خلاف على الأجرة تدفع ليفربول للوجود

تم نشره في الثلاثاء 24 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً
  • خلاف على الأجرة تدفع ليفربول للوجود

في الانفيلد... لن تكون وحدك

خلف البرماوي

لم يكن لنادي ليفربول ان يرى النور لو ان ملعب الانفيلد لم يكن مملوكا لاحد الافراد الانجليز.

عندما ارتحل نادي ايفرتون عن الملعب الشهير عام 1892 بسبب خلاف على قيمة الاجرة مع جون هولدينغ مالك ارض الملعب, وكنوع من العناد قبل هولدينغ التحدي وبدى مصمما على ابقاء كرة القدم داخل الملعب.

وتمكن هولدينغ من استمالة ثلاثة من لاعبي ايفرتون وشرع معهم بتأسيس ناد رياضي اختاروا له اسم ليفربول في وقت لاحق .وهكذا كانت بداية النادي الاسطورة.

لم تكن طموحات هولدينغ العريضة كافية لتتوقع سلسلة النجاحات لهذا النادي في العقود التي تلت التأسيس لدرجة انه لا يمكن لاي ناد انجليزي أن يحاكي الانجازات الكبيرة التي تحققت هناك في الانفيلد، بطولة الدوري الانجليزي 18 مرة, كأس الاتحاد الانجليزي وكأس دوري المحترفين سبع مرات، وبطولة اوروبا خمس مرات، وكأس اليويفا ثلاث مرات.

الولادة العسرة

في 15 اذار(مارس) من عام 1892 ولد نادي ليفربول الذي بدأ مسيرته الرياضية تحت اسم ايفرتون اتلتيك. بيد ان الامر لم يدم طويلا حتى كان الاتحاد الانجليزي كرة القدم يعترض على الاسم ويجبر مالك النادي ولم يدر في كنفه على تغييره حيث اعتبر الاسم تكرارا لاسم نادي المدينة الاخر(ايفرتون). وقع الاختيار فيما بعد على اسم ليفربول التي ينتمي لها. وهكذا ولد ليفربول.

وفي يوم تأسيسه قدم ليفربول اوراق اعتماده لمسؤولي الاتحاد الانجليزي للمشاركة في بطولاته لكن هذا الطموح قوبل بالرفض من الاتحاد الانجليزي لانه لم يسبق لهذا النادي المشاركة في اية بطولة او مسابقة كروية. هذا الامر دفع ليفربول باتجاه دوري مقاطعة لانكشاير ولم يكن من الصعب عليهم الفوز هناك باللقب.

بعد عام واحد فقط كان ليفربول يتنقل من دوري مقاطعة لانكشاير الى الدوري الانجليزي. ورمى بقفاز التحدي في وجه الجميع من البداية. وشهد موسم1900/1901 احتلال ليفربول القمة ليتوشح لاعبوه باللقب الاول في الدوري الانجليزي.

مولد اسطورة

الاول من كانون الاول(ديسمبر) من عام1951 سيبقى عالقا في الذاكرة طويلا ويشكل جزءا من تاريخ نادي ليفربول. ففي هذا اليوم عين بيل شانكلي مديرا فنيا للنادي بعد ان عانى النادي(المر) طويلا من الهبوط من القمة منذ عام 1954 وبلغ اليأس مبلغه في الايفيلد من امكانية استعادة الامجاد والعودة من جديد.

كان كل شيء يعتريه الغموض لكن شانكلي اعاد ترتيب الاوليات في امور الفريق وكذلك فعل في ثروات النادي، ففي موسمه الاول كان شانكلي يستغني عن24 لاعبا دفعه واحدة ويعيد تهذيب الفريق. وعاد ليفربول للاضواء في موسم1961/1962، ولكن العودة كانت بقوة لدرجة انه توج بطلا للدوري بعد موسمين واستعاد اللقب الذي غاب عنه سبعة عشر عاما.

وفي عام1965 كانوا على موعد مع اول ألقاب كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم وامتد النجاح الى الساحة الاوروبية عندما تمكن ليفربول من الفوز على بروسيا مونشغلادباخ في نهائي كأس الاتحاد الاوروبي "يويفا" وليتذوق الفريق طعم النجاح الاوروبي لاول مرة.

بداية ملعب الانفيلد-(ارشيفية)

وبعد عام من ذلك النجاح كان بوب باسلي مساعد شانكلي يخرج من عباءة الاخير ليتولى المهمة لمدة تسعة اعوام ولتكون الحقبة الذهبية ففي هذه المدة القصيرة كان ليفربول يفوز ببطولة الدوري ست مرات وكأس المحترفين ثلاث مرات وكأس اوروبا ثلاث مرات من خلال الفوز على مونشنغلادباخ عام1977 وكلوب براغ عام1978 وريال مدريد1981, ولم يتفرد باسلي بالقرارات بل اختار له مساعدا هو جو فاغان الذي كان يبلغ من العمر63 عاما وعهد اليه بمهمة ادارة الازمات. الامر الذي اهل فاغان ليتولى المهة الصعبة من خلال تولي مهمة الادارة الفنية خلفا لاستاذه باسلي في موسم 1983/1984.

وفي موسمه الاول كان فاغان يجعل ليفربول اول نادي انجليزي يجمع الثلاثية في موسم واحد وهي القاب الدوري الانجليزي والمحترفين وكأس اوروبا عندما لعب النهائى امام روما الايطالي.

