الأمير فيصل يعلن تغيير مسمى "السلام للرياضة" ليصبح "أجيال للسلام"

تم نشره في الثلاثاء 3 حزيران / يونيو 2008. 09:00 صباحاً
  • الأمير فيصل يعلن تغيير مسمى "السلام للرياضة" ليصبح "أجيال للسلام"

 

عمان- الغد- أعلن سمو الأمير فيصل بن الحسين مؤسس ورئيس المبادرة العالمية الرياضية للسلام يوم امس، ان خطط تطوير هذه المنظمة ستبدأ بتغيير اسم هذه المبادرة لتصبح "أجيال للسلام".

وأوضح سمو الأمير فيصل عند الإعلان عن تغيير اسم المبادرة في مؤتمر Sport Accord 2008 إلى "أجيال للسلام" قائلا: "لقد سررت بالتقدم الذي أحرزته مبادرة الرياضة للسلام منذ انطلاقها واستضافة المخيم التدريبي عام 2007، وتم تخطيط وتطبيق أكثر من 50 مشروعا من قبل الوفود التي شاركت بالمخيم التدريبي "رواد الأجيال للسلام"، حيث أكملوا التدريب بنجاح ووصلت المبادرة إلى المناطق التي تعاني من النزاعات مثل أفغانستان، العراق، لبنان، فلسطين، سيريلانكا والسودان، وقد شجعنا هذا للتقدم في بدء برامج تصل إلى عدد اكبر من البلدان وعدد اكبر من الوفود أكثر من السابق لنجمع مئات الألوف من الأطفال والشباب في المجتمعات التي تحتاج إلى السلام.

وأضاف سموه: "على الرغم من ذلك فإنني قد قررت أننا نحتاج إلى اسم أقوى وأكثر حيوية، لندرك القوى الكامنة لهذه المرحلة من النمو، اسم يعكس الفوائد المستقبلية من الشباب الذين يكبرون معا في تعايش سلمي، مملوء بقيم السلام".

وقال سموه "لإيجاد الإلهام فيما يجب عليه أن يكون الاسم الجديد فإنني لم أجد ذلك بعيدا، حيث وجدته في خطابات والدي رحمه الله جلالة الملك الحسين المعظم وبعد ذلك في خطابات أخي جلالة الملك عبدالله الثاني، في كل مرة كانا يذكران أهمية الأردن في العمل الجاهد لضمان السلام للشباب اليوم ولأجيال المستقبل".

وأضاف سموه: "أجيال للسلام اسم له وقع في كل شيء نحاول انجازه في رحلتنا في العالم، لذلك وبكل تواضع وبنظرة مستقبلية طويلة الأمد، أعلن بكل فخر التراث الهاشمي من الآن وصاعدا أن مبادرة الرياضة للسلام سيكون اسمها "أجيال للسلام"".

وبدأ سمو الأمير فيصل بوضع الخطوط العريضة لخطط التوسيع لمبادرة أجيال للسلام وتشمل:

- مخيمين تدريبيين قبل نهاية عام 2008 ودعوة عدد اكبر من الدول والوفود أكثر من السابق.

- مخيما تدريبيا يقوده المجلس الاولمبي الآسيوي في آسيا.

- تمويل مشاريع الوفود.

- إعادة تطوير أدوات التدريب لإيجاد مناهج بالتعاون مع أكاديميات متقدمة ومؤسسة التدريب الكندية.

- شراكة مع المنظمة الدولية Relief.

- انطلاق مؤسسة أجيال للسلام نهاية هذا العام.

وسيتم عرض "أجيال للسلام" خلال المؤتمر، وسيشارك ثلاثة من قادة الأجيال للسلام من العراق ولبنان والسودان والذين حضروا المخيم التدريبي الأول في عمان عام 2007، بخبرتهم لبيان الاختلافات التي أحدثتها المبادرة في مجتمعاتهم المتنازعة.

التعليق