أميركية تحقق حلمها الأولمبي من خلال الدفاع عن ألوان روسيا

تم نشره في السبت 9 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً

 

بكين - واخيرا حققت لاعبة كرة السلة الاميركية بيكي هامون حلمها باللعب في دورة الالعاب الاولمبية من خلال الدفاع عن الوان روسيا في نهائيات النسخة السادسة والعشرين من الالعاب الاولمبية المقررة في بكين، بيد ان قرارها خلف استياء كبيرا وسوء فهم في الولايات المتحدة.

وقررت هامون (31 عاما) التي لم يتم اختيارها ابدا في تشكيلة المنتخب الاميركي، الذهاب الى روسيا لتحقيق حلمها حيث وقعت عقدا مع سيسكا موسكو الروسي وبالتالي فتحت امامها باب الحصول على الجنسية الروسية وهو ما حصل بالفعل وستدافع عن الوان الاخيرة، العدو اللدود للاميركيين.

وأكدت هامون انه لم يكن امامها خيارات اخرى لتحقيق حلمها بالتواجد في الالعاب الاولمبية على الرغم من تألقها في دوري كرة السلة الاميركي للمحترفات وحلولها ثانية في ترتيب افضل لاعبات الدوري العام الماضي، وقالت هامون التي باتت مواطنة روسية منذ عام 2007: "اللعب مع المنتخب الاميركي لم يكن ابدا خيارا بالنسبة لي".

وليست لهامون، التي تلعب ايضا مع سان انتونيو سيلفر في الدوري الاميركي للمحترفات، اي صلة بروسيا لكنها ستبدأ اعتبارا من اليوم السبت الدفاع عن الوانها في الالعاب الاولمبية، وهو ما خلف حالة استياء وامتعاض من العديد من المقربين لها خصوصا مدربة المنتخب الاميركي ان دونوفان التي لم تهضم قرار هامون، وقالت: "اذا لعبت وعاشت وكبرت في هذا البلد (الولايات المتحدة) وقررت الدفاع عن الوان روسيا فانك لست مواطنا اميركيا".

ولقيت هامون نصيبها من الانتقادات عبر شبكة الانترنت حيث تم نعتها في العديد من المنتديات "بالخائنة"، وقالت صانعة العاب المنتخب الاميركي كاتي سميث: "امر غريب ان نراها (هامون) مع المنتخب الروسي. انها تنتمي الى الولايات المتحدة وليس الى روسيا. لكنه قرارها. اما انا فاخترت طريقا آخر".

وردت هامون على منتقديها على اعمدة صحيفة "هيوستن" الاميركية قائلة: "اعتقد بانه ما كان الناس سيغضبون كثيرا لو قررت اللعب مع سويسرا. لكن الله يحب روسيا كما يحب الولايات المتحدة، لا أنتظر ان يتفهم الجميع قراري. انا فخورة كوني اميركية وبما يمثله هذا البلد بالنسبة لي، لكننا الآن نتحدث عن كرة السلة وليس عن الحياة والموت".

وعموما، واجهت هامون الانتقادات من كل حدب وصوب في بلادها بيد انها تشبثت باختيارها واكدت تحملها مسؤولية ذلك حتى لو انها تتوقع الاسوأ في حال التقت روسيا مع الولايات المتحدة هنا في بكين.

لكن ما يريح اعصاب هامون هو ان زميلها الاميركي جونيور هولدن الذي حصل على الجنسية الروسية بمرسوم رئاسي عام 2003، يصنع امجاد فريق سيسكا موسكو الروسي ومنتخب روسيا منذ 5 اعوام دون ان يشكل ذلك اي مشكلة.

وتنطلق منافسات كرة السلة للسيدات اليوم السبت بمشاركة 12 منتخبا وزعت على مجموعتين فضمت الاولى بيلاروسيا واستراليا والبرازيل وكوريا الجنوبية وروسيا ولاتفيا، والثانية مالي ونيوزيلندا والولايات المتحدة وتشيكيا واسبانيا والصين.

التعليق