عمرو خالد يدعو إلى تقوية تيار الاعتدال في المجتمعات الإسلامية

تم نشره في الأحد 13 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً

 

عمان-الغد- استضاف منتدى الوسطية للفكر والثقافة أخيرا الداعية عمرو خالد في محاضرة بعنوان (نظرات في قصص القرآن الكريم).

وجاءت المحاضرة ضمن الخطة السنوية للمنتدى في استضافة العلماء والدعاة، ونشر رسالة المنتدى القائمة على الاعتدال ووسطية الإسلام فكراً وسلوكاً، ومحاربة كافة مظاهر الغلو والتطرف، وتوجيه الشباب الأردني نحو العمل والانجاز، والانتماء للأمة ماضياً وحاضراً ومستقبلاً.

وتناول خالد في كلمته أهمية تقوية تيار الاعتدال والوسطية في المجتمعات العربية والإسلامية، مشددا على أنه من دعاة محاربة التطرف والغلو بأي صورة كان.

وقال إنه يثمن جهود المنتدى العالمي للوسطية في تنقية صورة الإسلام مما علق بها من شوائب وأخطاء، والإسلام منها بريء.

وبيَّن أهمية المبادرات الريادية للشباب في خدمة مجتمعاتهم، والبحث عن أفضل سبل خدمة الناس، وأنه يجب أن ينطلق من خدمة وطنه ليصل إلى خدمة أمته.

ولفت إلى أهمية تعزيز دور الشباب في خدمة الأردن وإعلاء شأنه، والاستفادة من كل الفرص المتاحة بالتعاون والتشبيك مع كافة المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني لتقديم الخدمة لأفراد المجتمع الأردني من خلال ثلاثة عناوين: التعليم، الاقتصاد، والصحة.

وعمل المحاضر من خلال كلماته إسقاطات من قصص القرآن الكريم على واقع الناس وأحوالهم وحثَّ الشباب على الإرادة والتغيير، وتقديم المساعدة لمجتمعهم وأمتهم.

وتوجه بالشكر والدعاء للأردن قيادة وشعباً وأن يحمي البلد من كل شر وأن يحفظ أهله وأن يبقى الأردن واحة أمن واستقرار.

التعليق