية والاعمال السيراميكية والسجاد يشارك في عرضها 37 فنانا من الفنانين المتميزين بالخط العربي، كما تجول في معرض "نور الحرف" للفنان عبدالقادر الريس والذي ضم 30 عملا ضخما للوحات الخطية والحروفية وشملت جولة سموها ايضا معرض "حروف وأطياف" من مقتنيات الفنان نجا المهداوي، والتي حصل عليها من بخارى وطشقند وعددها 33 عملا.

وتجول القاسمي في معرض "بداية ونهاية الطريق"، والذي اشتمل على 32 صورة فوتوغرافية من الصين تمثل شكل الفنون الاسلامية ومنها المساجد وطقوس العبادات والصلاة والعيد لدى المسلمين هناك.

وتفقد معرض "جرس الجمل"، الذي يضم مصاحف نادرة من الصين ومخطوطات نوعية يبلغ عددها 15 مصحفا ومخطوطا.

كما قام القاسمي بجولة في المعرض الخاص بالخط الصيني وضم 15 عملا للفنان مو وسي ميو يو ناجيليان والذي تستضيفه ادارة الفنون.

وتفقد ايضا معرض الملصق الايراني المعاصر وضم 110 أعمال في الفن الحديث المعاصر مصممة وفق الرؤية المعاصرة للفن الحديث، كما تجول في المعرض الحرفي بعنوان "نور على نور" للفنان صالحوف بهادر من أوزبكستان، والذي اشتمل على 23 عملا حرفيا يبرز من خلالها الفنون الاسلامية في بلده.

وأعلنت لجنة التحكيم لمعرض المرئي والمسموع اسماء الفائزين بالمعرض، حيث فازت بجائزة الخزف سمية عزيز جاسم وفاز بجائزة الاتجاه الحديث مصعب شامل وفاز بجائزة الاتجاه الكلاسيكي عدنان شريفي وسيمنح كل فائز جائزة مالية مقدارها سبعة آلاف درهم وشهادة تقدير.

التعليق