بيت الأنباط ينظم الملتقى الثامن عشر لأجيال علماء الاجتماع العرب

تم نشره في الخميس 17 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً
  • بيت الأنباط ينظم الملتقى الثامن عشر لأجيال علماء الاجتماع العرب

 عمان- الغد- تنظم الهيئة العربية للثقافة والتواصل الحضاري- بيت الأنباط بالتعاون مع الجمعية العربية لعلم الاجتماع، الملتقى الثامن عشر لأجيال علماء الاجتماع العرب وذلك في عمان من 20 إلى 23/7 وفي البتراء من 24 إلى 26/7/2008.

والملتقى فرصة سنويّة للشباب الباحثين العرب ممن يعدّون بحوثاً أكاديمية، في مستوى الماجستير والدكتوراة، ويرغبون في عرضها للمناقشة الجماعية، بهدف تطويرها نظريّاً ومنهجيّاً.

ويترشّح للملتقى الباحثون في علم الاجتماع من مختلف الجامعات العربيّة يضمّ، سنويّاً، عشرين باحثاً شاباً وما يقارب عشرة أساتذة ممن لهم خبرة في توجيه البحوث الاجتماعيّة.

وسبق لهذا الملتقى أن عقد، بالتعاون مع مؤسسات علمية وثقافية وطنية، في المغرب وتونس ومصر ولبنان والأردن ومدريد، وبعض هذه البلدان استضافته عدة مرات.

أما البحوث المعروضة للمناقشة فهي متنوّعة، يتم اختيارها اعتماداً على الجهد المبذول فيها وعلى ما يمكن أن تضيفه للمعرفة، إضافة إلى الأخذ بعين الاعتبار التمثيل الجغرافي.

ويشرف على هذا الملتقى الدكتور الطاهر لبيب، مؤسس الجمعية العربية لعلم الاجتماع ورئيسها الشرفي، حالياً، والذي يقوم، بالإعداد لهذا الملتقى ويشارك فيه، منذ دورته الأولى، قبل ثماني عشرة سنة، وذلك من دون انقطاع.

وقال الدكتور الطاهر "يأتي هذا النشاط ضمن برنامج بيت الأنباط في تحريك التفاعل الثقافي على مستوى الوطن العربي، وهو مكمل لسلسلة المؤتمرات العلمية التي عقدها بيت الأنباط حتى الآن وبلغ عددها أربعة مؤتمرات، كان آخرها مؤتمر البتراء الثقافي صباح الإعلان عن البتراء واحدة من عجائب الدنيا السبع في العام الماضي".

القاص مفلح العدوان

وقال نائب رئيس بيت الأنباط مفلح العداون أن الملتقى يعد إضافة نوعية لمشاريع وخطط بيت الأنباط التي كان منها مشروع النشر العلمي لكل ما يتعلق بتاريخ الأنباط، والذي صدرت منه سبعة كتب علمية، منها رسائل ماجستير ودكتوراة ووقائع المؤتمرات العلمية.

وبموازاة ذلك عمل بيت الأنباط على المضي في خطة تنموية محلية في البتراء تستهدف النهوض بالثقافة النبطية عبر استعادة مكوناتها الحضارية، ومن ذلك إقامة دار شقيلة للأزياء للعمل على الموروث الاجتماعي بما فيه الزي النبطي والمكونات المحددة لمعالم الهوية النبطية، ويأتي هذا كجزء من مجمع بيت الأنباط للصناعات الثقافية.

وقال المسؤول التنظيمي لملتقى أجيال علماء الاجتماع الثامن عشر، من طرف بيت الأنباط د. مهند مبيضين، أن انعقاد الملتقى يعبر عن مدى الثقة العلمية من قبل المؤسسات العلمية والثقافية العربية، ببيت الأنباط، وأن مثل هذا الملتقى يعد جزءا من الاستراتيجية الوطنية والعربية لبيت الأنباط في تسويق البتراء ثقافيا.

ولفت إلى أن الملتقى حظي بدعم من وزارة الثقافة وأمانة عمان ومؤسسة شومان وشركة الفوسفات الأردنية والمجلس الأعلى للشباب وغيرها.

وبين الرئيس الشرفي لجمعية علماء الاجتماع ورئيس المنظمة العربية للترجمة في بيروت الأستاذ الدكتور الطاهر لبيب، بأن العودة للأردن بعد نحو سبعة عشر عاما من انعقاد الملتقى هي تأكيد لضرورة التواصل الثقافي وتعميق للبحث العلمي وإفادة قصوى للمشاركين في الملتقى.

وأشار إلى انه تم التحضير لهذا الملتقى منذ عام بعد ان قام بزيارة بيت الأنباط في البتراء، والذي يتمتع بجدية عالية ومصداقية علمية.

التعليق