المهندس: أحترم الأذن الموسيقية والذائقة الفنية الراقية

تم نشره في الثلاثاء 15 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً
  • المهندس: أحترم الأذن الموسيقية والذائقة الفنية الراقية

مطرب عراقي يوقع ألبومه الجديد "انسى" في مدينة مادبا

 أحمد الشوابكة

مادبا- وقع المطرب العراقي ماجد المهندس أول من أمس في مدينة مادبا ألبومه الجديد "انسى"، الذي يحتوي على 16 أغنية، وتنتجه شركة روتانا للصوتيات والمرئيات، وبدعوة من وكيلها شركة سلايطة للصوتيات والمرئيات.

وعبر المهندس، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده عقب توقيعه الألبوم وأداره الزميل محمود الخطيب، عن سعادته بتوقيع ألبومه الجديد وسط محبي فنه في مدينة مادبا، مقدماً شكره وامتنانه للقائمين على الحفل، الذي اعتبره "نبراسا يضيء مسيرته الفنية".

وأشاد بالدور الكبير، الذي تقوم به شركة سلايطة لخدمة الفنانين العرب عامة والأردنيين خاصة، معتبراً الأردن "بلده الثاني بعد العراق الجريح الذي يتألم مع أبناء شعبه لجرحه"، مبديا أسفه للحالة التي وصل إليها بلده من قتل وتدمير حضارته.

واستدرك أن العراق سيعود قوياً وسيقف كل العراقيين لإعادة بنائه مهما طال الوقت أو قصر.

وأكد أنه سيواصل ترويج ألبومه في مصر والكويت وجدة ودول عربية، نافياً منعه من المشاركة في مهرجان "هلا فبراير" بالكويت.

وأوضح أنه لم توجه له دعوة للمشاركة، وقال "يسعدني أن أشارك في هذا المهرجان العربي الكبير".

وقدم المهندس مع عدد من المطربين العرب أوبريتين (الحلم العربي والضمير العربي)، وأربع أغانٍ وطنية خاصة ببلده.

وكشف صاحب "واحشني موت" في حديث لـ"الغد" انه بصدد تصوير أغنيتن من ألبومه، بعد أن كان قد صور أغنية "انسى" التي تحمل عنوان الألبوم.

ويتحدث المهندس عن ألبومه، مشيرا إلى أنه بذل فيه جهداً مكثفاً لإصداره، لافتا إلى مشاركة أسماء كبيرة على مستوى الكلمة واللحن، متوقعا بذلك أن ينال الألبوم رضا الجمهور.

وأشار إلى أنه حاول تجاوز الحدود الجغرافية للعراق، من خلال تقديم ألبوم يلبي احتياجات الجمهور العربي بشكل عام.

وتعامل مع مجموعة من الشعراء والملحنين، أمثال الشاعر فائق حسن الذي قدم ستة أعمال في الألبوم وهي أغنية "نامي عيني" الحان الفنان كاظم الساهر وأغنية "محتاجك" الحان أحمد حسن، وأغنية "بلد الحبايب" وأغنية "العروسة" من الحانه، وأغنية "رد عليه يا حبيبي" الحان وليد الشامي، وأغنية "انسى" الحان محمود خيامي.

كما تعاون أيضا في هذا الألبوم مع عدد من الشعراء لهم بصمات واضحة في الأغنية الخليجية والعربية، فقد قدم الشاعر المعروف الناصر أغنية "لتولع النور" صاغها لحناً الفنان الدكتور عبد الرب إدريس، كذلك شاعر منصور الشادي الذي قدم أغنية "يا غافل" من الحان ناصر الصالح، وأغنية "يا حبني لك" من ألحان ناصر الصالح، وأغنية "خلاص ببعد" من كلمات الشاعر واحد وألحان ياسر بو علي، وأخيراً أغنية "ليه" من كلمات تركي والحان طارق محمد وغيرها من الأسماء الفنية التي شاركت معه في تقديم هذا الألبوم الغنائي.

