موزلي يبقى في رئاسة "فيا" بعد تجديد الثقة به والالمان يوقفون التعامل مع الاتحاد

تم نشره في الأربعاء 4 حزيران / يونيو 2008. 09:00 صباحاً
  • موزلي يبقى في رئاسة "فيا" بعد تجديد الثقة به والالمان يوقفون التعامل مع الاتحاد

فورمولا 1

 

باريس - سيبقى ماكس موزلي على رأس الاتحاد الدولي لرياضة السيارات "فيا" رغم الفضيحة الجنسية التي هزت صورته طوال الشهرين الماضيين، وذلك بعدما منحه الاجتماع العام الاستثنائي المنعقد في العاصمة الفرنسية باريس الثقة يوم امس الثلاثاء.

وبحسب احد المشاركين في الاجتماع فان اكثرية اعضاء "فيا" من الاتحادات الوطنية صوتوا لبقاء موزلي في منصبه رغم الضغوط التي انهالت عليهم طوال الاسابيع القريبة الماضية من قبل اشخاص مؤثرين في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد الذين طالبوا باقالته من منصبه.

وحصل موزلي على 103 اصوات داعمة لبقائه في منصبه مقابل 55 صوتا لاقالته، علما ان 7 اتحادات امتنعت عن التصويت والغيت 4 اصوات.

وتوقع كثيرون اقالة موزلي بعد نشر الصحف والمواقع الالكترونية صوره في وضع مخزي، وقد طالبه 17 اتحادا برسالة مشتركة التنحي من منصبه، وكذلك الرجل القوي في فورمولا واحد بيرني اكليستون للحفاظ على صورته وصورة الرياضة على حد قولهم.

الا ان موزلي الذي يرأس الاتحاد الدولي منذ 1993 رفض الاستقالة مصرا على اكمال ولايته التي تنتهي في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

وبدأ موزلي حياته في عالم السرعة كسائق هاو، ثم اسس بعدها شركة خاصة لتجهيز السيارات، وقد وجدت النجاح في عالم الفئة الاولى، ما فتح الباب امامه ليكون في اواخر سبعينيات القرن الماضي المستشار القانوني الرسمي لاتحاد فرق فورمولا واحد المؤسسة التي مثلت الفئة الاولى عالميا.

ولعب موزلي دورا اساسيا في اتفاق ال"كونكورد" الذي ارسى "سلاما" بين اتحاد فرق فورمولا واحد والاتحاد الدولي لرياضة السيارات، قبل ان يصبح رئيس "فيا" عام 1993.

الاتحاد الالماني يوقف تعامله مع "فيا"

 اعلن النادي الالماني لرياضة السيارات (اداك) في بيان له يوم امس الثلاثاء انه قرر وقف تعامله وتعاونه مع الاتحاد الدولي "فيا" على خلفية تجديد الثقة برئيسه ماكس موزلي عقب الاجتماع الاستثنائي العام الذي عقد في باريس، بعد ضلوع الاخير بفضيحة جنسية.

وذكر الاتحاد الالماني في البيان الذي وزعه: "بكل اسف ومن دون اسباب مفهومة تبلغ الاتحاد الالماني قرار الاجتماع العام بتثبيت ماكس موزلي في منصبه رئيسا للاتحاد الدولي".

وتابع: "اكبر اندية رياضة السيارات في اوروبا قرر الوقف الفوري لتعاونه مع الاتحاد الدولي وانسحابه من مجموعة الاعمال التي يتعاون فيها معه.

كولتهارد قد يخوض سباقه الاخير في كندا

 افادت تقارير صحافية بأن السائق الاسكتلندي المخضرم ديفيد كولتهارد قد يخوض سباقه الاخير في جائزة كندا الكبرى، المرحلة السابعة من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد، وسط سعي فريقه "ريد بول رايسينغ" الى اجراء تبديلات قد تحمل وجها جديدا الى حظيرته.

