حمدان يفتتح الندوة الأردنية الأولى للرياضة للجميع

تم نشره في الأحد 17 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً
  • حمدان يفتتح الندوة الأردنية الأولى للرياضة للجميع

 

عمان - مندوبا عن سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية، افتتح أمين عام المجلس الأعلى للشباب الدكتور ساري حمدان أمس فعاليات الندوة الأردنية الأولى للرياضة للجميع والتي تحمل عنوان "الرياضة لغير الرياضيين" في نادي ديونز، وبدعم من شركة تعمير ونادي ديونز.

وبدأت الندوة بالسلام الملكي ثم آي من الذكر الحكيم، ورحبت رئيسة الاتحاد الدكتورة نهاد البطيخي في بداية الندوة بمندوب سمو الأمير فيصل وبالحضور، واستعرضت نشاطات ومسيرة وأهداف الاتحاد، وتحدث الدكتور ساري في الجلسة الأولى عن دعم الحكومة والمؤسسات الرياضية بشكل عام والانفتاح على المؤسسات التعليمية من جامعات ومدارس والأندية والمراكز الشبابية، داعيا لفتح أبواب هذه المؤسسات بعد فترة الدوام الرسمي وببرامج منظمة، ودعى المسؤسسات الأهلية والبلديات للعمل على إيجاد ساحات لخلق الأنشطة الرياضية.

واستعرض الدكتور كمال الربضي والدكتورة سميرة عرابي خلال الندوة الثانية أهمية الرياضة والصحة وممارستها بظروف اعتيادية، ويجب أن يكون ممارسة العمل الرياضي في كافة مناحي الحياة وأساليب التغذية السليمة، بالإضافة الى عرض (الداتا شو) عن التوازن في التغذية وممارسة الرياضة والرياضة الترويحية للأسرة لتغيير نمط الحياة، وعلى الأهل أن يجدوا فرصة للترويح الذي يعمل على زيادة الإنتاجية لدى الفرد، وقدمت البطيخي الشكر لرؤساء الجامعات لاهتمامهم بالأنشطة اللامنهجية التي تساهم في إثراء الرياضة لغير ممارسيها.

وأشارت البطيخي الى مفهوم الترويح والتطور التاريخي لهذه الأنشطة، ومدى ملائمة الأفضل والتي تناسب المجتمع وثقافتنا الإسلامية.

وفي ختام فعاليات الندوة قامت الدكتورة البطيخي ومدير نادي ديونز رمزي مصاروة بتوزيع الميداليات على المشاركين والدروع التقديرية على الحضور.

التعليق