مادونا تنفي إشاعات حول علاقتها بنجم رياضي

تم نشره في الثلاثاء 8 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً
  • مادونا تنفي إشاعات حول علاقتها بنجم رياضي

 لوس انجليس- قامت المغنية الاميركية مادونا أول من أمس بخطوة نادرة عبر اصدار نفي رسمي للتقارير التي تحدثت عن علاقتها بنجم البيسبول الاميركي اليكس رودريغيز والتكهنات حول احتمال طلاقها من المخرج البريطاني غاي ريتشي.

وفي بيان حصري نشرته مجلة "بيبول" المتخصصة بأخبار المشاهير نفت مادونا معلومات اشارت الى انها تقيم علاقة رومانسية مع نجم فريق "نيويورك يانكيز" للبيسبول رودريغيز.

كما دحضت نجمة البوب البالغة من العمر49 عاما الانباء التي اشارت الى انها طلبت الطلاق من زوجها ريتشي بعد سبع سنوات من الزواج.

وقالت مادونا في البيان الذي وجهته الى المجلة "انا وزوجي لا نخطط للطلاق".

وشددت على ان سبب معرفتها برودريغيز هو فقط انه كان لديهما مدير الاعمال نفسه غاي اوسيري.

وقالت مادونا "لقد اصطحبت ابني لمشاهدة مباراة لفريق اليانكيز ولست على علاقة رومانسية بأي شكل من الاشكال مع اليكس رودريغيز".

واشارت معلومات الى ان سينتيا زوجة رودريغيز التي انجبت في الآونة الاخيرة ثاني ابنة لها من اليكس رودريغيز، تركت منزل زوجها الاسبوع الماضي قائلة ان مادونا هي سبب انهيار زواجها.

وقالت ان مادونا اقنعت رودريغيز باعتناق القبالة، وهي حركة صوفية يهودية.

واضافت مادونا "ليس لدي اي علاقة بحالة زواجه او اي طريق روحي قد يختاره" مشيرة الى انها اصدرت البيان لكي يتم التمييز بين "الحقيقة والخيال".

وتابعت مادونا "لقد تعلمت على مر السنوات عدم التعامل بجدية مع الاتهامات والتقارير العديدة الخاطئة المتعلقة بي".

وقالت "انا ادرك اليوم كيف ان الواقع والخيال قد يعتبران امرا واحدا من قبل اشخاص يقرأون الصحف ويطلعون على الانترنت".

وكانت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" افادت ان رودريغيز(32 عاما) "سبب لزوجته سينتيا صدمة كبرى بعد ثلاثة اسابيع على انجابها ابنتهما الثانية باعترافه بأن زواجهما انتهى، كما قالت لأصدقائها".

واوضحت الصحيفة أول من أمس ان نجم البيسبول "شوهد وهو يقوم بعدة زيارات الى منزل مادونا في ويست سايد(مانهاتن، نيويورك) في وقت متأخر من الليل" ونقلت عن اقوال سينتيا لاصدقائها ان "هذه اللقاءات ادت الى تغيير آراء زوجها وتأثره بالقبالة".

من جهة أخرى أفادت تقارير إخبارية أن مادونا عرضت على النجمة الاميركية التي تمر بسلسلة من الازمات، بريتني سبيرز، مرافقتها في بعض حفلاتها بهدف مساعدتها على تجاوز مشكلاتها والعودة مرة أخرى إلى المسرح.

ونقلت مجلة "شبيجل" الالمانية في موقعها الالكتروني أمس عن وسائل إعلام بريطانية قولها إن مادونا وسبيرز تشاركان حاليا في تصوير لقطات مصورة لاستخدامها كخلفيات على المسرح خلال الظهور المشترك للنجمتين. وتبدأ جولة مادونا الجديدة في الثالث والعشرين من آب (أغسطس) المقبل، وتشمل بعض المدن الالمانية أيضا.

 ومن غير الواضح بعد إذا ما كانت مادونا الملقبة بـ"ملكة البوب" تحاول من خلال هذا الامر التركيز على أمر آخر بعيدا عن مشكلاتها الزوجية التي انتشرت حولها مؤخرا إشاعات قوية.

ونفت مادونا مؤخرا صحة ما أثير حول قرب موعد طلاقها من زوجها المخرج جاي ريتشي. وكان ظهور مادونا (49 عاما) وسبيرز (26 عاما) في حفل توزيع جوائز "إم.تي.في" عام 2003 قد أثار الكثير من الجدل بسبب القبلة الشهيرة التي جمعت بينهما.

التعليق