هل يكون أرشافين جواز سفر روسيا إلى ربع النهائي؟

تم نشره في الأربعاء 18 حزيران / يونيو 2008. 09:00 صباحاً
  • هل يكون أرشافين جواز سفر روسيا إلى ربع النهائي؟

 

انسبروك - ست دقائق على نهاية الوقت الاصلي من مباراة روسيا واندورا في تصفيات كأس اوروبا 2008 في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، ابناء المدرب غوس هيدينك يتقدمون 1-صفر وعينهم على مباراة انجلترا مع كرواتيا المقامة في الوقت ذاته، التوتر يسيطر على اللاعبين لدرجة ان قام مهاجم روسيا اندريه ارشافين بركل لاعب اندوري دفع ثمنه "كاش" ببطاقة حمراء وايقافه اول مباراتين في كأس اوروبا 2008.

للوهلة الاولى كان يجب على هيدينك ان يستبعد ارشافين عن النهائيات وخصوصا ان روسيا ليست معتادة على خوض المراحل الاقصائية، وبالتالي اخذ مكان في تشكيلة الـ23 لخوض مباراة واحدة ربما تكون روسيا قد حزمت فيها حقائبها ليس امرا منطقيا، غير ان اقتناع هيدينك بمهارت ارشافين دفعه الى استدعائه وابقائه ضمن التشكيلة، كي يكون ربما احد مفاتيح التأهل الى ربع النهائي عندما تلعب روسيا مباراة مصيرية اليوم الاربعاء امام السويد في مدينة انسبروك النمساوية.

الفراغ الهجومي

لقد افتقدت روسيا للاعبها خلال اللقاء الاول الذي سقطت فيه امام اسبانيا 1-4 ومدمرتها دافيد فيا، وتمنى نجم نادي زينيت بطل كأس الاتحاد الاوروبي ان يكون موجودا لرفع الضغط عن زملائه في خط الدفاع الذين وصفهم هيدينك بـ"السذج".

شخصية فريدة

عاش اندريه كل حياته في مدينة سان بطرسبرج محترفا مع نادي زينيت المحلي وقاده الى احراز لقب الدوري المحلي عام 2007 للمرة الاولى منذ عام 1984 مسجلا 10 اهداف و11 تمريرة حاسمة في 30 مباراة، ومثل المنتخب الروسي لأول مرة عام 2002 واصبح من الوجوه الرياضية الشهيرة عند تعيينه سفيرا لروسيا لدى المشروع المشترك بين الاتحاد الدولي وقرى الاطفال "اس او اس".

يعيش ارشافين حياة منفردة بعيدا عن اجواء لاعبي الكرة، فهو يصاحب مثقفي سان بطرسبرج وفنانينها، ويعتبره الصحافيون الروس انه غير متأقلم مع مجموعة الـ23 لاعبا، وهو نال مؤخرا دبلوما في الازياء ختمه بأطروحة عن "تطور صناعة الازياء الرياضية".

وبموازاة موهبته الصارخة، يتمتع المهاجم الاشقر بطباع غير محببة من الجماهير واللاعبين في آن، مثلا عند احتفاله بتسجيل اهدافه يضع اصبعه على فمه مطالبا الجماهير بالسكوت.

عاشق زينيت

سيشكل ارشافين قوة ضاربة مع زميله رومان بافليوتشنكو الملاحق من نادي برشلونة الاسباني، وبدورهما سيفتقدان هداف كأس الاتحاد الاوروبي بافل بوغربنياك الذي تعرض لإصابة ابعدته عن النهائيات.

"افضل ان امرر الكرات الحاسمة على تسجيل الاهداف" هكذا يقارب ارشافين المباريات وهو ما تجرعه ناديا بايرن ميونيخ الالماني وغلاسغو رينجرز في مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي التي اعلن الروس من خلالها انهم سيكونون الحصان الاسود في كأس اوروبا 2008 لولا خيبتي ايقاف ارشافين واصابة بوغربنياك.

يتمتع "القيصر" ارشافين (27 عاما) بسرعة هائلة وبنية نحيلة (173 سم و70 كلغ) مكنتاه من التسجيل في 11 مناسبة مع بلاده في 34 مباراة دولية.

انتخب ارشافين افضل لاعب في روسيا الموسم الماضي متقدما على زميله السابق في زينيت الكسندر كيرجاكوف، وهو يعتبر من اكثر اللاعبين اجرا في روسيا، إذ يبلغ دخله 2.5 مليون يورو سنويا، ورغم العروض السخية التي تلقاها وما يزال، الا انه يبدو متعلقا بمدينته وليس مضطرا لتحمل الغربة والاحتراف الخارجي.

مهمة ضخمة ربما ستكون الاولى والاخيرة له في اوروبا 2008، وهي الفوز على السويد اليوم الاربعاء كي تتأهل روسيا الى ربع النهائي وتحاول التمثل بمنتخب الاتحاد السوفييتي الذي وصل الى نهائي 1988 عندما خسر صفر-2 امام هولندا البطلة.

التعليق