الحلم الاماراتي يتلاشى بخسارة ثانية امام السعودية

تم نشره في الخميس 11 أيلول / سبتمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • الحلم الاماراتي يتلاشى بخسارة ثانية امام السعودية

تصفيات مونديال 2010

 

ابو ظبي - بدأ حلم المنتخب الاماراتي بالتأهل الى نهائيات كأس العالم لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1990 في ايطاليا بالتلاشي بعد تلقيه الخسارة الثانية على التوالي وجاءت امام نظيره السعودي 1-2 امس الاربعاء في ابو ظبي في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور الدور الرابع والحاسم من التصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال 2010 في جنوب افريقيا.

وسجل سبيت خاطر (23) هدف الامارات، وعبده عطيف (69) واحمد الفريدي /اكرر احمد فريدي/ (73) هدفي السعودية.

وكان منتخب الامارات خسر على الملعب ذاته في الجولة الاولى السبت الماضي امام كوريا الشمالية 1-2 ايضا، فلم يحصد بالتالي اي نقطة على ارضه في الجولتين الاوليين، ووضع نفسه في موقف صعب في الجولات الاربع المقبلة.

من جهتها، رفعت السعودية رصيدها الى اربع نقاط بعد ان كانت تعادلت على ارضها في الجولة الاولى مع ايران 1-1، وهي تتساوى نقاطا مع كوريا الشمالية التي كانت تعادلت مع جارتها الجنوبية 1-1 امس ايضا في شنغهاي الصينية.

يذكر ان السعودية تأهلت الى نهائيات كأس العالم في المرات الاربع السابقة اعوام 1994 و1998 و2002 و2006.

اجرى الفرنسي برونو ميتسو مدرب منتخب الامارات بعض التغييرات في تشكيلته فاشرك فيصل خليل وعادل عبد العزيز اللذين غابا عن المباراة الاولى ضد كوريا الشمالية، كما عاد الحارس ماجد ناصر الذي غاب بسبب الايقاف.

من الجهة السعودية، ابقى المدرب ناصر الجوهر ياسر القحطاني على دكة الاحتياطيين في البداية كما حصل في المباراة الاولى ضد ايران وذلك لعدم جهوزيته تماما بعد عودته مؤخرا من الاصابة، واعتمد في الهجوم على سعد الحارثي وفيصل السلطان.

وغاب المدافع رضا تكر لحصوله على انذارين.

كانت البداية حذرة من الطرفين لعدم تجنب اي هدف مبكر يركب حساباتهما مبكرا فغابت الخطورة الفعلية على المرميين في ربع الساعة الاول حيث انحصر فيه اللعب في منطقة الوسط التي سعى كل منهما الى السيطرة عليها.

اولى الفرص كانت من ركلة حرة اماراتية سددها سبيت خاطر من الجهة اليسرى سيطر لكن الحارس وليد عبدالله بديل منصور النجعي المصاب سيطر عليها (12).

وعادت الخطورة الاماراتية عبر سبيت خاطر بالذات الذي تلقى كرة فسددها كرة قوية "بملسة واحدة" من نحو عشرين مترا ابعدها وليد عبدالله بصعوبة الى ركلة ركنية جاء منها الهدف عبر سبيت نفسه الذي نفذ الكرة لولبية مباشرة في المرمى حيث سقطت قرب القائم الايمن خادعة المدافعين والحارس قبل ان تستقر في المرمى (23).

وارتفعت وتيرة المباراة بمحاولات كل من الطرفين لاختراق منطقة الاخر خصوصا المنتخب السعودي الذي بحث عن تعديل النتيجة عبر محمد الشلهوب والسلطان والحارثي لكن الدفاع الاماراتي كان متيقظا.

واعتمد الاماراتيون في ربع الساعة الاخير على الهجمات المرتدة التي كانت احداها تثمر هدفا في الدقيقة الاخيرة حين مرر اسماعيل الحمادي كرة متقنة خلف المدافعين الى فيصل خليل المندفع والذي سددها قوية من داخل المنطقة قريبة جدا من القائم الايسر.

وزج الجوهر بياسر القحطاني منذ بداية الشوط الثاني بدلا من سعد الحارثي في محاولة لتدارك الامور بسرعة، فبدأ السعوديون بالتحرك جيدا بمحاولات على المرمى الاماراتي اولها جاء عبر فيصل السلطان بكرة لامست القائم الايمن (55).

وابعد ماجد عبدالله كرتين متتاليتين في الدقيقة 63.

وتكثف الضغط السعودي واثمر هدف التعادل عبر عبده عطيف اثر كرة من حسين عبد الغني الى الجهة اليسرى فحاور مدافعا وسددها ارتطمت بقدم راشد عبد الرحمن وغيرت اتجاهها واخترق شباك ماجد ناصر (69).

ودخل احمد الفريدي ايضا مكان محمد الشلهوب فساهم بدوره في تفعيل الناحية الهجومية بتسجيله هدف التقدم حين سار بالكرة من الجهة اليمنى مخترقا المنطقة من دون اي تغطية دفاعية حتى اصبح بمواجهة المرمى فسددها ارتطمت ايضا بقدم راشد عبد الرحمن وسكنت الزاوية اليسرى لمرمى ماجد عبدالله (73).

وفشل الاماراتيون في تشكيل الخطورة المطلوبة على مرمى وليد عبدالله في الدقائق المتبقية وكانت محاولاتهم صيدا سهلا للمدافعين الذين لم يجدوا صعوبة كبيرة في ابعاد الكرة والحفاظ على النتيجة.

ادار المباراة الحكم الياباني يوشي نوشيمورا.

- مثل الامارات: ماجد ناصر- عادل عبد العزيز وراشد عبد الرحمن وحيدر الو علي وسبيت خاطر واسماعيل الحمادي (محمد ابراهيم) وبشير سعيد ومحمد الشحي (احمد دادا) وهلال سعيد وفيصل خليل واسماعيل مطر.

- مثل السعودية: وليد عبدالله- عبدالله الشهيل وماجد المرشدي وحسين عبد الغني واسامة هوساوي وخالد العزيز ومحمد الشلهوب (احمد الفريدي) وعبده عطيف واحمد عطيف وفيصل السلطان (سعيد كريري) وسعد الحارثي (ياسر القحطاني).

التعليق