الجمزاوي ترثي درويش في معهد التضامن

تم نشره في الجمعة 15 آب / أغسطس 2008. 09:00 صباحاً
  • الجمزاوي ترثي درويش في معهد التضامن

 

عمان- الغد- في جو من الحزن والشموع، قرأت القاصة نهلة الجمزاوي مساء أول من أمس في المعهد الدولي لتضامن النساء، مرثية لدرويش بعنوان "لماذا تركت الكلام وحيدا".

ووقف الحضور في الأمسية، التي أدارتها الأديبة د. سناء الشعلان دقيقة حداد على روح الشاعر الكبير، الذي ووري الثرى صباح الأربعاء الماضي.

وقالت الجمزاوي إنه يوم حزين ودعنا فيه الفرح والبسمة ولم يبقَ إلا الأمل في عيون الأطفال ثم قرأت: "لماذا تركت الكلام وحيدا يا سيد الكلام حين يحتدم المعنى، لماذا تركت اللغة والأحلام والآمال وبقايا الوجع اليومي ومثلت في حضرة البياض الأبدي".

ومما جاء في نص الجمزاوي في الأمسية التي تابعها جمهور معقول "يا فارس الشعر الذي ما هادن الصمت يوما ولا باع الحروف في سوق نخاسة ولا أعار صوته لحنجرة آخر ذات ضجيج...

يا من علمتنا كيف نحب حياة بحجم الجرح، وكيف نحفظ أسماءنا جيدا حين تتغير الخرائط، ويشوه التاريخ وجه الجغرافيا، يا من علمتنا كيف ينتصر الجرح على حافة السكين. وكيف نسخر بالغناء من صوت القنابل حين تهددنا بالفناء".

وسألت أمه "كيف ستعدين القهوة يا أم محمود، وقد تصالح ولدك مع البياض وأسلم جسده لحضرة الغياب الذي قاومه في صولات وجولات الى أن رفع له قبعة الفارس أخيرا. كيف وقد صار للقهوة لون الأرض الموشح بالبياض، ورائحة التراب حين يمتزج بمطر البكاء الصباحي. كيف وللقهوة طعم الحزن ومذاق القهر حين يتشبث الموت غصة في الحلق...

كيف ستعدين الخبز من سنابل القمح المشرعة للريح والمطر الأسود ودخان المعارك الخاسرة في لحظة نزق ومجون...".

والجمزاوي عضو رابطة الكتاب الأردنيين/ واتحاد كتاب العرب، وأمينة سرّ اتحاد كتاب الإنترنت العرب/ فرع الأردن، عملت محررا للشؤون الثقافية في عدد من الصحف اليومية والأسبوعية كما عملت في كتابة الدراما والبرامج الإذاعية والتلفزيونية، وهي تحمل شهادة البكالوريوس في أدب اللغة العربية من الجامعة الأردنية، ودبلوم برمجة وتحليل نظم.

نالت خلال مسيرتها عديد الجوائز: جائزة أندية فتيات الشارقة لإبداعات المرأة العربية في الأدب عام 2000 عن مجموعتها القصصية "العربة" والجائزة الأولى في محور النثر/ ليبيا عن مجموعتها القصصية الولد في هذيانه 2005، وجائزة وزارة الثقافة للإبداع/ العراق عن مسرحية الشظية، كما فازت الشظية أيضا بالجائزة الأولى للعمل المسرحي المتكامل في أبوظبي 2005، وفازت الجمزاوي كذلك بجائزة ناجي نعمان العالمية عن مسرحية لعبة في الهواء القلق، كما فازت بجائزة البجراوية لأفضل نص تلفزيوني من السودان بمناسبة الخرطوم عاصمة للثقافة العربية 2005 عن مسلسل "أين المصباح" للأطفال. وعدة جوائز عن مسرحية كوكب الأحلام.

التعليق