رسام هندي يعود إلى بلاده بعد إسقاط اتهامات ضده بالاساءة إلى المشاعر الدينية

تم نشره في الأربعاء 10 أيلول / سبتمبر 2008. 09:00 صباحاً

 نيودلهي - صرح الرسام الهندي الشهير مقبول فداء حسين بأنه سيعود إلى بلاده من منفاه الاختياري في دبي بعد أن أسقطت المحكمة العليا الهندية اتهامات ضده بالاساءة إلى المشاعر الدينية.

ويعيش حسين (92 عاما) في دبي منذ العام 2006 بعد أن أقامت جماعات هندوسية يمينية دعاوى قضائية ضده في محاكم بمختلف أنحاء الهند بسبب تجسيد الآلهة الهندوسية في رسومات عارية.

واتهمت تلك الجماعات حسين بالاساءة إلى المشاعر الدينية، وهي تهمة يعاقب عليها القانون في الهند.

وذكرت صحيفة "تايمز أوف إنديا" اليومية أن لجنة من القضاة برئاسة رئيس القضاة (كيه.جي) بالاكريشنان وصفت أول من أمس إحدى لوحات حسين المثيرة للجدل التي صور فيها الآلهة بهارات ماتا (الهند الام) مجردة من ثيابها بأنها "عمل فني".

وقالت المحكمة في رفضها للالتماس، الذي قدمه أحد النشطاء الهندوس "هناك الكثير من تلك الصور واللوحات والتماثيل وبعض منها في المعابد أيضا".

وأضافت الصحيفة أن هذا القرار يشكل انتكاسة للنشطاء الهندوس ويمهد الطريق أمام عودة الفنان إلى مسقط رأسه في مومباي.

التعليق