برانسون يكشف عن مركبة لسياحة الفضاء

تم نشره في السبت 16 آب / أغسطس 2008. 09:00 صباحاً

 لندن - كشف الثري المغامر البريطاني السير ريتشارد برانسون في الولايات المتحدة عن طائرة جديدة ستعمل على اطلاق مراكب فضائية تأخذ السياح الى الفضاء.

وستكون الطائرة التي بمقدورها التحليق على علو مرتفع بمثابة المركبة الام التي تنفصل عنها المراكب الفضائية وعلى متنها طاقم من اثنين وستة سياح.

وقد دفع حوالي 250 اشخاص 200 ألف دولار لكل واحد ليكونوا من بين أوائل سياح الفضاء.

ويتوقع السير برانسون مالك شركة فيرجين ان تنطلق اول رحلة سياحية الى الفضاء في غضون 18 شهرا.

وتجمع حشد من المهندسين والمسؤولين والمهتمين في مرآب بصحراء موجافي بكاليفورنيا لمشاهدة "الفارس الابيض 2"، الملقب أيضا بـ "إيف" تيمنا بوالدة برانسون.

وقد تعاقدت فيرجن غالاكتيك مع المهندس المبدع بورت روتان لتصميم الفارس الابيض في كاليفورنيا. لكن تبقى هناك عقبات ينبغي تذليلها قبل ان يستطيع السياح الاستمتاع بالفضاء الخارجي.

فيتحتم على الطائرة الجديدة الخضوع لاختبارات مكثفة ابتداء من الخريف المقبل.

وعندما يبلغ الفارس الابيض الارتفاع المبتغى، وهو 15240 مترا، ستنفصل عنه مركبة الفضاء وتنطلق باستخدام محركها الخاص لترتفع حوالي 100 كيلومتر عن سطح الارض.

وقد اتم المهندسون الذين يعملون على مركبة الفضاء صناعة 70 بالمائة منها، حسب ما اعلنت فيرجن غالاكتيك.

التعليق