الرمثا وسحاب في مواجهة ساخنة والجليل يسابق الصريح والكرمل يرحب بالسلط

تم نشره في الجمعة 4 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً
  • الرمثا وسحاب في مواجهة ساخنة والجليل يسابق الصريح والكرمل يرحب بالسلط

(3) مباريات في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم اليوم

 

عمان- الغد- تدخل مباريات دوري اندية الدرجة الاولى لكرة القدم محطة مهمة جدا، عندما تجري اليوم (3) مباريات ضمن الجولة الرابعة من هذه البطولة، ولعل ما يجعل هذه الجولة في غاية الاهمية أن الكثير من الفرق الطامحة بالصعود أو القوية والعريقة ستواجه فارقا قويا ويصعب الحكم على النتائج بوقت مسبق.

مباريات اليوم الثلاث تبدأ جميعها في الساعة الخامسة مساء، وربما تكون موقعة الرمثا برصيد (نقطتين) وسحاب وجمع (7) نقاط على ملعب الامير محمد هي الاقوى، لرغبة سحاب بمواصلة الانتصارات وحصد النقاط، بيد ان الرمثا يسعى للنهوض من جديد، ولن تقل أهمية مباراة الجليل (3) نقاط والصريح (6) نقاط على ملعب الحسن عن سابقتيهما، وحتى مواجهة الكرمل برصيد (7) نقاط مع السلط (4) نقاط على ملعب بلدية اربد.

الرمثا × سحاب

ملعب الأمير محمد

بالرغم من حالة فقدان التوازن التي يعيشها الرماثنة، جعلتهم يترنحون في مواقع متأخرة، الا ان هذا ليس كافيا ليكون اشبه بالحمل الوديع أمام فريق سحاب الذي يطمح بالبقاء في الصدارة، وربما تكون هذه المواجهة مفصلية، ففي حال فوز سحاب قد يمنحه ذلك دفعة قوية، وفي نفس الوقت صعوبة مهمة الرمثا بالمنافسة، وخلاف ذلك فالفوز سيضع الرمثا على طريق البحث عن بطاقة العودة.

سحاب الذي تتكامل صفوفه بدأ الكثير من النضوج على نهجه من خلال حسن القيادة لهشام ابو زيد وطارق ذياب ومحمد الدبايبة ووليد علي والاهم متانة المنطقة الخلفية بوجود حمزة الطهراوي ومحمود صالح ومحمد يعقوب، بالمقابل فإن الرمثا الذي يحتاج الى اعادة ترتيب الخط الخلفي حتى لا يقع تحت رحمة حراب محمد ابو زيد ومالك عبدالاله، في ظل الفجوات التي تحدث بين محمد البطاينة وصالح وشادي ذيابات، الامر الذي يتطلب عودة داوود ابو القاسم وعبدالله عبيدات للاسناد وبقاء كنان ذيب وعمر حمزة الى جوار سلمان السلمان وخالد الصالح لإصابة مرمى رشيد النجار.

الجليل × الصريح

ملعب الحسن

يدفع كلا الفريقين الصريح والجليل بكل اوراقهما مبكرا سعيا لخطف نقاط هذه المواجهة المثيرة.

سحاب يتمسك بالصدارة أمام طموح الرمثا (الغد)

الصريح يعتمد على تشكيلة متناسقة، حيث يتولى حراسة المرمى احمد نايف، ويشكل رامي النمراوي ونوري سالم ومحمود العجلوني وخالد الشطناوي مجمل عمليات الفريق في الجانب الهجومي، فيما يركز مدربه منيب غرايبة على اغلاق المنطقة في الجانب الدفاعي عبر مالك الشطناوي وازاد حسين وصدام شهابات، حيث يتولى الاخير ربط خطوط الفريق ومنح زملائه في خط الوسط اليقظة بالاسناد الهجومي.

على الجهة المقابلة فإن الجليل الذي يقوده محمد العبابنة، يعتمد على خالد ابو راشد في حراسة المرمى وعلى خليل ابراهيم وعلي ابو شرار فيما يكون الدور المحوري بالاسناد عبر الاطراف والمتمثل بتواجد علاء بدارنة واحمد الشلبي اللذين يتحركان صوب عمق منطقة الوسط لتحرير سامر عطا ونور الدين مصطفى، حيث يتولى الاخيران مهمة اسناد محمود المزايدة من عمق الوسط منح رايض وجيه التقدم عبر الميمنة وحمزة بدارنة من الميسرة لتشكيل قوة هجومية ضاربة.

