هنري يحتفل بالمباراة الـ100 مع فرنسا بفوز على كولومبيا

تم نشره في الخميس 5 حزيران / يونيو 2008. 09:00 صباحاً
  • هنري يحتفل بالمباراة الـ100 مع فرنسا بفوز على كولومبيا

 

باريس - احتفل تييري هنري بمباراته المائة مع منتخب فرنسا أول من امس الثلاثاء عندما فاز الفرنسيون بهدف دون رد على منتخب كولومبيا في مباراة ودية دولية جرت بينهما في باريس.

وسجل هدف فرنسا والمباراة الوحيد فرانك ريبيري في الدقيقة24 من ركلة جزاء احتسبت لصالح هنري الذي أصبح سادس لاعب فرنسي يشارك في مائة مباراة مع الفريق.

وقال هنري للصحافيين "لا يوجد عدد كبير من المهاجمين في القوى العظمى في كرة القدم لعب100 مباراة دولية ولذلك يعني بلوغي هذا الرقم الكثير بالنسبة لي لكن الشيء المهم أننا فزنا بالمباراة."

وأضاف مهاجم برشلونة الاسباني "لقد أعددنا أنفسنا من أجل الفوز بلقب أمم أوروبا 2008".

وتأتي المباراة في نهاية استعدادات المنتخب الفرنسي صاحب المركز الثاني في كأس العالم2006 للمشاركة في أمم أوروبا التي تنطلق يوم السبت المقبل.

وفازت فرنسا على الاكوادور 2-صفر الاسبوع الماضي قبل أن تتعادل 0 - 0 مع باراجواي مطلع الاسبوع الحالي.

وقال ريبيري للصحافيين "أهم شيء هو أن مرمانا لم يستقبل أهدافا في مبارياتنا الودية الثلاث. هذا أمر إيجابي".

وسافر المنتخب الفرنسي أمس الأربعاء إلى سويسرا للمشاركة في أمم أوروبا التي تقام في الفترة بين السابع والتاسع والعشرين من الشهر الحالي في النمسا وسويسرا. وتلعب فرنسا في المجموعة الثالثة القوية التي تضم منتخبات إيطاليا حاملة لقب كأس العالم وهولندا ورومانيا.

ويستهل المنتخب الفرنسي مبارياته في دور المجموعات بمواجهة رومانيا في التاسع من الشهر الحالي في زوريخ.

وقال ريبيري "نريد الفوز باللقب الاوروبي. نلعب في مجموعة قوية وسط أجواء جيدة. نحن مستعدون للمباراة الأولى أمام رومانيا التي لن يكون أمامنا فيها سوى الفوز".

وأشرك ريمون دومينيك مدرب منتخب فرنسا الذي سيغيب عنه القائد باتريك فييرا الذي يعالج من اصابة في الفخذ وتأكد غيابه عن مباراة رومانيا اللاعبين المرجح أن يكونوا في التشكيلة الأساسية في أمم أوروبا 2008 بطريقة لعب 4-4 -2 وبوجود هنري وكريم بنزيمة في الهجوم.

وبدأت فرنسا المباراة بثقة كبيرة إلا أن أول فرصة خطيرة كانت من نصيب الضيوف عن طريق تسديدة من خوان كارلوس اسكوبار اصطدمت بالقائم في الدقيقة التاسعة.

وهاجم أصحاب الأرض وسدد بنزيمة كرتين خطيرتين على مرمى الحارس الكولومبي اجوستين خوليو.

وكان هنري قريبا من تسجيل الهدف الثاني قبل نهاية الشوط الأول من ركلة حرة مباشرة من مسافة20 مترا لكن خوليو أنقذ الكرة ببراعة.

وبعدها استبدل هنري الذي شارك في أول مباراة دولية أمام جنوب افريقيا وانتهت بالفوز 2-1 في عام 1997 وسجل رقما قياسيا من الأهداف لمنتخب فرنسا بلغ 44 هدفا.

لكن فرنسا حافظت على تقدمها واكتفت بالخروج بهذه النتيجة دون التعرض لاصابات.

واجتذبت المباراة جمهورا كبيرا بلغ نحو 78 الف مشاهد وأدارها الحكم الانجليزي مايك دين.

التعليق