رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة الأردنية تسعى للوقوف أمام منصات التتويج في أولمبياد بكين

تم نشره في السبت 23 آب / أغسطس 2008. 09:00 صباحاً
  • رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة الأردنية تسعى للوقوف أمام منصات التتويج في أولمبياد بكين

يحيى قطيشات

عمان- بمعنويات عالية وعزيمة قوية يسعى نجوم رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة الأردنية للوقوف أمام منصات التتويج في دورة الألعاب الاولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة (بكين 2008) والتي ستنطلق في مطلع شهر أيلول/ سبتمبر المقبل، لتؤكد قوة وحضور وتألق  الرياضة الأردنية مرة أخرى في الاولمبياد بعد مشاركات قوية سابقة بدأت في ستوك ماندفيل في بريطانيا (84) ثم تواصلت في كوريا الجنوبية (88)، قبل أن تعرف هذه الرياضة طريق البطولات وتحقيق الإنجازات تم ذلك في اتلانتا عام (96)، عندما خطف لاعبنا عماد الغرباوي الميدالية الفضية في مسابقة رمي القرص ليكون هذا هو اول إنجاز يحقق لرياضة المعوقين في تاريخ مشاركاتها في البارالمبيك، ثم جاء الدور على إنجاز الأغلى بعدما سجلت بطلتنا مها البرغوثي الانجاز الاثمن بفوزها بالميدالية الذهبية في بطولة كرة الطاولة خلال مشاركتها في دورة بارالمبيك سيدني (2000)، في حين شهد اولمبياد اثينا (2004) فوز لاعبنا جميل الشبلي بفضية العاب القوى بدفع الكرة الحديدية في حين انتزع منتخبنا الوطني برونزية بطولة الفرق بكرة الطاولة.

ومن المقرر ان تغادر البعثة المشاركة في الدورة العاصمة عمان يوم التاسع والعشرين من الشهر الحالي، بعدما انتهت منتخبات رفع الاثقال والكرة الطاولة والعاب القوى المشاركة في هذا الحدث العالمي من  استعداداتها وتدريباتها من أجل المنافسة الحقيقية على تحقيق العديد من الميداليات من مختلف المعادن بعد سلسلة المشاركات في المسابقات الدولية والعربية واقامة المعسكرات التدريبية الخارجية والداخلية، ويسبق البعثة الى بكين الاداري داود شحادة من اجل إعداد الترتيبات الخاصة بإقامة الوفود وحضور الاجتماعات الخاصة.

وحرص رئيس اللجنة البارالمبية الأردنية سمو الأمير رعد بن زيد خلال الأيام الماضية على التواصل مع اللاعبين خلال التدريبات لرفع معنوياتهم، وطلب من الجميع بذل المزيد من الجهد والعطاء ليظهروا بالصورة المشرفة المعروفة عن رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة، وتحقيق انجازات رياضة جديدة للوطن الذي ينتظر عطاء أبنائه في تجمع رياضي عالمي كبير، خاصة بعد الدعم والرعاية والاهتمام الكبير من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.

وتتذكر كوكبة النجوم المشاركة وهي في طريقها لبكين (2008) الكلمات الرقيقة والجميلة من جلالة الملكة رانيا العبدالله بعد انجاز أثينا (2004)، حيث قالت جلالتها في رسالة للامير رعد بن زيد "فقد تابعت باهتمام اداء اللاعبين واللاعبات خلال دورة الألعاب البارالمبية التي أقيمت في أثينا، ولمست ما عكسوه من معنويات عالية وروح وطنية كبيرة وسعي حثيث للفوز في المراتب العليا وفي هذا الاطار أود القول ان ما تحقق من انجاز يعد ثمرة لمتابعة وإشراف سموكم، وانه ليسرني ان ابعث لسموكم ولجميع اللاعبين واللاعبات أعضاء البعثة الاردنية بأحر التهاني والتبريك على الفوز الذي تحقق خلال تلك المشاركة، وان اعرب عن تقديري لجهودكم الخيرة التي تبذلونها لرفع اسم الاردن عاليا في مختلف الميادين، واسأل المولى عز وجل ان يوفقكم ويسدد خطاكم على طريق الخير والنجاح".

وأكد امين سر اللجنة البارالمبية الاردنية باسل الحوراني رئيس الوفد الاردني المشارك في بكين (2008)، ان المنتخبات تسعى لتحقيق نتائج مميزة خاصة في ظل الدعم المتواصل وتذليل كافة العقبات امام اي معضلة تعترض طريق الاستعداد وبعد فترات التحضير الجيدة من قبل اللجنة.

نجومنا في أولمبياد بكين 

- رفع الاثقال: يضم المنتخب الرباع عمر كرادة وزن (48 كغم)، معتز الجنيدي وزن (75 كغم)، فيصل هماش وزن (56 كغم) واللاعبة فاطمة اللاوي في وزن (52 كغم) وهي الرباعة الاردنية الوحيدة في رياضة رفع الاثقال، ويدرب المنتخب ماهر عزت.

- كرة الطاولة: يشارك المنتخب في ثلاث فئات باللاعبات مها البرغوثي، ختام ابو عوض وفاطمة العزام والمدرب هارون الشلتوني.

- العاب القوى: يشارك المنتخب بأكثر من لاعب في الفعاليات المختلفة هي عامر السلطي فئة (58) الكرة الحديدية، جميل الشلبي صاحب الرقم القياسي بفئة (58)، محمد عبد العزيز فئة

(52)، عمر حمادين فئة (56) وثروت الحجاج رمي القرص فئة (58) جلوس والمدرب فوزي الزرد.

التعليق