سفينة الاستكشافات الجديدة "الأمير ألبرت الثاني" تبدأ أولى رحلاتها

تم نشره في الأربعاء 9 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً

 لندن- أقلت سفينة الاستكشافات الجديدة التابعة لشركة "سيلفرسي كروزيس" للرحلات البحرية المسماة "الامير ألبرت الثاني" أول ركاب لها في لندن.

وقالت الشركة إن السفينة ستجوب مناطق القطب الشمالي هذا الصيف وتتوقف في ميناء سبيتزبيرجن وفي أيسلندا وجرينلاند. وتستغرق كل رحلة ما بين 10 و22 يوما.

وأطلق على السفينة التي يبلغ طولها 108 أمتار أسم أمير موناكو ألبرت الثاني. وكان اسمها السابق "وورلد ديسكفرر" (المستكشف العالمي).

وكلفت عملية تجديد السفينة شركة سيلفرسي "عدة ملايين من الدولارات" وتتسع أسطحها الخمسة الآن لـ 132 راكبا في 66 كابينة ومنها 20 جناحا تتراوح مساحتها ما بين 35 إلى 68 مترا مربعا,

وليست هناك مواعيد محددة للوجبات على سطح السفينة حيث تباع تذاكر الرحلات شاملة أي خدمات تقدم على ظهر السفينة بما في ذلك المشروبات والبقشيش.

وخلال المدة من منتصف آب'أغسطس إلى تشرين الثاني'نوفمبر ستبحر ألبرت بمحاذاة الساحل الشرقي للولايات المتحدة مرورا بقناة بنما ثم إلى كاليفورنيا.

وفي العام المقبل ستبحر السفينة من تاهيتي في رحلات استكشافية إلى بولينيزيا الفرنسية والبحار الجنوبية.

التعليق