ويكنّ المهندس حنيناً لا يوصف لوطنه العراق، بحسب ما قاله لـ"الغد": "العراق وسام سيبقى على صدري"، بالرغم من أنه يواجه الكثير من الصعوبات في التنقل مع فرقته من بلد إلى آخر.

وشدد على أن الفنان "حال الناس وأن الفن رسالة وقضية"، رائيا أنه يجب إيصالها بطريقة واعية "بعيداً عن المناكفات والمهاترات".

ويعتز المهندس بصداقته مع مواطنه كاظم الساهر، الذي لحن له أغاني منها "نام يا عيني"، معتبرا ذلك ردا واضحا على كل من يريد "الاصطياد في الماء العكر". لافتا في المقابل إلى "العلاقة المتينة" التي تربطه بالمطرب الكويتي عبدالله الرويشد منذ فترة طويلة.

وأكد أن مقومات النجاح تكمن في تحمل المسؤولية وطرح المواقف وتبني القضايا، مشيراً إلى أنه يحمل على عاتقه مسؤولية كبيرة لمواجهة الموجة الكبيرة من "الفن الهابط الذي يتم تقديمه حالياً".

واعتبر أن الفنان بشكل عام بحاجة إلى دعم إعلامي للتواصل الجماهيري والانتشار، مؤشرا على ذلك الإطلالات التلفزيونية للفنان التي تشكل، بحسب المهندس، مناسبة لتسليط الضوء على جديده ومختلف تحركاته وأنشطته الفنية.

وعن تجربته في الغناء بالمهرجانات الجماهيرية قال صاحب "أتوسل بيك" إنها كانت "إيجابية بكافة المقاييس".

وأقر المهندس أن تجربته في التمثيل "ليست كما ينبغي" بيد أنه لم يستبعد التمثيل من اعتباراته، مفضلا أن يكون ذلك في التلفزيون وليس في السينما.

ويرى المهندس أن الأغنية الوطنية تجسد ما مدى الحب والحنين إلى الوطن، وبحسبه "هذا النوع من الأغاني إهداء لكل بلد كوني غنّيت سابقاً للأردن ومصر ولبنان".

ولفت إلى ان مشواره لم يكن سهلا، مبينا أنه تجاوز فيه الكثير من المراحل ومشددا أنه "احترم الأذن الموسيقية والذائقة الفنية الراقية"، مشيرا إلى أن ذائقة الجمهور الأردني الفنية "عالية جداً".

وحول توقيع الألبوم في مدينة مادبا قال المهندس إن ذلك جاء لإيمانه بضرورة التواصل المباشر مع الجمهور.

وأضاف إلى ذلك أن الألبوم "يحقق أكبر المبيعات في الأردن"، مشيرا كذلك إلى المكانة السياحية التي تمتلكها مدينة مادبا.

وكان مدير شركة سلايطة باسم سلايطة بيّن أن الهدف من وراء التوقيع "ترويج مادبا سياحياً"، التي أقيم فيها هذا الحدث الفني لأول مرة.

وشكرت صاحبة مطعم بوابة مادبا المهندسة رائدة سلايطة شركة سلايطة للصوتيات والمرئيات لإقامة الحفل في مدينة مادبا، متمنية التوفيق للمهندس في مسيرته الفنية.

وسادت حفل توقيع الألبوم حالة من الفوضى بسبب الزخم الجماهيري اللافت، الذي ملأ الساحة الخارجية وصالتي المطعم، بيد أن منظم الحفل التمس العذر من الحضور، مبررا الارتباك في التنظيم إلى أن "مدينة مادبا تشهد لأول مرة حفل توقيع لفنان معروف بجمهوره الكبير".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شكرا على هالخبر (غدير)

    الثلاثاء 15 تموز / يوليو 2008.
    شكرا على هالخبر الحلو يا احمد الجميل
  • »شكرا على هالخبر (غدير)

    الثلاثاء 15 تموز / يوليو 2008.
    شكرا على هالخبر الحلو يا احمد الجميل