الرئيس بن علي يقلد الملولي وسام الجمهورية من الصنف الاول

تم نشره في الأربعاء 27 آب / أغسطس 2008. 09:00 صباحاً
  • الرئيس بن علي يقلد الملولي وسام الجمهورية من الصنف الاول

تونس- ذكرت وكالة انباء تونس يوم اول من امس الاثنين ان الرئيس زين العابدين بن علي قلد السباح اسامة الملولي الحائز على ذهبية سباق 1500 م حرة في دورة الالعاب الاولمبية في بكين التي اختتمت الاحد، الصنف الأول من وسام الجمهورية.

واضافت الوكالة ان بن علي جدد حرصه على توفير كل الظروف الملائمة لمواصلة تشريف تونس في التظاهرات الدولية المقبلة وقلد الملولي وسام الجمهورية "تقديرا لتألقه الرياضي الدولي الباهر ولمثابرته على الجد والاجتهاد من اجل الفوز والتتويج ورفع راية تونس في المحافل الدولية".

وتابعت الوكالة ان الرئيس "هنأ السباح وجدد له دعمه وتشجيعه وحرصه على توفير كل الظروف الملائمة لاستعداده الجيد للمواعيد الدولية القادمة لمواصلة تحقيق المزيد من الانتصارات وتشريف الرياضة التونسية في التظاهرات الدولية والاولمبية القادمة".

واشارت الوكالة اخيرا الى تكريم الملولي كان بحضور والديه ووزير الشباب والرياضة ورئيس اللجنة الوطنية الاولمبية التونسية.

من ناحية اخرى تعهد  الملولي باحراز المزيد من الميداليات لبلاده عندما يشارك في البطولات العالمية المقبلة.

وقال الملولي في مؤتمر صحافي اول من أمس الاثنين في تونس "أشعر بنهم لاحراز المزيد من الميداليات وستكون أهدافي في المستقبل اعتلاء منصات التتويج بدورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط عام 2009 واحراز ميداليات في بطولة العالم بدبي عام 2010 قبل المشاركة في دورة لندن الاولمبية."

وأضاف "ستقام بطولة العالم المقبلة بدولة عربية لأول مرة لذلك علي تشريف بلادي ورفع الراية العربية عاليا في هذه البطولة."

ومنح الملولي بلاده تونس أول ميدالية ذهبية بمنافسات السباحة في الألعاب الاولمبية بعدما كسر سيطرة الاسترالي جرانت هاكيت صاحب ذهبية سباق 1500 متر في دورتي سيدني 2000 واثينا 2004. وهذه هي سابع ميدالية تحرزها تونس في الاولمبياد.

وتابع الملولي "اللقب الاولمبي أصبح حقيقة ولابد من مواصلة العمل والاجتهاد في التدريبات لجني المزيد من الميداليات."

وأكد الملولي أن "العمل والتضحية وحب الانتصار وقوة الارادة هي السبيل الوحيد للفوز بالألقاب وتحقيق الانجازات على المستوى الدولي."

وأضاف "رغم العراقيل التي واجهتها نجحت في الفوز بميدالية اولمبية بعد أن تسلحت بالعزيمة والارادة وحب الانتصار ونجحت في تحقيق حلم تونس الاولمبي."

وكان الملولي أوقف 18 شهرا وجرد من الميداليات التي احرزها في بطولة العالم للسباحة عام 2007 في ملبورن بعد سقوطه في اختبار للمنشطات.

وأوضح السباح التونسي أن الرياضي العربي يتمتع بروح التحدي وقوة الارادة لكن ما ينقصه هو الرعاية النفسية والمادية.

وقال الملولي "اذا توفرت الاحاطة النفسية والمادية ولقي التشجيع باستطاعته تحقيق الالقاب على المستوى الدولي."

التعليق