"سنوات الضياع" و"نور" مسلسلان يلونان حياة السوريين بالتركي

تم نشره في الأربعاء 2 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً
  • "سنوات الضياع" و"نور" مسلسلان يلونان حياة السوريين بالتركي

 

دمشق- انتشرت في بعض المدن السورية ظواهر جديدة ترتبط بالمسلسلات التركية المدبلجة إلى العربية والتي حققت حضورا قويا لدى المشاهدين السوريين والعرب بصورة مفاجئة.

وذكرت صحيفة "بلدنا" السورية أمس أن أسماء ابطال هذه المسلسلات مثل نور ولميس أصبحت تطلق على محال الأزياء النسائية، وفساتين تحمل أسماء بطلات هذه المسلسلات كما بات مصففو الشعر يقدمون للشباب "تسريحات" مهند وفجر.

وتابعت الصحيفة أن مكاتب السياحة تنظم الرحلات السياحية المرتبطة بالمسلسلات التركية كما انتشرت رنات الهواتف المحمولة وألحان تركية ومطاعم تقدم وجبات تركية "نالت إقبالا فريدا من نوعه".

ونقلت الصحيفة عن أحد تجار الأزياء في مدينة حلب(شمال سورية) أنه لا يتوقف عن بيع فساتين نور ولميس حيث يعمل على تفصيل الموديلات ذاتها التي تلبسها الفنانتان.

وتجاوز عدد حلقات مسلسلي "سنوات الضياع" و"نور" المائة حلقة فيما يزداد السوريون تعلقا بهذه الدراما، وهو تعلق أثار استغراب بعض الفنانين والمتخصصين السوريين.

وكانت المسلسلات المدبلجة إلى اللغة العربية الفصحى بدأت تنتشر بسرعة في مطلع تسعينيات القرن العشرين وركزت على المسلسلات المكسيكية. واشتهر من بين مسلسلات تلك الفترة مسلسل "كساندرا"

ولكن ما يميز "نور" و"سنوات الضياع" هو أن اللغة المستخدمة هي المحلية السورية، كما أن أشكال الممثلين وعاداتهم هي أقرب إلى العادات السورية.

التعليق