المصارعة في الماء ودراجات كاليفورنيا تشارك لأول مرة في الأولمبياد

تم نشره في الأربعاء 23 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 لندن - ستعود منافسات السباحة الاولمبية إلى أصولها في بكين عندما يقام لأول مرة سباق عشرة كيلومترات في المياه المفتوحة الذي يعتمد على القوة البدنية ويمكن تشبيهه بالمصارعة في الماء.

كما ستقام منافسات دراجات بي.ام.اكس التي تمثل نمط الحياة في ولاية كاليفورنيا الاميركية لأول مرة في دورة اولمبية صيفية في محاولة لزيادة اهتمام الأجيال الشابة بالاولمبياد.

وخسرت بعض الرياضات كالمبارزة والشراع والرماية عددا من منافساتها أو تم دمج البعض الآخر في إطار سعي اللجنة الاولمبية الدولية لإبقاء عدد الرياضيين المشاركين قريبا مما كان عليه الامر في اثينا قبل أربع سنوات. وسيبلغ عدد الرياضيين في بكين 10500 رياضي مقابل 10625 رياضيا في اثينا.

وفي أول دورة ألعاب اولمبية حديثة في 1896 شارك 245 رياضيا من 14 بلدا جميعهم من الرجال وأقيمت سباقات السباحة في المياه المفتوحة بالقرب من بيريوس باليونان.

وكانت المياه شديدة البرودة وقال الفائز بسباق 1200 متر وهو المجري الفريد هاجوس بعد نهاية السباق "تغلبت إرادة الحياة لدي تماما على رغبتي في الفوز".

أما في بكين فستكون المياه التي ستشهد سباقات الرجال والسيدات أدفأ كثيرا لكن روح التنافس ستكون بأهمية ما كانت عليه في سباق عشرة كيلومترات.

وتتحدد مراكز السباحين عند الانطلاق عن طريق القرعة ولا ينجو إلا الأقوياء عندما يدور المتنافسون حول العلامات التي تحدد مسار الطريق.

وقالت ناتالي دو توا من جنوب افريقيا بعد سباق تأهيلي في نيسان  (ابريل) الماضي "يتنافس الجميع (في التصفيات) للانطلاق من الحارة الداخلية وتكون هناك لكزات بالكوع تحت الماء وأشياء من هذا القبيل. يخرج الكثير منا بإصابات في العين ويصل الأمر إلى الإصابة ببعض الخدوش حول الجفون"

وحاول الاسترالي جرانت هاكيت البطل الاولمبي في سباق 1500 متر التأهل في نفس السباق لكن بدا أنه يستهدف منافسيه.

واستبعد هاكيت من السباق بعدما حاول الخروج من موقف صعب بالسباحة فوق ساقي منافس.

وقال مواطنه كي هيرست "رأيت في عدة مرات سباحين يضربونه ويسبحون فوقه وهو ما آذاه كثيرا ولم يكن بمقدوره الاحتمال في النهاية".

لكن المنافسات في بكين قد تكون أكثر لطفا بعد تحديد عدد المتسابقين عند 25 إضافة للظروف المناخية المحتملة وهو ما قد يفيد سباحي المسافات الطويلة كالبريطاني ديفيد ديفيز.

وتتطلع دو توا لأن تكون أول متسابقة تعاني من بتر في الساق تفوز بميدالية في الاولمبياد الصيفية منذ نحو 60 عاما وستنافس أيضا في دورة ألعاب ذوي الاحتياجات الخاصة في بكين في ايلول (سبتمبر) المقبل.

واستفادت ألعاب القوى درة الرياضات في الدورات الاولمبية بإضافة سباق جديد لبرنامجها هو ثلاثة آلاف متر موانع للسيدات. وقد يقام سباق الماراثون في الصباح وكذلك نهائيات منافسات السباحة في الأحواض.

ومورست رياضة بي.ام.اكس لأول مرة في كاليفورنيا في السبعينيات وسرعان ما أصبحت جزءا أساسيا في الثقافة الشعبية.

وأقيمت أول بطولة عالم لرياضة بي.ام.اكس في 1982 وهي جزء من ثقافة الرياضات الغريبة التي يمارسها الشباب لتجذب انتباه اللجنة الاولمبية الدولية التي تشعر بالقلق من تراجع مستوى اهتمام الصغار بالاولمبياد.

وستقام منافسات الرجال والسيدات في مضامير خاصة وستشمل القفز وعبور المطبات والحركات الاستعراضية ويتوقع أن تحظى بمتابعة تلفزيونية واسعة كتلك التي تتمتع بها منافسات القفز الحر بالزلاجات على الجليد في الاولمبياد الشتوية.

وخسرت الدراجات سباقين منذ اولمبياد اثينا هما سباق ضد الساعة للفرق للرجال لمسافة كيلومتر واحد وسباق ضد الساعة لمسافة 500 متر للسيدات بعد دورتين فقط من بدء المشاركة الاولمبية.

وبدلت المبارزة بعض منافساتها فأضافت منافسة السيف وسيف المبارزة للفرق للسيدات بدلا من منافستي سلاح الشيش للفرق للسيدات والسيف للفرق للرجال اللتين تقامان في الاولمبياد منذ 1920.

أما برنامج منافسات الشراع الذي يضم فئات تتغير بصورة مستمرة لتلائم أنماط هذه الرياضة فخضع لعملية تغيير أخرى شاملة.

وتم أيضا تغيير لوح ركوب الامواج المستخدم في منافسات الرجال والسيدات إلى نوع ار.اس.اكس المتطور الذي صمم للسماح للمتنافسين بالتأقلم مع أشكال الرياح المتنوعة. وكان لوح ميسترال يستخدم منذ اولمبياد 1996.

كذلك خسرت الرماية منافستين هما التسديد من مسافة عشرة أمتار على هدف متحرك واطباق الحفرة المزدوجة للسيدات لكنها ستشهد في النهاية إقامة 15 منافسة في بكين.

وفي تنس الطاولة حلت منافسات الفرق للرجال والسيدات محل بطولات الزوجي لكلا الجنسين. وستشهد منافسات الفرق مشاركة ثلاثة لاعبين وستقام فيها أربع مباريات في الفردي ومباراة للزوجي.

وعدلت الكثير من الرياضات في قواعدها منذ اولمبياد اثينا بينما استحدث في الجمباز نظام جديد لاحتساب النقاط بعد خلاف على النتائج في اثينا 2004 في منافسات كل الأجهزة التي فاز بها الاميركي بول هام.

وسيكون بمقدور حكام المبارزة استخدام نظام الإعادة بالفيديو للمرة الأولى.

وستقام منافسات المصارعة الحرة من ثلاث جولات تستمر الواحدة لمدة دقيقتين ويفوز اللاعب الذي ينال أول جولتين بينما أدخل إجراء جديد ليحل محل استخدام القرعة بقطعة عملة معدنية.

ويستخدم نظام القرعة بقطعة عملة معدنية لتحديد أي المصارعين سيتخذ الوضع الأفضل في النزال وثارت شبهات بأن العدالة لم تكن تطبق في هذا النظام. والآن ستستخدم كرة ملونة تستخرج من حقيبة سوداء لتحديد الوضع.

التعليق