نجاد يطالب بإيقاف المبالغ الباهظة في سوق انتقالات اللاعبين

تم نشره في الاثنين 30 حزيران / يونيو 2008. 09:00 صباحاً

 

طهران-طلب نائب الرئيس الايراني محمد علي عبادي من الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد إيقاف دفع مبالغ مالية باهظة من قبل بعض الاندية في الدوري الممتاز الايراني للتعاقد مع لاعبين جدد.

وذكرت وكالة أنباء "مهر" الايرانية يوم اول من امس السبت أن عبادي المسؤول عن شؤون الرياضة في إيران طلب من نجاد منع بعض أندية كرة القدم من استثمار مليارات الريالات(ملايين الدولارات) في التعاقد مع لاعبين جدد.

وأشار عبادي بذلك إلى الاندية التي تمولها بعض الصناعات التابعة للحكومة مثل نادي سيباهان أصفهان الفائز بالمركز الثاني في الدوري الإيراني والذي يموله مصنع يباهان مباراكيه للصلب أو فريق سايبا طهران المملوك لشركة سايبا ثاني أكبر شركات تصنيع السيارات في إيران.

وذكرت "مهر" أن عبادي يرغب أيضا في وضع هذه القضية ضمن جدول أعمال الاجتماع القادم للحكومة الايرانية

وبدأت إيران قبل عدة سنوات في إقامة بطولة دوري للاندية المحترفة والتي يفترض أن تسير على نهج بطولات الدوري في أوروبا.

وواجه فريقا بيرسيبوليس طهران واستقلال طهران التابعان للمنظمة الرياضية في إيران والتي يرأسها عبادي في السنوات الاخيرة منافسة قوية من الاندية الاخرى التي تمولها الشركات والمصانع برؤوس أموال ضخمة.

ونتيجة لذلك فقد الفريقان هيمنتهما على الكرة الايرانية وبرزت فرق أخرى من الأقاليم بشكل تدريجي لتصبح المنافسة فعلية بين عدد من الاندية. وبدا المنتخب الايراني أيضا في الاعتماد على العديد من لاعبي الأقاليم.

ورغم ذلك ، يرحل اللاعبون البارزون في الدوري الايراني إلى الدول الخليجية المجاورة مثل الامارات وقطر وربما إلى بعض الاندية الاوروبية.

وفي محاولة للحفاظ على اللاعبين ومنعهم من السفر للخارج والاحتراف الخارجي بدأت الاندية الايرانية في زيادة رواتب لاعبيها لتتناسب مع الرواتب التي يتقاضونها خارج إيران وهو ما ترك أثرا في سوق كرة القدم بإيران.

التعليق