"الفنون في متناول الجميع" يتواصل في عمان حتى أيلول المقبل

تم نشره في الجمعة 8 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً

 

عمّان- الغد- أطلقت الهيئة التنفيذية لمدينة صديقة للأطفال في الأمانة فعاليات مشروع "الفنون في متناول الجميع"، التي توزعت على عدد من المكتبات وحدائق الأمانة.

ويتيح المشروع، الذي انطلق الشهر الماضي ويتواصل حتى أيلول (سبتمبر) المقبل، الفرصة للمواطنين من كافة الفئات العمرية للتمتع بكافة أشكال الفنون والاستفادة منها فنيا واجتماعيا وثقافيا. ويسعى المشروع عبر برامجه المختلفة إلى التوعية في المجالات الاجتماعية والاقتصادية وتحسين نوعية الحياة للفرد، إضافة إلى إشغال أوقات الفراغ والشباب بكل ما هو مفيد ونافع.

ويجري خلال المشروع تدريب الأطفال والشباب المشاركين على الفنون الشعبية والمسرحيات والموسيقى والرسم وصناعة الدمى، ويقوم بالعملية التدريبية عدد من الفنانين وهم: طوني غطاس ومحمد أبو زريق وحامد يعقوب وريم الربضي وطارق أبو عريضة وغاندي صابر وموسى السوطري.

وفي ورشات الأطفال، التي يحضرها من هم في المرحلة العمرية من سن (8-16 عاما)، يتم تدريبهم على أحد الفنون، وتتوزع فعاليات الورش الفنية على مواقع تضم حديقة أبو بكر الصديق والأمير هاشم بن عبدالله ومكتبات سحاب والنقيرة والراية الهاشمية وصويلح.

وقام الأطفال المشاركون بإعداد ثلاث جداريات نصبت في مكتبتي سحاب والنقيرة وحديقة أبو بكر الصديق وتعكس مضامينها الانتماء والاعتزاز والولاء للوطن.

ويأتي مشروع "الفنون في متناول الجميع" لتفعيل دور المكتبات والحدائق في عمان وتعزيز دورها لخدمة المجتمع المحلي وبخاصة خلال العطلة الصيفية وإتاحة الفرصة للفعاليات الثقافية والفنية للمشاركة في صقل مواهب وإبداعات الأطفال.

التعليق