فنزويلا تصعق البرازيل في مباراة ودية

تم نشره في الأحد 8 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً
  • فنزويلا تصعق البرازيل في مباراة ودية

بوسطن - سجل منتخب فنزويلا هدفين رائعين في الشوط الأول ليصعق نظيره البرازيلي ويتغلب عليه 2-صفر في مباراة ودية دولية لكرة القدم اقيمت بينهما اول من امس الجمعة في الولايات المتحدة لتحقق فنزويلا أول فوز في تاريخها على البرازيل بطلة العالم خمس مرات.

سجل جيانكارلو مالدونادو الهدف الاول لفنزويلا في الدقيقة الخامسة قبل ان يحرز رونالد فارجاس الهدف الثاني قبل انتهاء الشوط الأول بدقيقة ليحرج منتخب فنزويلا نظيره البرازيلي الذي بلغ متوسط عدد الاهداف التي احرزها في مرمى فنزويلا في 17 مباراة سابقة فاز فيها جميعا على فنزويلا أربعة أهداف في اللقاء الواحد.

بهذه الخسارة فرطت البرازيل التي عانت قبل الفوز على كندا 3-2 يوم السبت الماضي في سجلها الخالي من الهزيمة الذي استمر 15 مباراة. وكانت اخر مباراة خسرتها البرازيل قبل مباراة فنزويلا أمس أمام المكسيك بهدفين دون رد ايضا في كأس أميركا الجنوبية قبل نحو عام.

وغاب المهاجمون البرازيليون الكسندرو باتو وادريانو وروبينيو عن مستواهم امام منتخب فنزويلا الذي تميزت تمريراته بالاتقان أمس ودافع بشكل جيد وبدا خطيرا اثناء الهجوم المرتد.

وقال دونجا مدرب البرازيل في مقابلة تلفزيونية بالملعب بعد اسوأ مباراة تجريبية تخوضها البرازيل قبل مباراتيها امام باراجواي والارجنتين في تصفيات كاس العالم في وقت لاحق من هذا الشهر "لعبنا بشكل سيئ. سمحنا بدخول هدفين في مرمانا في الشوط الأول. تحسنت طريقة لعبنا في الشوط الثاني وخلقنا فرصا اكبر لكن فشلنا في التهديف."

وقال اللاعب البديل دييجو "كانت مجرد مباراة ودية وهو ما يعطينا بعض العذر في خسارتها."

ورغم ان المباراة لم تكن رسمية لكن فنزويلا ستعتبرها علامة بارزة في تاريخها الكروي كما انها ستكتب في سجلات التاريخ للمدرب سيزار فارياس (35 عاما) الذي يتولى المسؤولية منذ ستة اشهر فقط.

وفنزويلا هي الدولة الوحيدة في أميركا الجنوبية التي لم تلعب في كأس العالم.

وجعلت عروض فنزويلا الاخيرة وسجلها السابق امام البرازيل المباراة تبدو وكانها مباراة تكريمية لكن منتخب فنزويلا خطف الاضواء.

وخسرت فنزويلا على ارضها امام بوليفيا وتعادلت مع هايتي وتجرعت هزيمة ساحقة بخمسة اهداف لهدفين امام كولومبيا في المباريات الاخيرة وكانت اخر مباراة تخوضها خارج ارضها انتهت بالتعادل 1-1 مع هندوراس.

ومن بين الهزائم 17 السابقة والمتتالية امام البرازيل خسارة وحيدة بسبعة اهداف دون رد واربع هزائم بستة اهداف نظيفة وثلاث هزائم بخمسة اهداف دون رد. وبلغ عدد الاهداف التي دخلت مرمى فنزويلا في هذه اللقاءات 78 هدفا مقابل تسجيل اربعة اهداف في مرمى البرازيل.

لكن شكل اداء فنزويلا تغير بحلول الدقيقة الخامسة عندما هرب فارجاس من رقيبه وارسل كرة طويلة للامام لمالدونادو الذي ضرب مصيدة التسلل وسدد الكرة من فوق الحارس دوني المتقدم.

واقتصر لعب البرازيل في الشوط الأول على التسديد من مسافات بعيدة عن طريق اندرسون وضربة رأس من ادريانو علت العارضة.

وكادت فنزويلا تعزز تقدمها في الدقيقة 34 لكن خوان ارانجو اهدر التمريرة التي تلقاها من مالدونادو وسدد الكرة بعيدا عن المرمى رغم انه كان على بعد ستة امتار فقط.

لكن فنزويلا احرزت الهدف الثاني في الدقيقة 44 عندما سيطر فارجاس على الكرة من مسافة 30 مترا من المرمى وراوغ المدافع البرازيلي لويزاو وسدد الكرة على القائم القريب.

واستحوذت البرازيل على الكرة بشكل اكبر في الشوط الثاني وكانت قريبة من التسجيل عندما سدد البديل دييجو الكرة لكن الحارس ريني فيجا انقذها ثم عاد نفس اللاعب وسدد في القائم.

واطلقت الجماهير وغالبيتها برازيلية صيحات الاستهجان وغادرت الملعب بعدما رأت فريقها بعيدا كثيرا عن مستواه وقد نضب معينه من الافكار.

التعليق