اختتام فعاليات المخيم الصيفي الخامس للأطفال في "الحسين للسرطان"

تم نشره في الاثنين 8 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً

 عمان  - اختتمت فعاليات المخيم الصيفي السنوي الخامس للأطفال الذين يتلقون المعالجة في مركز الحسين للسرطان.

وقالت الأميرة دينا مرعد المدير العام لمؤسسة الحسين للسرطان في حفل الاختتام، " يسعدني أن أرى في كل عام ابتسامة أطفالنا المرضى من خلال هذا المخيم الصيفي السنوي الذي يوفر لهم أجواء المرح، ويخفف من عناء المرض وأعبائه عنهم، ويزرع الثقة في نفوسهم" .

ويهدف المخيم الذي استمرت فعالياته شهرين إلى إدخال البهجة والفرح إلى قلوب الأطفال المرضى والتخفيف من شعورهم بعبء مرضهم وعبء الإقامة الطويلة في المستشفى ومساعدتهم على الاندماج في المجتمع وتأهيلهم ليكونوا مواطنين فاعلين منتجين ودعم مساعي المؤسسة في مكافحة مرض السرطان في الأردن والشرق الأوسط بنشر الوعي بأهمية إجراء الفحوصات الوقائية والدورية للكشف المبكر عن مرض السرطان وجمع التبرعات لمساعدة المركز لتحقيق أهدافه والارتقاء بإمكاناته الطبية.

واعربت  عن شكرها لبنك القاهرة/عمان وشركة العبدلي للاستثمار والتطوير لدعمهما ورعايتهما لهذه الفعالية، التي تعكس تفهمهما العميق لدورهما الحيوي في دعم مؤسسات المجتمع المحلي.

وعبر رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة/ عمان خالد المصري عن سعادته برعاية هذا النشاط الإنساني للسنة الثالثة على التوالي "إيمانا من البنك بدعم هذه الفئة من المجتمع والمشاركة في الحياة الاجتماعية الأردنية".

وقال ان نتائج مثل هذه التجمعات والأندية الصيفية ستساعد هؤلاء الأبناء على تجاوز حالة الألم والوحدة التي يفرضها وضعهم الصحي .

كما عبر الرئيس التنفيذي لشركة العبدلي للاستثمار والتطوير المهندس جمال عيتاني عن سعادة الشركة بالمشاركة في هذه الفعالية لرسم البهجة على وجوه أطفال الأردن ومنحهم الامل لتخطي هذه المرحلة الصعبة.

واشتمل المخيم على فعاليات وأنشطة عدة منها عروض مسرحية وألعاب سحرية وفقرات غنائية ورسم على الوجوه وعروض لمهرّجين وأنشطة ترفيهية مسلية ومفيدة.

يشار الى ان مركز الحسين للسرطان حظي بالاعتماد العالمي الثاني له "كمركز متخصص في معالجة السرطان" من "الهيئة المشتركة لاعتماد مؤسسات الرعاية الصحية" (JCAHO)، وبذلك يكون المركز الوحيد في العالم العربي، والسادس في العالم، الذي يحصل على مثل هذا الاعتماد.

التعليق