وفد ماليزي يزور"الأميرة سُميَّة للتكنولوجيا"

تم نشره في الخميس 17 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 عمان- الغد- استقبل رئيس جامعة الأميرة سُمَيَّة للتكنولوجيا د. هشام غصيب وفداً اكاديمياً يمثل جامعة بيرليس الماليزية برئاسة سمو الأمير فائز الدين سراج الدين بوترا وعضوية عدد من رؤساء الجامعات الماليزية وكبار موظفيها.

واستعرض غصيب التطور الذي حققته الجامعة منذ تأسيسها مشيراً إلى تميزها على مختلف المستويات، وأضاف أن الجامعة تهتم بنوعية طلبتها مما يؤكد السمعة التي تتميز بها والعلاقات الجيدة التي تربطها مع العديد من الشركات الوطنية ومؤسسات دولية في أميركا، وبريطانيا، وبلجيكا، والنمسا، وتايوان.

ولفت إلى أن الجامعة تقيم علاقات وثيقة مع شركات دولية مثل صن مايكروسيمتز، ومايكروسوفت، وأوراكل، وسيسكو، وسايبيس حيث تمت اقامة العديد من الحاضنات في الجامعة.

وتطرق إلى دخول الجامعة في مجال الدراسات العليا، مؤكداً الرغبة في إقامة علاقات تعاون مع جامعات أخرى تجسيداً لرغبة سمو الأميرة سُمَيَّة، في اقامة علاقات متينه مع جامعات أخرى ترمي إلى دعم العلاقات الاكاديمية.

ودعا غصيب إلى إقامة علاقات تعاون مع الجامعات الماليزية تشمل مختلف المجالات من ضمنها تبادل الطلبة والمحاضرين.

وتطرق إلى أهمية التركيز على البحث العلمي مؤكداً محاولة الجامعة التوجه نحو البحث لما له من أهمية في دعم العملية التعليمية. كما دعا إلى التعاون في مجال البحث مع الجامعات الماليزية خاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات.

من جانبه رحب الأمير بوترا بإقامة علاقة تعاون مشترك، مؤكداً أن ممثلي الجامعات الأخرى الماليزية يشاطرونه الرأي، وقدم ممثلو الجامعات الماليزية ملخصاً عن الدور الذي تقوم به جامعاتهم في مسيرة ماليزيا التعليمية. وجرى بعد ذلك نقاش شمل مختلف مجالات التعاون.

التعليق