تخريج طلبة مراكز تحفيظ القرآن بالعقبة

تم نشره في السبت 30 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً

 العقبة - أعلن رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بالوكالة مفوض الشؤون المالية والادارية الدكتور طه الزبون عن تخصيص مبلغ مليوني دينار في موازنة السلطة لهذا العام لصيانة وإعادة تأهيل مسجد الشريف الحسين بن علي في العقبة الذي يعد من اكبر مساجد المدينة وأقدمها.

وقال الزبون خلال رعايته حفل تخريج الطلبة المشاركين في برامج تحفيظ القرآن الكريم أول من امس الذي أشرفت عليه مديرية أوقاف العقبة خلال العطلة الصيفية ان السلطة خصصت خمس عشرة قطعة ارض مع تجهيز كامل المخططات المطلوبة لإقامة مساجد في مختلف المناطق السكنية في العقبة، كما عملت على تجهيز قاعة دار القرآن النموذجية في المركز الإسلامي التابع لمديرية أوقاف العقبة، مشيرا الى ان الاهتمام بقطاع الأوقاف في العقبة جاء منسجما مع الخطة الشاملة للسلطة والهادفة الى تطوير كافة القطاعات في المنطقة لتحقيق النهضة الشاملة والمستدامة.

وأوضح أمين عام وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الرعود ان وزارة الأوقاف أشرفت خلال العطلة الصيفية الماضية على أكثر من أربعة آلاف مركز لتحفيظ القرآن الكريم في مختلف مناطق المملكة شارك فيها أكثر من 100الف طالب وطالبة تخرج بعضهم وقد حفظ كتاب الله كاملا في سعيها لإعداد جيل ملتزم بدينه قادر على تفهم عدالة الإسلام ووسطيته وحثه على التعاون مع الأمم الأخرى وفق منطق الحق والعدالة والدعوة الى الله بالحكمة والموعظة الحسنة.

وحث الرعود الطلبة المشاركين في مراكز التحفيظ على ديمومة المراجعة لما تم حفظه من أجزاء الكتاب الكريم لأنه وكما وصفه رسول الله عليه السلام "أكثر تفلتا من الصدور من تفلت الإبل من عقالها" ويحتاج الى مذاكرة ومراجعة، داعيا الطلبة الى مزيد من التفقه والتمعن في معاني القرآن الكريم والتدبر في آياته العظيمة.

من جانبه أشاد مدير أوقاف العقبة الشيخ سليمان بلبل بما تقدمه سلطة المنطقة الخاصة من مساعدة ودعم ورعاية لكامل مرافق الأوقاف في المحافظة، مشيرا الى ان عدد الطلبة المتخرجين من مراكز تحفيظ القرآن الكريم التابعة لمديرية الأوقاف خلال العطلة الصيفية بلغ أكثر من خمسة آلاف طالب وطالبة موزعين على أكثر من 90 مركزا في المدينة والمحافظة.

التعليق