"الرداء السحري" مسرحية لإيمان مرزوق

تم نشره في الأربعاء 30 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً

 عمان - احتوى النص المسرحي "الرداء السحري" للكاتبة ايمان مرزوق الموجه للاطفال والصادر أخيرا بدعم من وزارة الثقافة على جملة من القضايا والمفاهيم التربوية المعاصرة، التي قدمت في قالب من الاحداث الدرامية، التي تسري وقائعها في زمان قديم وأمكنة متعددة.

تفيض المسرحية بالشرح والتفصيل لسلوكيات شخصيات متنوعة، حيث تختار المؤلفة عنصر الزمان، الذي لا يتجاوز الاربعة ايام في حقبة تاريخية قديمة ثم تنتقل منه كما في المشهد الاول الى قبيل الفجر وتعمل على توصيفه مسرحيا بتلوينه بإضاءة زرقاء خافتة ثم الى نهار اليوم ذاته والى صباح اليوم التالي وهكذا دواليك.

تظل احداث المسرحية محصورة بين حي قديم وسوق وبيت عسير.. وفيما يتعلق في الشخصيات فهي ايضا محدودة كثيفة الحوار لا تتجاوز منير الحمال الطيب والعجوز المحتاج وعسير بائع التمر الجشع والسيدة وهناك اللص زعفران.

استوحت الكاتبة اجواء المسرحية، التي جاءت في ستة مشاهد.. من بين ذلك الموروث الخصب في ادبيات المكتبة العربية الزاخرة بالمواقف والوقائع والنوادر، التي تقود الى عمل الخير والتفاني في ايثار الآخرين ومساعدتهم في حالات الفقر والعجز والحرمان بعيدا عن سلوكيات الجشع والطمع والمغالاة والتعسف في الرأي.

زينت المسرحية بالعديد من الرسومات الانيقة الملونة بريشة الفنان حازم نمراوي المعبرة عن اجواء المسرحية في الحقبة، التي كانت تدور فيها الاحداث.

التعليق