ولعب ليفربول النهائي الاوروبي من جديد في عام1985 وكانت هذه المرة ضد فريق ايطالي آخر هو فريق السيدة العجوز "يوفنتوس".

واقيمت المباراة في ستاد هيسل وشهدت احداثا دامية ادت الى مصرع 39مشجعا وخسرها ليفربول بهدف نظيف, وجرى تحميل جماهير ليفربول المسؤولية عما حدث الامر الذي ابعد النادي عن المسابقات الاوروبية بقرار ايقاف لمدة ستة اعوام.

وامتد الايقاف الى كافة الاندية الانجليزية. وعلى اثر هذه الحادثة قدم جو فاغان استقالته ليبدأ عهد كيني دالغليش الذي كان اول لاعب يتولى المهمة مع الاحتفاظ بوضعه كلاعب.

وساعد دالغليش ليفربول على الفوز بلقب الدوري ثلاث مرات وكأس انجلترا مرتين بما في ذلك الثنائية في موسم 1985/1986، وحتى الان فإن دالغليش هو اخر مدرب فاز مع ليفربول بلقب الدوري.

العهد الجديد

منذ انطلاقة الدوري الانجليزي في ثوبه الجديد تحت مسمى الدوري الممتاز عام1992 كان ليفربول يحتفظ بوضعه كقوة كروية يحسب لها الحساب سواء داخل انجلترا او خارجها. ونادرا ما يجد الفريق نفسه بعيدا عن دائرة المتصدرين التي لا تضم عادة سوى الكبار او لا يجد لنفسه مكانا في البطولات الرئيسية الكبرى بما في ذلك الانجاز الذي حققه عام 2001 عندما فاز بكأس الاتحاد الانجليزي وكأس المحترفين وكأس اليويفا للمرة الثالثة.

كانت اخر نجاحات النادي تقدم اليه على طبق من فضة، في أيار(مايو) من عام 2005 عندما تمكن من الفوز ببطولة الدوري الاوروبي. ولم يدخل اليأس الى قلوب لاعبيه الذين وجدوا انفسهم تحت وطأة هزيمة بثلاثة اهداف نظيفة في الشوط الاول امام ميلان الايطالي وكان الشوط الثاني يشهد انتفاضة قوية للحمر وعادلوا النتيجة وسط دهشة الجميع. ولم يتمكن لاعبو ميلان من ايقاف المد الليفربولي نحو مرماهم ليحتكم الفريقان الى ركلات الترجيح بعد ان كان الوقتان الاضافيان انتهيا من دون اية اضافات على الاهداف ويفوز ليفربول باللقب.

الستاد الرئيسي

ينظر الى ستاد الانفيلد على انه ايقونة ملاعب الكرة في العالم وهذا يعود الى اجوائه الاحتفالية وتأثيره على الكرة الاوروبية, بما يتوفر له من قاعدة شعبية عريضة تتسم بالولاء سواء داخل انجلترا او ترتحل معه اينما يتجه خارجها خاصة في المشاركات الاوروبية.

في عام 1906 اطلق اسم(السبويون كب) بشكل رسمي على احد اركان الستاد وذلك كذكرى بعد ان كانت احدى التلال في ناتال في جنوب افريقيا تشهد معركة(سبويون كب) في حرب البوير الثانية والتي ادت الى مصرع اكثر من300 جندي بريطاني من مقاطعة لانكشاير وكان العديد منهم ينتمي الى مدينة ليفربول تحديداً.

وفي البداية كان هذا الركن من المدرجات يستوعب 28 الف متفرج وشكل آنذاك اكبر ركن يخصص لهذه الغاية في العالم, لكن عام 1884 كان جرى اعادة ترميم الركن وتخفيض السعة الى12,390 مقعداً.

وهذا الركن يشكل الخيار الاول لمشجعي الفريق واتسم بالشعبية حيث انها دائماً الخيار الاول المفضلة على غيره من الأركان.

وفي الستينيات كان(كوب) هو الذي تبنى نشيد النادي "لن تكون وحيداً" والذي كان من تأليف وتلحين الكورال رودريغيز وهاميرشي الموسيقى.

إنجازات النادي

بطولات الدوري: 1900/1901 و1905/1906 و22/1921 و23/1922 و47/1946 و1964/1963 و66/1965 و73/1972 و76/1975 و77/1976 و78/1979 و82/1981 و83/1982 و84/1983 و86/1985 و88/1987 و90/1989.

كأس الاتحاد: 1965 و1974 و1986 و1989 و1992 و2001 و2006.

كأس المحترفين: 1981 و1982 و1983 و1984 و1995 و2001 و2003.

كأس الابطال الاوروبي: 1977 و1978 و1981 و1984 و2005.

كأس اليويفا: 1973 و1976 و2001

كأس السوبر الاوروبي: 1977 و2001 و2005

اللاعب الاكثر ظهورا: ايان كلاغان 857 مباراة.

الهداف: ايان راش 346 هدفاً

أساطير النادي في الماضي والحاضر

جون بارنز, ايان كلاغان, كيني دالغليش, روبي فاولر, ستيفن جيرارد, بروس غروبيلار, املي هيوز, روجر هانت, كيفين كيغان, بيلي ليدل, فيل نيل, مايكل اوين, ايان راش, تومي سميث وغرايام سونيس.

التعليق