الكرمل × السلط

ملعب بلدية إربد

تعتبر مباراة اليوم هامة لفريقي الكرمل والسلط اذا ما ارادا مواصلة المنافسة على قمة الدرجة الاولى، حيث يبحث الكرمل عن مواصلة الصدارة وهذا لن يتحقق الا في حال تحقيق الفوز خاصة وانه يلعب على ملعبه وبين جمهوره، اما فريق السلط فيرى ان فرصته في مواصلة البحث عن المنافسة تتأتى بقطف كامل نقاط المباراة للابقاء على آماله مشروعة في التطلع للدرجة الممتازة.

فريق الكرمل الذي قدم عروضا جيدة في المباريات الثلاث الاخيرة يمتلك خط هجوم قويا يتمثل بوجود حسين العلاونة ومحمد توهان، حيث ينتظر ان يشكل هذا الثنائي خطورة حقيقية على مرمى محمد صابر حارس مرمى السلط خاصة اذا ما اجاد عبدالله شوحة وعبدالرحمن العظمات ويزن شاتي وزيد عبدالرحمن عملية البناء في خط الوسط، معتمدين بشكل اساسي على خبرة شاتي والعظمات.

ويدرك مدرب الكرمل ان المبالغة في الواجب الهجومي قد تكلفه كثيرا، مما يدفع مدربه للايعاز الى سامر حمادة وعمر خليل وقتيبة حلوني وعمر محمد بضرورة الالتزام بالواجبات الدفاعية سعيا للحفاظ على مرمى الحارس عبدالله خضر.

فريق السلط من جانبه يعمد الى تكثيف تواجده في خط الوسط تحسبا لغزوات الكرمل، ويبرز دور اياد مصطفى وصلاح العجرمي وعواد الزعبي وعبدالله عثمان في ادارة دفة العمليات في منتصف الملعب من خلال فرض رقابة على مفاتيح لعب الكرمل ومن ثم التقدم لتوفير اسناد كامل للمهاجمين مؤيد الدروبي وميشيل منذر، فيما تقع المسؤولية الكبرى على عاتق المدافعين فايز مرجان ومعمر حسن ومصطفى عربيات وسامي كمال الذين سيواجهون خط هجوم ضاربا يحتاج الى جهد مضاعف لمنعه من الوصول الى مرمى صابر.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بالتوفيق (ناجح الزيود)

    الجمعة 4 تموز / يوليو 2008.
    كل الدعوات والتوفيق لفريق سحاب في مهمة امام الرمثا وتعتبر مباراتة اليوم بمثابة مباراة الصعود الى الممتاز ومن خلال متابعتي لاخبار الغد الرياضية فأن سحاب على قدر المسؤلية في مباراة اليوم(بالتوفيق)
  • »السلط (خلدون ابو هزيم)

    الجمعة 4 تموز / يوليو 2008.
    كل التوفيق لنشامى السلط وتعويض تعثرهم بالتعادل مع الرمثا بالفوز انشاء الله
  • »شدو الهمة يا السلطية (wisam fakhouri)

    الجمعة 4 تموز / يوليو 2008.
    انشااللة نشوفكو بالدرجة الممتازة
    وسام فاخوري
  • »بالتوفيق (ناجح الزيود)

    الجمعة 4 تموز / يوليو 2008.
    كل الدعوات والتوفيق لفريق سحاب في مهمة امام الرمثا وتعتبر مباراتة اليوم بمثابة مباراة الصعود الى الممتاز ومن خلال متابعتي لاخبار الغد الرياضية فأن سحاب على قدر المسؤلية في مباراة اليوم(بالتوفيق)
  • »السلط (خلدون ابو هزيم)

    الجمعة 4 تموز / يوليو 2008.
    كل التوفيق لنشامى السلط وتعويض تعثرهم بالتعادل مع الرمثا بالفوز انشاء الله
  • »شدو الهمة يا السلطية (wisam fakhouri)

    الجمعة 4 تموز / يوليو 2008.
    انشااللة نشوفكو بالدرجة الممتازة
    وسام فاخوري