ندوة الإعجاز العلمي في القرآن تختم فعاليات معرض عمان للكتاب

تم نشره في السبت 26 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً
  • ندوة الإعجاز العلمي في القرآن تختم فعاليات معرض عمان للكتاب

 عزيزة علي

عمان - اختتم أول من أمس البرنامج الثقافي الذي يقام على هامش معرض عمان الدولي للكتاب دورته الثانية عشرة بمحاضرة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم ألقاها د. زغلول النجار- مصر وأدارها رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين بلال الشلول بمسرح الحسين الثقافي، في مركز الحسين الثقافي رأس العين.

وبين  النجار أهمية الإعجاز العلمي في القرآن الكريم من حيث بعض الآيات التي توضح وتجيب عن العديد من التساؤلات التي يطرحها العلم ولم يوجد لها حلولا وما زالت تثير الكثير من الجدل في المسارات العلمية المختلفة.

وقال إن القرآن قدم تفسيرات لكل تلك القضايا وأجاب عن كل الأسئلة التي كانت معلقة لزمن طويل.

وأشار في هذا السياق  إلى أن احد مهندسي الكهرباء في دولة غربية حاول ان يقيس حجم الطاقة لدى الإنسان قبل الموت وبعدها، ليلتقي باحد الطلاب المسلمين الذي أرشده إلى احدى الآيات في القرآن الكريم التي تتناول هذا الموضوع وتبين ان الطاقة تقاس من خلال النوم واليقظة، لان الموت هو شبيه بالنوم، ليكتشف هذا العالم عظمة القرآن ويسلم على يد هذا الطالب، بحسب  النجار.

كما تطرق النجار إلى ظاهرة تطور الجنين في رحم أمه لافتا إلى ان احد العلماء البريطانيين قام بدراسة عن مراحل تطور الجنين، اكتشف ان الاعجاز العلمي في القرآن قد سبقه وأوضح هذه الظاهرة في احدى ايات القرآن التي تتحدث عن تشكل الجنين من نطفة إلى علقة إلى مضغة إلى اخرى الاية.

وكانت فعاليات معرض عمان الدولي الذي نظمه اتحاد الناشرين الأردنيين بالتعاون مع وزارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى في كلية المجتمع العربي من 15-25الحالي انطلقت  برعاية رئيس الوزراء نادر الذهبي وبمشاركة أكثر من 200 دار نشر محلية وعربية وأجنبية. فضلا عن مشاركة عدد كبير من دور النشر العربية التي شاركت بمطبوعاتها من خلال عرضها في أجنحة لدور نشر أخرى حصلت على التوكيلات لهذا الغرض.

واشتمل البرنامج الثقافي على النشاطات الثقافية التالية: حياة وتجارب روائيات عربيات بمشاركة شهلا العجيلي من سورية وميرال طحاوي من مصر وأمسية شعرية بمشاركة زليخة أبو ريشة ولينا ابو بكر ونبيلة الخطيب، وندوة تكريمية د.خالد الكركي شخصية المعرض الفكرية يشارك فيها، ود. نبيل حداد "الكركي كاتبا وأديبا"، وحكمت النوايسة "الكركي شاعرا".

وفي الجلسة الثانية، حيث تقدم شهادة حول د. الكركي، يقدم د. جمال الشلبي ورقة بعنوان "المثقف والسلطة" ود. سلطان المعاني "الكركي مفكرا" وجريس سماوي "شهادة".

إضافة إلى حياة وتجارب روائيين عرب يتحدث فيها من تونس محمد علي يوسف ومن البحرين أمين صالح، ومن السعودية عبده خال، ومبدعون عراقيون في الأردن. مائدة مستديرة يتحدث فيها علي عبدالله وعواد علي ورافع الناصري ود. علي بدر علي السوداني وعبد الستار ناصر وهدية حسين. وأمسية شعرية عربية يلقي فيها الشاعر عصام العبدالله من لبنان، وعلي الشرقاوي من البحرين، كما يقام حفل توقيع الأعمال الكاملة للشاعر امجد ناصر ويتحدث الناقد فخري صالح إضافة إلى بعض الفعاليات التي ستقام في عمان.

كما أقامت بعض دور النشر الأردنية المشاركة في المعرض  حفل توقيع لبعض الأعمال الإبداعية حيث أقامت دار اليازوري حفل توقيع لكتاب "ارتحالات الشعر في الزمان والمكان"، للناقد العراق طراد الكبيسي واعتذر الشاعر حيدر محمود عن حفل توقيع الذي كان مقرر أقامته في المعرض. وأقامت دار الفارس حفل توقيع لديوان "بيت العين" للشاعرة رانة نزال.     

التعليق