روتانا تحول روايات "رجل المستحيل" المصرية إلى أفلام سينمائية

تم نشره في الخميس 17 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً

 القاهرة- احتفلت شركة روتانا للإنتاج بالتعاقد مع الكاتب المصري نبيل فاروق على تحويل سلسلة رواياته الشهيرة "رجل المستحيل" إلى أعمال سينمائية بعد أكثر من 24 عاما من ظهورها.

وقال الفرنسي فريدريك سيشلر رئيس "روتانا ستديوز" في مؤتمر صحافي أول من أمس إن الفيلم الأول يتولى كتابته كاتب السيناريو محمد حفظي، ويتم تباعا إعلان التفاصيل الخاصة بالفيلم مثل اسم مخرجه وأسماء أبطاله الذين لم يتم الاستقرار عليهم بعد.

وأضاف سيشلر إن الفيلم من المقرر عرضه حسب الخطة الموضوعة بعد 15 شهرا وأنه في حال نجاحه سيكون بداية لسلسلة من الأفلام التي تدور حول نفس الشخصية التي أكد الجميع أنها الشخصية العربية الأهم التي يمكن تحويلها إلى فيلم سينمائي مختلف عن الأفلام السائدة عربيا.

وقال الكاتب نبيل فاروق إن شخصية "أدهم صبري" أو "رجل المستحيل" تكمل عامها الخامس والعشرين العام المقبل، وأنها حققت أكبر مبيعات على الإطلاق في تاريخ الروايات العربية لأنها أول شخصية عربية مبتكرة بعيدا عن الشخصيات التراثية والأسطورية المعروفة.

وأضاف أنه عرض عليه كثيرا تحويل الشخصية إلى أفلام سينمائية لكنه كان يرفض خوفا على الشخصية من أن يفسد الفيلم السينمائي نجاحها، لكنه وافق على عرض روتانا عندما تأكد أنهم يسعون لتقديم عمل جيد يوفرون له كافة الإمكانيات الكفيلة بخروجه كفيلم متميز بعيدا عن أفلام "الأكشن" السائدة التي تعتمد على بعض المطاردات والتفجيرات غير المقنعة.

وقال سيشلر إن مشروع الفيلم مصري تماما ويعتمد على أساليب مخالفة تماما لما اعتاد عليه الجمهور في السينما الأميركية، مؤكدا أن الفيلم لن يكون تقليدا لأفلام "جيمس بوند" أو غيرها.

وفي سؤال لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) حول ملكية الفيلم باعتبار أن روتانا شركة سعودية قال رئيس روتانا إنهم لا يمنعون الأفلام المصرية عن الجمهور المصري وأن تلك الأفلام تعرض على قنوات روتانا المفتوحة للجميع دون تشفير.

وأضاف أن الأفلام التي تملكها روتانا تم ترميمها بالكامل وباتت جودتها أفضل وأنها ستبقى داخل مخازن الشركة في مصر ولن تخرج منها ردا على ما يشيعه البعض حول استحواذ الشركة على الإنتاج المصري أو احتكاره.

يذكر أن سلسلة "رجل المستحيل" واحدة من أشهر السلاسل الروائية العربية مبيعا، والتي ظهرت قبل ربع قرن تقريبا في ظاهرة روائية عرفت وقتها بروايات الجيب.

وللمؤلف نبيل فاروق عمل درامي وحيد هو المسلسل التليفزيوني "العميل 1001" الذي عرض قبل ثلاثة أعوام من بطولة مصطفى شعبان ورياض الخولي ونيللي كريم واللبنانية نور، والذي لم يحقق النجاح المناسب لعمل فني تدور أحداثه حول عملية مخابراتية.

التعليق