الحديد يؤكد أهمية تطوير التحكيم والحكام ليواكب تطبيق الاحتراف ويعد بالدعدم الكامل

تم نشره في الأحد 10 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً
  • الحديد يؤكد أهمية تطوير التحكيم والحكام ليواكب تطبيق الاحتراف ويعد بالدعدم الكامل

دائرة حكام الكرة تطرح خطتها الجديدة خلال اجتماعها بالحكام والمراقبين

 عاطف عساف

عمان - طرحت دائرة الحكام في اتحاد كرة القدم يوم امس خطتها الجديدة لتطوير التحكيم والحكام من خلال الاجتماع العام الذي عقدته دائرة التحكيم بحضور الحكام والمراقبين وحضره ايضا حكام الكرة في فلسطين في مدرج كليلة التربية الرياضية برعاية نائب سمو رئيس الاتحاد المهندس نضال الحديد الذي القى بدوره كلمة أوضح أهمية تطوير التحكيم ليواكب عهد تطبيق الاحتراف الذي اقره الاتحاد للاندية الممتازة اعتبارا من الموسم الحالي.

وكان رئيس الدائرة عمر بشتاوي بين خطة العمل للمرحلة المقبلة والتي جاءت عبر بنودها (دسمة) وربما في حال تطبيقها تساهم بنقلة نوعية للتحكيم، خاصة بعد اقتراب موعد رحيل كوكبة متميزة من التحكيم، وكشف البشتاوي في معرض حديثه بأن الاتحاد برئاسة سمو الامير علي بن الحسين ونائبه المهندس نضال الحديد واسرة الاتحاد، يحرصون على تذليل كافة الصعاب وقد تمت الموافقة على رفع اجور الحكام بعدل 100 دينار لحكام الساحة والمساعدين عن كل مباراة و70 دينارا للمراقب الاداري والفني.

الحديد: الاتحاد يحرص على بناء الجيل الجديد

وقال نائب سمو رئيس الاتحاد المهندس نضال الحديد في حديثه للحكام والمراقبين بأن ارتفاع مستوى التحكيم ينعس تماما على تطوير اللعبة، وقد بدأ الاتحاد مؤخرا بماسسة الاتحاد وتحويله الى دوائر حسب تعليمات الفيفا لادارة شؤون الاتحاد التي تتطلب ايضا توفير أمين السر المتفرغ للعمل في الاتحاد، مثلما سيصار الى ايجا المدير الفني للمنتخبات لنتابعة المنتخبات، واضاف الحديد بأن تطبيق الاحتراف يجب ان يكون مقرونا بتطوير التحكيم وفق رؤية جديدة وهذا يتطلب جهودا اضافية، واشار الى ان اي دوري لا يمكن ان يخلو من الاخطاء التحكيمية ولكن واجبنا ايجاد السبل الكفيلة بتلافي هذه الهفوات.

واعلن الحديد بأن مجلس ادارة الاتحاد لن يألو جهدا في دعم هذه الدائرة وسيعمل على توفير كافة الاحتياجات لإيجاد الجيل الجديد من الحكام القادر على ادارة المباريات والوصول بها الى بر الامان مثلما ايضا الهاجس هو الوصول الى كأس العالم حتى وان لم يصل اي منتخب لهذه التظاهرة.

وكان الحديد بين اهمية التعاون والتنسيق مع الاتحاد الفلسطيني وتقديم الدعم اللازم ضمن توجيهات جلالة الملك عبدالله ودعم سمو الامير علي حيث اصبحت العلاقة تكاملية وهذا يعزز روح الاخوة بين الشعبين الشقيقين مشيرا بأن تواجد الحكام من فلسطين الشقيقة في معسكرهم التدريبي سيعزز من الاستفادة بالحصول على الخبرات المناسبة.

البشتاوي يعرض خطة الدائرة

وكان رئيس الدائرة كشف عن الخطة التي اعدتها الدائرة وبين الكثير من النقاط والمواضيع والمقترحات الجدية التي ستساهم بتطوير التحكيم وترفع من شأن الحكام، وقال بأن المرحلة المقبلة هى مرحلة كفاءة ولا يوجد فيها شخصنة وانها تهدف الى تطوير التحكيم، وأشار الى انه اختار فريقا للعمل معه من اصحاب الكفاءة وهم الدكتور عودة الرحال وسالم محمود وعبداللطيف عبدالمجيد وعوني حسونة وحسين سليمان بالاضافة الى بعض الاداريين وهما حسام الخوالدة ورامي درويش ووضع المدربين والاداريين والاطباء والمعالجين في مختلف المناطق لمتابعة العمل، حيث سيكون عبدالكريم عيادات وعلي صيتان في اربد وصبحي طاهر وعمر مناور في الزرقاء وسيتم منح الفريق مدة 6 أشهر وفي حال أخفق اي فرد سيصار الى استبعاده ومنحه آخر فرصة للعمل، وبين البشتاوي خلال عرضه لخطة العمل للمرحلة المقبلة عن استحداث 3 أنواع من المحاضرين وتفرغ اعضاء الدائرة واستخدام الكمبيوتر في كتابة التقارير ومراقبة المباريات ميدانيا ومن خلال التلفاز ايضا على أمل ايجاد 200 حكما خلال السنتين القادمتين، ورفع سقف الحكام من المحترفين في الساحة من 7-12 والمساعدين من 8-16 وكشف ايضا عن وجود حوافز مالية لافضل حكم ساحة بحوالي 2000 دينار و1500 للمساعدين بالاضافة الى مكافآت للاجهزة الاخرى، وبين بأن اللجنة السابقة هي التي ستقوم بتسمية القائمة الدولية الجديدة.

وكانت الدائرة شكلت أمس لجنة للإشراف على تنفيذ برنامج معسكر الحكام الفلسطينيين برئاسة عمر بشتاوي والدكتور عودة الرحال وفهد هاشم وصبحي طاهر.

التعليق