تسليم جوائز الحسن للشباب غدا

تم نشره في الأحد 1 حزيران / يونيو 2008. 09:00 صباحاً

 

عمّان- الغد- يقيم مكتب جائزة الحسن للشباب في الخامسة من مساء غد حفل تسليم جوائز الحسن للشباب الذهبية للفوج العشرين وسابلة الحسن للفوج الثامن عشر لعام 2008 على مدرج الأمير الحسن بن طلال في الجامعة الأردنية.

وتعتبر جائزة الأمير الحسن مؤسسة شبابية تعمل على تحديد انطلاقة آمنة للشباب، وترتكز على القيم، وإدراك الذات والثقة بالنفس ومواكبة التغير.

وانطلاقا من أهمية إعلاء شأن التربية غير الرسمية للشباب، جاءت فكرة الجائزة باسم الأمير الحسن من جائزة دوق أدنبرة العالمية، وقد بدأ العمل بها منذ العام 1984 كمشروع تجريبي.

ويتجاوز عمر الجائزة اليوم مرحلة التجريب والتأسيس، وأرست على الأرض قواعد أساسية من العمل لمواكبة المستجدات والتطورات.

وتتجسد فكرة الجائزة بإتاحة الفرصة للشباب الأردني من سن (14 الى 25 عاما)، بالمشاركة والانخراط في برامج شبابية تربوية هادفة، مثل الخدمات والمهارات والرحلات والنشاط الرياضي وغيرها، لتحقيق النمو المتوازن لشخصية الشباب.

وقدمت الجائزة على مدى (24) عاما للشباب برامج حقيقية تمتاز بالتنوع والمرونة مما يثير الشباب واهتمامهم، وتتألف من ثلاثة مستويات: البرونزي والفضي والذهبي.

واستطاعت الجائزة من خلال برامجها زيادة مساحة الحوار بين الشباب وأصحاب القرار لحل المشكلات.

ويرى مشرفون على الجائزة ان رسالتها وأهميتها تنطلقان من تنمية النفس وحاجة الشباب، من خلال التعاون والعمل الجماعي، واختبار قدراتهم وطاقاتهم الكامنة، واكتشاف ذواتهم، والعالم المحيط، وتنمية مهارات فهم الحياة.

وشارك بالجائزة فوج 2007، وعدده (776) ما بين شاب وفتاة من مختلف مراكز الشباب في المملكة خضعوا لفعاليات ضمن المستوى الفضي والبرونزي للجائزة.

ويعتمد نجاح الجائزة على إقبال المشاركين وتفهمهم لأهمية برامجها التي تحفز روح التحدي الذاتي لدى الشباب لتحقيق أفضل غايات التطوير والتقدم الشخصي، وترتكز الجائزة على الفرصة والتحدي الذي توفره برامج الجائزة، ضمن شروط ميسرة لكل من يرغب قبول التحدي.

التعليق