ويبدو ان لعبة "الكراسي الموسيقية" قد تكون حاضرة في كندا ومحورها كولتهارد اضافة الى البرازيلي نيلسون بيكيت جونيور (رينو) والالماني سيباستيان فيتيل (سكوديريا تورو روسو).

ونشرت مجلة "موتورسبورت اكتوييل" السويسرية ان الثلاثي المذكور قد يتبادلون اماكنهم مع فرقهم حيث يبرز احتمال حلول كولتهارد الذي يقود لفريق مجهز من قبل رينو، مكان بيكيت جونيور الذي لم يثبت نفسه مع فريقه الفرنسي حتى الان، مقابل انتقال فيتيل الى الفريق الشقيق ريد بول ليملأ مكان الاسكتلندي تاركا مقعده للبرازيلي الذي قد يجد في تورو روسو المكان المثالي له في موسمه الاول كونه سيقود بعيدا عن الضغوط التي يعيشها عادة اولئك الشبان الذين ينضمون الى فرق المقدمة.

وفي حال صحت هذه التوقعات، فان فيتيل وبيكيت جونيور سيحتفظان بمقعديهما لموسم 2009 مقابل اعلان كولتهارد اعتزاله منافسات الفئة الاولى.

وسبق ان كشف مصدر مقرب من فريق "سكوديريا تورو روسو" ان فيتيل (20 عاما) سينتقل الى "ريد بول رايسينغ" الفريق الشقيق، في الموسم المقبل بعدما اثار اعجاب القيمين على الاخير في اول ثلاثة سباقات في 2008.

في المقابل، اشارت تقارير الى ان مستقبل بيكيت جونيور مع رينو في خطر بعد انضمام الهولندي روبرت دورنبوس الى الفريق الفرنسي ليكون معه للفترة المتبقية من الموسم الحالي.

روسي "فيراري اراد التعاقد معي"

قال الايطالي فالنتينو متصدر فئة "موتو جي بي" في بطولة العالم للدراجات النارية، ان فريق فيراري المنافس في سباقات سيارات فورمولا واحد اراد التعاقد معه، وقد فكر بالموضوع جديا لكنه رفض العرض لانه يجد متعة اكبر في مجاله الحالي.

وكان بطل العالم سبع مرات قد خاض عدة تجارب مع "سكوديريا" اخرها على حلبة فالنسيا الاسبانية مطلع عام 2006 حيث قدم اداء جيدا متخلفا بفارق ثانية فقط عن "الاسطورة" الالماني ميكايل شوماخر.

وصرح روسي (29 عاما) في حديث الى صحيفة "فلت ام زونتاغ" الالمانية: "لفد فكرت في الموضوع عندما طلبني فيراري. صحيح انه عالم اخر لكنني كنت سريعا".

ولم يخف دراج ياماها بأنه ندم بعض الشيء على قراره بعدم المخاطرة والتحول الى الفئة الاولى، لكنه اكد في الوقت عينه انه يستمتع بمسيرته في عالم الدراجات.

وواصل الايطالي تألقه نهاية الاسبوع الماضي وانفرد بالرقم القياسي لعدد الانتصارات باحرازه المركز الاول لسباق جائزة ايطاليا الكبرى، المرحلة السادسة من بطولة العالم التي استضافتها حلبة موجيللو.

وهو الفوز الـ91 لروسي في مختلف فئات بطولة العالم للدراجات، بعد ان كان عادل في جائزة فرنسا الرقم القياسي السابق (90 انتصارا) والمسجل باسم الاسباني انخل نييتو.

وحقق روسي ايضا فوزه السابع على التوالي على حلبة موجيللو حيث دأب على الصعود الى اعلى منصة التتويج فيها منذ عام 2002، معززا فرصه في استعادة اللقب الغائب عنه منذ عامين بعد ان رفع رصيده في صدارة الترتيب الى 122 نقطة بفارق 12 نقطة عن دراج هوندا الاسباني بدروزا.

التعليق