بكتيريا القرحة تقي الأطفال من الربو

تم نشره في الخميس 17 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 واشنطن- قال باحثون اميركيون أن بكتيريا ثبت منذ وقت قريب انها من الاسباب الرئيسية للاصابة بالقرحات وسرطان المعدة قد تساعد في حماية الاطفال من الربو.

وقال الباحثون أن الاطفال الذين يحملون هذه البكتيريا وتسمى هيليكوباتر بيلوري أقل عرضة للاصابة بالربو بالمقارنة بغيرهم.

وقال يو تشين الاستاذ المساعد بكلية الطب في جامعة نيويورك والذي شارك في الدراسة "ان اكتشافنا يثبت ان غياب بكتيريا هيليكوباتر "اتش" بيلوري قد يفسر زيادة مخاطر اصابة الاطفال بالربو".

وأضاف انه "من بين المراهقين والاطفال الذين تراوحت اعمارهم بين ثلاثة و19 عاما فان حملة البكتيريا كانوا اقل عرضة للاصابة بالربو بنسبة 25 في المائة". وكان الاطفال الذين تراوحت اعمارهم بين 3 الى 13 عاما اقل عرضة بنسبة 59 في المائة.

ونشر الباحثون دراستهم في دورية الامراض المعدية. واستعان الباحثون ببيانات أكثر من سبعين الف طفل اميركي من مسح عن الصحة والتغذية أجراه المركز القومي للاحصاءات الصحية في الفترة بين عامي 1999 و2000.

وأظهرت الدراسة ان 4ر5 في المائة من الأطفال الذين ولدوا في التسعينيات كانت نتائجهم إيجابية للبكتيريا.

وقال باحث اخر ان "اختفاء البكتيريا ...يرتبط بتراجع كل من القرحات وسرطان المعدة. ويرتبط ايضا بارتفاع احتمالات الاصابة بالربو وامراض المريء ومنها السرطان".

التعليق