علماء فلك: لا أضرار من كسوف الشمس اليوم

تم نشره في الجمعة 1 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً
  • علماء فلك: لا أضرار من كسوف الشمس اليوم

 

عمان - أكد رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك د. حميد النعيمي أن ظاهرة كسوف الشمس التي تشهدها سماء المملكة بعد ظهر اليوم لن يكون لها أي تأثير من شأنه التسبب بأضرار على من يريدون الخروج من المنازل.

وأوضح النعيمي أن كسوف الشمس يكون جزئيا في جميع دول العالم العربي، لافتا إلى احتجاب جزء بسيط جدا من الشمس في الأردن لا يتجاوز الواحد في المائة.

وتابع أن أي شخص لن يشعر بالكسوف في حال نظر إليه بالعين المجردة "يمكن مشاهدة ملامسة بسيطة جدا لقرص القمر مع الشمس عند الساعة الواحدة و34 دقيقة بالنسبة لوسط عمان".

ولن يرى الكسوف في عمان إلا من خلال التلسكوبات الفلكية المزودة بعدسات خاصة لرصد الشمس حتى لا تتأثر العين بأشعة الشمس.

ولمتابعي ومحبي مراقبة الظواهر الفلكية يقول النعيمي أنه يمكن التوجه الى أقصى الشرق في الصحراء الشرقية من المملكة، حيث يحتجب 10% من قرص الشمس.

ويعود النعيمي للتأكيد أنه لا يوجد ما يمنع من الخروج الى أي مكان، لأن الكسوف لن يكون مرئيا بشكل واضح ولن يحتجب أي جزء من قرص الشمس.

ويوضح النعيمي أن الكسوف ظاهرة طبيعية لا تؤثر على الإنسان نهائيا، ويعرفها العلماء بأنها توسط القمر بين الأرض والشمس بحيث يحجب ضوء الشمس عن بقعة معينة من الأرض.

ويبدأ الكسوف اليوم من شمال كندا حتى القطب الشمالي وروسيا ثم غرب منغوليا وينتهي بجنوب الصين.

ويضيف النعيمي ان هذه الظاهرة يستفيد منها العلماء كظاهرة فلكية، إذ توجه عدد منهم للدول التي يكون بها الكسوف كليا لمتابعة أبحاثهم العلمية.

يذكر أنه في العام الواحد يحدث الكسوف حوالي سبع مرات، دون أن تتم ملاحظة ذلك من قبل الناس العاديين.

وينصح النعيمي الأشخاص الشغوفين بمراقبة الظواهر الفلكية بالتوجه إلى الصحراء الشرقية لمتابعة الكسوف الجزئي، الذي يكون أوضح من العاصمة مع تأكيد استعمال النظارات الواقية.

ويذكر أن المملكة شهدت كسوفا كليا للشمس في شهر تموز (يوليو) في العام 1999 وفي آذار (مارس) من العام 2006.

التعليق