"طريق" في أول ظهور لها و"راز" تحاكي موسيقى الروك والجاز

تم نشره في الأربعاء 6 آب / أغسطس 2008. 09:00 صباحاً
  • "طريق" في أول ظهور لها و"راز" تحاكي موسيقى الروك والجاز

 غيداء حمودة

عمّان- أطلت فرقة "طريق" في اول ظهور لها على الجمهور في افتتاحية الامسية الموسيقية لعزيز مرقة وفرقة راز مساء اول أمس على المسرح المكشوف في حدائق الحسين وذلك ضمن فعاليات مهرجان صيف عمان الثاني "أهلا بالكل". ومزجت الفرقة المكونة من الموسيقي الشاب عاطف ملحس على الجيتار وباسل ناعوري على البيس جيتار والترومبيت وضيفيهما أدهم سهاونة على الجيتار ومحمد جابر على الدرامز بين الموسيقى اللاتينية والاسبانية في المقطوعات الموسيقية التي أدوها.

وقدمت الفرقة الجديدة "طريق" والمبشرة بجيل موسيقي شاب يتلمس خطواته الاولى مقطوعتين من تأليف عاطف ملحس على غرار الموسيقى الاسبانية الممزوجة بالفنك، بالاضافة الى مقطوعة "تيكو تيكو" من التراث البرازيلي ومقطوعة مزجت بين موسيقى أغنيتين للمغني الشهير ستينغ وأخرى لجيسكوك، وتراقص على انغامها الجمهور الذي قارب الـ250 شخصا من الشباب والشابات وأبدوا تفاعلا وتشجيعا متواصلا للفرقة الجديدة.

ومن بعد "طريق" استهلت فرقة راز وعزيز مرقة أمسيتها بأغنية "ناجح" اهداء لطلبة التوجيهي، الذين تكبدوا عناء سنة كاملة من الدراسة، وهي المرة الاولى التي تقدم فيها هذه الاغنية في عرض موسيقي بعد بثها على محطات الاذاعة مؤخرا.

وقدمت بعدها الفرقة أغنية "العطوة"، التي أداها عزيز كسائر أغانيه باللهجة المحلية الاردنية وبدأها عزيز بآهات دافئة من صوته. تلت ذلك أغنية "رجعوني على عمان"، التي تحكي عن الغربة وحنين شاب أردني مهاجر الى مدينة عمان، وجاءت هذه الاغنية على نمط موسيقى الميتال والروك.

وتابعت الفرقة المكونة من نجاتي الصلح على الجيتار ومنذر جابر على البيس جيتار ومحمد جابر على الايقاعات وعلي الجفال على الدرامز ويعرب سميرات على الكمان ونور ابوحلتم على الناي ومعتز داوود على الساكسفون وعزيز مرقة غناء وبيانو أمسيتها بأغنية "أردني"، والتي جاءت أيضا بمفردات مختلفة عن الأغاني الوطنية الموجودة على الساحة  وتناولت توجها "جديدا" نسبيا لدى الشباب وهو فخرهم بكونهم اردنيين، وقد تفاعل الجمهور مع هذه الاغنية مرددا كلمات الاغنية مع عزيز.

وتناولت الفرقة مواضيع اجتماعية محلية ووطنية وأخرى عاطفية من خلال أغانيها، وجاءت أغنية "ملموس" لتتحدث عن اعتقاد شعبي بأن الجن قد لمس أحد الصبية وتقول: "اسمع هدا الولد، علاجه عند شيخ البلد، شيخ حكيم متقي، يقرأ عليه سورة الفلق" وتضمنت آهات صدح فيها صوت عزيز مع تقاسيم للناي وردات للكمان وتفاعل الجمهور مع الموسيقى الحزينة للاغنية.

ثم قدم عزيز وفرقته بأجواء متصاعدة للامسية أغنية "يا بنت الناس"، التي اشتهرت بين أوساط الشباب وبثت على بعض الاذاعات المحلية، وتقول الاغنية: "يا بنت الناس ردي علي، يا أحلا ما شافت عيني، ايمتى اليوم بيجي اليوم، انت وانا بنتلاقى، بنقعد نحكي، وتبوسيني ع خدي".

"كثير عادي" كانت الاغنية التالية التي تقدم للمرة الاولى، والتي تتناول قصة فتاة تركت حبيبها بعد علاقة دامت مدة 7 سنوات، إذ يتساءل الحبيب اذا كانت اشتاقت اليه ويقنع نفسه بأن الامر "عادي" ان تتركه بعد هذه المدة.

وبعد هذا التنويع في المزاج الموسيقي للأمسية، قدم عزيز مرقة وفرقة راز أغنية "ما بقول آسف"، التي تتناول نمط العلاقات العاطفية بين الشباب والشابات في المجتمع، وسوء التفاهم الذي يتكرر في هذه العلاقات، وتقول الأغنية "بعرف أنا بستنى اعتذارك، طلعت انت عم تستني اعتذاري". وقبل ختام الامسية أعادت الفرقة أغنية "ناجح" وقدمت أغنية "لحالي".

يذكر أن فرقة راز-عزيز مرقة، التي تأسست العام 2006 وتطرح أغانيها مواضيع محلية باللهجة المحكية في عمان والاردن عبر موسيقى الراز المأخوذة عن Rock Arabic Jazz، ويجمع فيها عزيز بين الآلات الغربية والشرقية فيها ويدمج بين أداء وتكنيك الموسيقى الغربية وإحساس الموسيقى الشرقية المليء بالشجن.

التعليق