ريهاجل يستقر مع اليونان ويسعى للمزيد من النجاح

تم نشره في الثلاثاء 10 حزيران / يونيو 2008. 09:00 صباحاً

 

اثينا - عندما تولى الالماني اوتو ريهاجل تدريب المنتخب اليوناني في سبتمبر ايلول 2001 كان الفريق يحتل المركز61 في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم وانتهت مباراته الأولى مع مع اليونان بخسارة ثقيلة أمام فنلندا بنتيجة 5-1.

وبعد سبع سنوات يدخل المنتخب اليوناني بطولة كأس اوروبا 2008 وهو حامل اللقب بعد الانتصار الذي تحقق في البرتغال عام 2004 كما يحتل الفريق المركز الثامن في التصنيف العالمي.

ولهذا لن يتعجب احد من ان اليونانيين اطلقوا على ريهاجل(69 عاما) لقب " الملك اوتو".

وشارك ريهاجل في مسيرته كلاعب في اكثر من200 مباراة في دوري الدرجة الاولى الالماني مع فريقي هيرتا برلين وكايزرسلاوترن. وكان مدافعا صلبا وهو ما يفسر تحول المنتخب اليوناني الى فريق يلعب ببراعة باسلوب دفاعي.

وتولى ريهاجل تدريب فيردر بريمن14 عاما فاز خلالها بالدوري الالماني مرتين كما عين مدربا لبايرن ميونيخ لفترة قصيرة غير ناجحة قبل ان يقود كايزرسلاوترن من الدرجة الثانية ليصبح بطلا لالمانيا في الموسم التالي مباشرة لصعوده للدرجة الاولى.

ولم يهدر ريهاجل وقتا طويلا كي يعلن عن نفسه مع منتخب اليونان. وبعد البداية السيئة للمدرب الالماني مع الفريق ذهب المنتخب اليوناني لمواجهة انجلترا بملعب اولد ترافورد ولم ينقذ المنتخب الانجليزي سوى تسديدة من ديفيد بيكام من ركلة حرة ليتعادل الفريقان2-2.

وتأهلت اليونان بعد ذلك الى نهائيات كأس اوروبا2004 بعد ان تصدر الفريق مجموعته في التصفيات متفوقا على اسبانيا واوكرانيا ثم فاجأ العالم بتغلبه على فرنسا والتشيك وعلى البرتغال مرتين في الافتتاح والنهائي ليفوز بالبطولة الاوروبية.

وتعرض منتخب اليونان لانتقادات بسبب طريقة لعبه الدفاعية. ويفضل اليونانيون القول إنهم لعبوا "كرة قدم منظمة" وانهالت على ريهاجل الالقاب والجوائز.

وبعد الفشل في التأهل لنهائيات كأس العالم2006 وسقوط المنتخب اليوناني على ارضه أمام منتخب تركيا بنتيجة4-1 قام ريهاجل بتغيير كبير في تشكيلة الفريق ليعزز لدى اللاعبين الاحساس بانه لا أحد يضمن مكانا في صفوف المنتخب.

وعدل ريهاجل طريقة لعب الفريق بالاعتماد على ثلاثة لاعبين في الهجوم. وكان من نتيجة هذا التغيير ان نجح منتخب اليونان في التأهل لنهائيات كأس اوروبا بعد فوز تاريخي على تركيا1-صفر في اسطنبول.

وارتبط اسم ريهاجل دائما بالعودة الى المانيا لكنه وقع عقدا جديدا مع اليونان لمدة عامين في اذار الماضي وهو ما سيبقيه في قيادة الفريق حتى نهائيات كأس العالم2010.

التعليق