الفيفا قلق من التدخل الحكومي في مصر

تم نشره في الأحد 29 حزيران / يونيو 2008. 09:00 صباحاً

 

القاهرة - أبدى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قلقه إزاء التدخل الحكومي في عملية انتخاب مجلس ادارة جديد للاتحاد المصري لكرة القدم.

وتنتهي فترة ولاية مجلس الإدارة الحالي لاتحاد كرة القدم المصري في 2009 لكن المجلس القومي للرياضة وهو الجهة المسؤولة عن الرياضة في البلاد قرر اجراء انتخابات اختيار مجلس ادارة جديد بعد نهاية دورة بكين الاولمبية في آب (اغسطس) المقبل.

ويسعى المجلس القومي للرياضة المصري الى اجراء انتخابات مجلس ادارة اتحاد كرة القدم في نفس توقيت انتخابات جميع الاتحادات الرياضية التابعة للجنة الاولمبية المصرية والمقررة بعد نهاية الاولمبياد.

وقال الفيفا في خطاب الى الاتحاد المصري لكرة القدم أول من أمس الجمعة اطلعت عليه "رويترز" "التدخل الحكومي المتزايد من قبل الوزير والوزارة المسؤولة عن الرياضة في مصر والطامح الى ارغام الاتحادات الرياضية على اجراء انتخابات مجالس ادارتها بعد الدورة الاولمبية أدى الى تدخل رسمي من اللجنة الاولمبية الدولية للحفاظ على استقلال الحركة الرياضية المحلية."

وأضاف "وعلاوة على ذلك سيؤدي هذا الموقف الى تقليص فترة ولاية مجلس الادارة الحالي لاتحاد كرة القدم المصري والتي من المفترض ان تستمر حتى يونيو 2009."

وأكد الفيفا ان هناك عدة خطوات يتعين على الاتحاد المصري اتباعها كي يجيز تطبيق لوائح جديدة.

وقال الفيفا "لا يمكن اجراء اي انتخابات قبل ان توافق الجمعية العامة للاتحاد المصري على لائحة النظام الاساسي الجديدة التي سبق وان وافق عليها الاتحاد الدولي بشكل مبدئي."

وكان مسؤولو اتحاد كرة القدم المصري على خلاف مع الجهاز القومي للرياضة في وقت سابق بسبب اصرار الاخير على تقليص فترة ولاية مجلس الادارة الحالي واجراء انتخابات مبكرة بعد نهاية الدورة الاولمبية.

لكن مسؤولي الاتحاد المصري رضخوا بعد ذلك لرغبة المجلس القومي للرياضة.

ووافق الاتحاد الدولي لكرة القدم العام الماضي على لائحة النظام الاساسي الجديدة التي قدمها الاتحاد المصري والتي يتعين موافقة الجمعية العامة عليها كي تطبق بشكل رسمي.

ودعا الفيفا وفدا من اتحاد كرة القدم المصري الى زوريخ في موعد اقصاه 15 تموز( يوليو) المقبل للحصول على موافقة نهائية حول لائحة النظام الاساسي الجديدة.

التعليق