منتخب اليد ينشد الفوز على اليابان والمركز الخامس

تم نشره في الجمعة 1 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً
  • منتخب اليد ينشد الفوز على اليابان والمركز الخامس

الدور الثاني للبطولة الآسيوية للشباب يختتم اليوم

 

عمان- الغد- يتطلع منتخبنا الوطني لكرة اليد الى اجتياز نظيره الياباني في سعيه لاحتلال المركز الثالث في المجموعة (الثانية)، وبالتالي المنافسة على احراز المركز الخامس على لائحة الترتيب العام، ورغم قوة الفريق الياباني الا ان فريقنا الوطني مطالب بتحقيق الفوز الذي لا بديل عنه، في اللقاء الذي يبدأ عند الساعة الرابعة والنصف من مساء اليوم (الجمعة) في صالة الامير فيصل بالقويسمة، ضمن منافسات الجولة الاخيرة للدور الثاني للبطولة الآسيوية الحادية عشرة للشباب المقامة حاليا في عمان، وتختتم منافساتها يوم الثلاثاء المقبل برعاية الاميرة سمية بنت الحسن رئيسة اتحاد كرة اليد.

قبل هذه المباراة ستكون المواجهة المرتقبة التي تجمع بين المنتخبين الكويتي والايراني، اللذين يتصدران المجموعة الثانية وضمنا التأهل الى الدور نصف النهائي، وسيسعى كلا الفريقين لتحقيق الفوز لاعتلاء القمة تجنبا لملاقاة متصدر المجموعة الاولى، وعلى الأغلب سيكون المنتخب الكوري الجنوبي.

لقاء الكويت وإيران والذي يبدأ عند الساعة الثالثة يتوقع ان يحفل بالندية والاثارة خاصة وأن المستوى الفني للفريقين متقارب من الناحيتين الدفاعية والهجومية.

وفي المباراة التي تبدأ عند الساعة السادسة مساء، فإن المنتخب الكوري مرشح قوي لعبور المحطة السعودية وتصدر المجموعة الاولى نظرا لفارق المستوى الفني بين الفريقين، في الوقت الذي يسعى فيه الفريق السعودي وقف اطماع نظيره الكوري وخلط الاوراق وإنعاش آماله بالتأهل وانتظار ما ستسفر عنه المباراة الهامة التي تجمع بين المنتخبين القطري والبحريني وهي المواجهة التي ستحدد معالم البطاقة الثانية المتأهلة الى الدور الثاني بعد الورقة الكورية، التي استحقت التأهل بعد الفوزين المثيرين على المنتخبين البحريني والقطري.

فريقنا مطالب بالفوز

فريقنا الوطني مطالب بتحقيق الفوز، الذي يمنحه فرصة اللعب على المركز الخامس بدلا من الذهاب الى المركزين السابع والثامن، وهذا يتوقف على جدية اعضاء الفريق في سعيهم لتحقيق المطلوب من خلال التقيد بتنفيذ الجمل التكتيكية سواء كانت الدفاعية أو الهجومية، الى جانب عدم التسرع في التسديد على مرمى الفريق المنافس واستثمار الهجوم الخاطف كوسيلة سهلة في فرض السيطرة على اجواء المباراة منذ بدايتها، فيما ستقع على كاهل حارسي المرمى احمد البس وامجد الشريف المسؤولية الكبيرة في منح الثقة للفريق من خلال التصدي للكرات اليابانية وتحويلها الى هجمات مضادة.

ألعاب فريقنا الهجومية تتركز عند تحركات الثلاثي سالم الدبعي وابراهيم حلمي وخالد عز الدين في قيادة العمليات ومحاولات الاختراق من البوابة الامامية والتسريع في تدوير الكرة وتوصيلها الى تامر عبيدات ومعتصم الدبعي وبالتالي تشكيل قوة ضاربة تمكن الفريق من خلخلة الدفاع الياباني ومن مختلف المحاور.

التعليق