مشجعو روسيا يحتفلون بفوز فريقهم على هولندا ببطولة اوروبا

تم نشره في الاثنين 23 حزيران / يونيو 2008. 09:00 صباحاً
  • مشجعو روسيا يحتفلون بفوز فريقهم على هولندا ببطولة اوروبا

 

موسكو - احتفلت روسيا خلال الليل بتأهل غير متوقع لمنتخبها الى الدور قبل النهائي لبطولة اوروبا لكرة القدم عقب فوزه 3-1 على هولندا بعد وقت اضافي يوم اول من أمس السبت.

وخرج الالاف من سكان العاصمة موسكو الى الشوارع بعد دقائق قليلة من صافرة نهاية اللقاء الذي أقيم بمدينة بال السويسرية بعدما اذهل المنتخب الروسي بقيادة مدربه جوس هيدينك منافسه الهولندي بعرض هجومي رائع.

وشهدت المنطقة المحيطة بالكرملين في وسط موسكو حشدا من الجماهير من كافة الاعمار اخذ يهتف بحماسة عقب الفوز غير المتوقع.

واخذت الجماهير ترقص داخل اكشاك الهواتف العامة واعتلت اسطح السيارات بينما ظل افراد الشرطة المتجهمين على مسافة من المحتفلين.

وقال مشجع شاب وضع علم روسيا حول جسمه وهو يسير على بعد امتار من اسوار الكرملين "لقد نجحنا اخيرا. اقدم التهنئة للجميع."

واشاد مشجعون اخرون بالمدرب الهولندي هيدينك وهتفوا قائلين "جوس.. جوس".

ووفقا لشرطة موسكو فان نحو 500 الف مشجع شاركوا في الاحتفالات في المدينة التي يزيد عدد سكانها على 12 مليونا.

ونقلت وسائل اعلام روسية عن متحدث باسم الشرطة قوله "في وسط المدينة فقط كان هناك ما يزيد على 200 الف شخص يحتفلون بفوز روسيا".

كما قدم الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف التهنئة للفريق على هذا الفوز الرائع.

ونقل المكتب الاعلامي للكرملين عن الرئيس الروسي قوله "انها مباراة رائعة وانتصار عظيم".

وعرضت محطات التلفزيون الروسية اليوم الاحد احتفال الجماهير في الشوارع والحانات عبر كافة انحاء روسيا من سيبيريا في اقصى الشرق الروسي الي سوتشي على البحر الاسود في الجنوب.

كما اظهرت المحطات التلفزيونية في دول الاتحاد السوفيتي السابق مثل طاجيكستان وجورجيا وهما دولتان مستقلتان احتفالات مشابهة.

وتوقفت الحركة تماما في وسط العاصمة الروسية بعد خروج الالاف من المشجعين الفرحين الى الشوارع وهم يلوحون بالاعلام ويهتفون " روسيا.. روسيا" مما ادى الى تعطيل المرور في الشوارع الرئيسية.

واطلق قائدو السيارات ابواق سياراتهم بينما وقف البعض على اسقف سياراتهم فيما اشعل اخرون الالعاب النارية.

وستواجه روسيا في الدور قبل النهائي الفائز من مباراة اسبانيا وايطاليا التي تستضيفها فيينا اليوم الاحد.

ومضى 20 عاما على وصول الروس لاخر مرة الى الدور قبل النهائي لاحدى البطولات الكبرى.

ففي عام 1988 وكجزء من الاتحاد السوفيتي السابق تأهل الفريق الى نهائي بطولة اوروبا في المانيا لكنه خسر 2-صفر امام هولندا التي يقودها حاليا المدرب ماركو فان باستن صاحب أحد هدفي اللقاء.

وانتشر الالاف من افراد شرطة مكافحة الشغب في العاصمة موسكو امس السبت لابقاء الاحتفالات تحت السيطرة لكن لم ترد تقارير عن وقوع مشاكل كبيرة أو اصابات خطيرة.

التعليق